الأنظار تتجه إلى بحر العرب.. | طقس العرب

الأنظار تتجه إلى بحر العرب..

,

إعصار فيت 4-6-2010

 

 

موقع"طقس العرب"الإلكتروني- تتجه أنظار مُتابعي أحوال الطقس بشكل مُتكرر في هذه الفترة من العام الى منطقة بحر العرب ، و السبب; ازدياد نشاط الرياح الموسمية التي تهب عليه.

 

 


هذه الرياح الموسمية تؤثر بشكل سنوي على مناطق جنوب شرق سلطنة عمان، إضافة إلى تأثيرها الكبير على شبه القارة الهندية والباكستان ،حيث  تأتي هذه الرياح جالبةً معها هطولات مطرية غزيرة تُعتبر عصب الحياة  لتلك المناطق ،نظرا لأنها تعمل على رفدها بالمياه،إضافةً  إلى مُحافظتها على الغطاء النباتي و توفير الغذاء لشعوب المنطقة نتيجةً لازدهار المحاصيل الزراعية.

 

 


سبب تكون هذه الرياح الموسمية في مثل هذه الوقت من السنة لهُ علاقة كبيرة مع تعامُد الشمس على مدار السرطان المارّ في أواسط الهند مع اقتراب فصل الصيف ،بالإضافة إلى ارتفاع الحزام الاستوائي و الرياح التجارية شمالاً ،و ما يُصاحب ذلك من ارتفاع  كبير على درجات الحرارة ،و هو الامر الذي يعمل  على انخفاض الضغط الجوي بشكل تدريجي إلى حين تشكُل منطقة واسعة من الضغط الجوي على مُستوى إقليمي تمتد من الهند و تتحد من المُنخفض الحراري فوق الخليج العربي ليصل تأثيره إلى مناطق واسعة من شبه الجزيرة العربية و العراق و بلاد الشام و شرق تُركيا.

 

 

 

و بعد تكون المُنخفض الجوي  الهندي الموسمي ،و نظراً لتواجُد مُرتفع جوي شرق القارة الإفريقية نتيجةً للفرق الكبير بين حرارة المياه الأبرد المواجه لسواحل شرق إفريقيا مع حرارة سطح اليابسة  الأسخن في الهند، تندفع  تيارات و كُتل هوائية دافئة و مدارية (مُشبعة بالرطوبة) نحو  مركز انخفاض الضغط الجوي، و بعد هبوب الرياح التجارية من جنوب خط الإستواء إلى شماله تنحرف الرياح شرقا بسبب دوران الأرض و يتكون تيار هوائي في الطبقات المنخفضة يندفع من شرق الصومال إلى بحر العرب و الجزيرة الهندية جالبا معه رياح رطبه على شبه جزيرة  الهند و باكستان و بحر العرب و جنوب شرق عمان.

 

و يبدأ عادةً خلال هذه الفترة من العام ظُهور مناطق اضطرابات جوية تتجمع فيها العواصف الرعدية التي تظهر بشكل واضح على صور الاقمار الاصطناعية في منتصف بحر العرب، و  مع تواجد الظروف الجوية المُلائمة قبل بدء المونسون الهندي و بعد نهايته لتكون حالات استوائية ، فإن الاضطراب الجوي يتطور تدريجياً ليتحول إلى عاصفة مدارية قد تصل إلى درجة الإعصار المداري مثلما حدث مؤخراً خلال حزيران من عام 2007 (إعصار غونو) و الذي تطور إلى إعصار هائل من الدرجة الخامسة ضرب سلطنة عُمان بتاريخ 4-6-2007، كما تكون إعصار آخر من الدرجة الرابعة (إعصار فيت) ضرب سلطنة عُمان في نفس التاريخ من عام 2010.

 

اعصار جونو يضرب سلطنة عمان يوم 4-6-2007

اعصار فيت يضرب سلطنة عمان يوم 4-6-2010

اعصار فيت 2010

 


و تُشير آخر صور الأقمار الاصطناعية إلى تشكُل منطقة اضطراب جوي في مناطق بحر العرب ،يُصاحبها إنخفاض في قيم الضغط و تساقُط لأمطار رعدية غزيرة في عرض البحر جنوب جزيرة سوقطرة،مع وجود ملامح و إشارات من بعض النماذج العددية الجوية باحتمال تطور هذه الاضراب إلى مُنخفض جوي مداري خلال القسم الأول من حُزيران، و سيتم مُتابعة و مراقبة التطورات في هذه المنطقة في حال حدثت و سيتم إصدار المزيد من التقارير حول هذا الموضوع تباعاً وفقاً للتطورات على أرض الواقع.

 

صور الاقمار الاصطناعية توضع وجود الرطوبة بشكل هائل قبالة سواحل الصومال مع تشكُل للعواصف الرعدية 28-5-2012

صور للغيوم الكثيفة و الاضطراب الجوي قُبالة سوا حل الصومال 28-5-2012

اذا أعجبك الخبر قم بالإشتراك بالنشرة الإلكترونية:

تعديل المنطقة

بإمكانك القيام بتغيير إعدادات مدينتك أو منطقتك عن طريق الخطوات أدناه ,لمشاهدة الطقس في دول أخرى إضغط هنا