أخطر كوارث التسونامي التي حدثت في العالم على مر التاريخ

طقس العرب GO 2021-11-03 2021-11-03T12:11:01Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
أخطر كوارث التسونامي التي حدثت في العالم على مر التاريخ

طقس العرب - يُعرف التسونامي بأنه عبارة عن سلسلة من الموجات الضخمة تنتج عن اضطرابات تحت الماء تحدث بشكل رئيسي بسبب الزلازل، ويمكن أن يتسبب ثوران البراكين والانهيارات الأرضية وتساقط الصخور الساحلية أيضا في توليد تسونامي، وكثيراً ما تحدث موجات تسونامي قريباً من الشاطئ وتتسبب في كوارث طبيعية وبشرية واقتصادية، ونستعرض فيما يلي أبرز كوارث تسونامي مرت على العالم.

 

اقرأ أيضا: ما هي أسباب حدوث أمواج التسونامي؟

 

أبرز كوارث التسونامي التي حدثت في العالم

تسونامي هي واحدة من أكثر الأحداث المدمرة التي تسببها الطبيعة، فهذه الموجات المدية القوية قادرة على سحق كل شيء في طريقها، وفيما يلي قائمة بأكثر موجات تسونامي تدميراً تم تسجيلها في العالم:

 

1. زلزال سومطرة الأشد فتكاً على مر التاريخ

حدث زلزال وتسونامي المحيط الهندي في 26 ديسمبر من عام 2004، وكان مركزه السطحي قبالة الساحل الغربي لشمال سومطرة في إندونيسيا، وكان سبب الزلزال الذي سجلت قوته 9.1 - 9.3 درجة على مقياس ريختر، تصدع على طول الفالق بين صفيحة بورما والصفيحة الهندية.

 

نتج عن هذا الزلزال سلسلة من موجات تسونامي هائلة ارتفعت حتى 30 مترًا، ودمرت المناطق الساحلية على طول السواحل المحيطة بالمحيط الهندي، وقتلت أمواج تسونامي ما يقدر بـ227,898 شخصًا من 11 دولة، ووصل تأثيرها إلى 14 دولة، وهي: اندونيسيا، سيريلانكا، الهند، تايلاند، الصومال، وميانمار، المالديف، ماليزيا، تنزانيا، سيشيل، بنجلاديش، جنوب افريقيا، اليمن، كينيا، مدغشقر، ما يجعلها إحدى أكثر الكوارث الطبيعية فتكًا في التاريخ المسجل

(البلدان المتأثرة بتسونامي عام 2004)

 

2. تسونامي الذي دمر الإسكندرية ومدن أخرى ساحلية

في صيف عام 365 م، تعرضت منطقة البحر الأبيض المتوسط لزلزال عنيف بلغت شدته أكثر من 8 درجات على مقياس ريختر، وتسبب الزلزال وما تلاه من موجات تسونامي في مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص، وتدمير مدينة الإسكندرية في مصر، وعدة مدن أخرى على ساحل المتوسط.

 

وأجمع العلماء على أن اندساس الصفيحة الأفريقية تحت الصفيحة الأوراسية كان سبب هذا الزلزال العنيف، وحددوا مركزه في منطقة الاندساس الهيلينية تحت جزيرة كريت.

إلا أن دراسة حديثة أشارت إلى أن بعض الافتراضات السابقة حول هذا الزلزال وما خلفه من آثار قد لا تكون صحيحة؛ إذ تشير أحدث الأدلة إلى أن مجموعة من "الصدوع الطبيعية" قبالة الساحل الغربي والجنوب الغربي لجزيرة كريت ربما كانت وراء ارتفاع مستوى اليابسة على طول ساحل كريت، وهي التي سببت الزلزال وموجات التسونامي.

 

والصدوع عبارة عن كسور في صخور القشرة الأرضية، يحدث على جانبيها انزلاق للصخور نتيجة الضغط الشديد الذي تسببه حركة القشرة الأرضية.

 

3. تسونامي مضيق سوندا، إندونيسيا عام 2018

في 22 ديسمبر 2018 ، وقبل أيام قليلة من الذكرى السنوية لتسونامي المحيط الهندي المدمر عام 2004، تعرضت المناطق الساحلية في مقاطعتي بانتين ولامبونغ في اندونيسيا للدمار بسبب تسونامي مميت بلغ ارتفاعه 3 أمتار نتج عن انزلاق أرضي تحت الماء في أعقاب ثوران بركان أناك كراكاتو (Anak Krakatau)، الذي يقع  على مضيق سوندا (Sunda) بين جزر  جاوة وسومطرة، وقد ضرب التسونامي الشواطئ السياحية الشهيرة في ذروة موسم العطلات، مما أدى إلى سقوط العديد من السياح كضحايا. 

 

4. زلزال بالو وتسونامي 2018 - اندونيسيا

كان زلزال بالو الذي بلغت قوته 7.5 ريختر، هو الزلزال الأكثر تدميراً الذي يضرب البلاد منذ عام 2004. ووقع الزلزال يوم الجمعة، 28 سبتمبر 2018، نتج الزلزال عن حركة أفقية للصفائح التكتونية، وكان مركز الزلزال قبالة جزيرة سولاويزي، على عمق ضحل يبلغ 10 كم. تسبب قربها من المناطق المكتظة بالسكان في دمار واسع النطاق للجزيرة، حيث تحولت المباني إلى أنقاض، وفقد أكثر من 2000 شخص حياتهم ، ونزح 70.000 آخرين وما زال الآلاف في عداد المفقودين.

وبعد خمس دقائق من وقوع الزلزال، أصدرت وكالة الأرصاد الجوية وعلم المناخ والجيوفيزياء الإندونيسية، تحذيرًا من حدوث تسونامي، حيث توقع المسؤولون موجة يصل ارتفاعها إلى 3 أمتار، إلا أن ارتفاع الأمواج وصل إلى 6 أمتار في بعض المناطق وقطعت مسافة تصل إلى كيلومتر واحد في الداخل، واجتاحت كل شيء في طريقها. وشوهدت الجثث بينما كانت المياه تتراجع عائدة إلى البحر. 

وعلى عكس معظم موجات تسونامي الناتجة عن زلزال قوي، كان سبب تسونامي في بالو هو تحرك الصفائح التكتونية أفقيًا وليس عموديًا.

 

5. تسونامي اليابان المدمر 2011 

كان زلزال 2011 قبالة ساحل المحيط الهادئ في توهوكو ، والمعروف أيضًا باسم زلزال توهوكو 2011، أو زلزال شرق اليابان الكبير، زلزالًا بقوة 9.0 على مقياس ريختر تحت سطح البحر قبالة سواحل اليابان وقع يوم الجمعة ، 11 مارس 2011 ، وكان مركز الزلزال على بعد 70 كيلومترًا تقريبًا شرق شبه جزيرة أوشيكا في توهوكو وعلى عمق بلغ حوالي 32 كيلومترًا تحت الماء.

 

كان رابع أكبر زلزال في العالم منذ عام 1900 وأكبر زلزال في اليابان منذ أن بدأت التسجيلات الآلية الحديثة قبل 130 عامًا. تسبب الزلزال في حدوث موجات تسونامي قوية وصلت إلى ارتفاع 40.5 مترًا في مياكو بمحافظة إيواتي في توهوكو ، والتي قطعت في منطقة سينداي مسافة تصل إلى 10 كيلومترات في الداخل.

 

دمرت أمواج تسونامي عشرات الآلاف من المباني، وتسببت في دمار واسع النطاق، حيث تم تأكيد مقتل و فقد ما يقرب من 20000 شخص، وتسببت كارثة تسونامي في حدوث انفجارات هيدروجين متعددة وانصهار نووي في محطة فوكوشيما الأولى للطاقة النووية، وتسبب الزلزال والتسونامي في أكبر أزمة واجهتها اليابان منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

 

6. زلزال وتسونامي 2010 في مولي - تشيلي

وقع زلزال تشيلي 2010 قبالة ساحل مولي وسط تشيلي يوم السبت ، 27 فبراير 2010 ، وبلغت قوته 8.8 درجة على مقياس ريختر، مع اهتزاز شديد استمر لمدة أربع دقائق تقريبًا. حدث ذلك على حدود صفيحة منطقة الاندساس في خندق بيرو - تشيلي حيث تنزل صفيحة نازكا المحيطية أسفل صفيحة أمريكا الجنوبية القارية، إذ تتقارب الصفيحتان بمعدل 80 ملم في السنة. كان مركز الزلزال على بعد 115 كيلومترا)من كونسيبسيون ، ثاني أكبر مدينة في تشيلي.

كان زلزال تشيلي 2010 أقوى زلزال يضرب تشيلي منذ 50 عاما، وأثرت موجات تسونامي التي أعقبت هذا الحدث على المناطق الساحلية بين مدينتي فالبارايسو وفالديفيا ، مع تأثيرات طفيفة حتى كوكيمبو. دمر تسونامي عدة بلدات ساحلية من تيروا إلى بيشيلمو (يمتد على أكثر من 500 كيلومتر) وألحق أضرارًا بالميناء في تالكاهوانو، 

 

انتشر تسونامي الناجم عن الزلزال عبر حوض المحيط الهادئ وغمر جزر خوان فرنانديز قليلة السكان في تشيلي ، وهي سلسلة الجزر التي ألهمت قصة روبنسون كروزو ، مما أسفر عن مقتل 8 أشخاص على الأقل، وفي شيلي ، لقي 525 شخصًا مصرعهم، وفقد 25 شخصًا، وخسر حوالي 9% من السكان في المناطق المتضررة منازلهم. 

 

7. زلزال فالديفيا أو زلزال تشيلي العظيم عام 1960

يعتبر زلزال تشيلي العظيم الذي ضرب يوم الأحد 22 مايو 1960 هو حتى الآن أقوى زلزال هائل تم تسجيله على الأرض، حيث تم تسجيله على مقياس 9.5 على مقياس ريختر، نتج عن الزلازل موجات تسونامي (تعرف باسم تليتسونامي) يمكنها عبور محيطات بأكملها، وأثرت موجات تسونامي الناتجة على جنوب تشيلي ، وهاواي ، واليابان ، والفلبين ، وشرق نيوزيلندا ، وجنوب شرق أستراليا ، وجزر ألوتيان في ألاسكا.

 

تم تسجيل موجات يصل ارتفاعها إلى 10.7 متر على بعد 10000 كيلومتر من مركز الزلزال، وعبرت أمواج تسونامي الرئيسية المحيط الهادئ بسرعة عدة مئات من الكيلومترات / الساعة.

 

إن حصيلة القتلى والخسائر المالية الناجمة عن مثل هذه الكارثة الواسعة الانتشار غير مؤكدة، تم نشر تقديرات مختلفة للعدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن الزلزال وأمواج تسونامي، حيث استشهدت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية بدراسات بأرقام 2231 أو 3000 أو 5700 قتيل ويستخدم مصدر آخر تقديرًا لـ 6000 قتيل.

 

تسونامي أخرى مدمرة في السنوات العشرين الماضية

لاتا ، جزر سليمان (5 فبراير 2013)

ضرب زلزال بقوة 8.0 درجات قبالة سواحل أرخبيل جزر سليمان في المحيط الهادئ ، مما تسبب في حدوث تسونامي محلي سافر لنحو ألف ميل قبل أن يفقد طاقته. وأصيب العشرات في الجزر وقتل ما لا يقل عن 13 شخصا، كانت معظم الخسائر في الأرواح والممتلكات من جزر سليمان وفانواتو المجاورة.

 

سومطرة ، إندونيسيا (25 اكتوبر 2010)

تسبب زلزال بقوة 7.2 درجة قبالة ساحل جزيرة سومطرة بإندونيسيا في حدوث تسونامي إقليمي أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 509 أشخاص وفقد 21 آخرين.

 

جزر سليمان (4 يناير 2010)

في يناير 2010 ، تعرض الجزء الغربي من جزر سليمان لسلسة موجات تسونامي عقب زلزالين قويين بلغت قوتهما 6.5 و 7.2 درجة بمقياس ريختر، نتجت عن الهزتين الرئيسيتين عدد من الزلازل الصغيرة وأدت الزلازل مجتمعة إلى موجات تسونامي تركت حوالي 1000 شخص بلا مأوى.

 

جزيرة ساموا وساموا الأمريكية (29 سبتمبر 2009) 

تسبب زلزال بقوة 8 درجات على مقياس ريختر قبالة سواحل ساموا في حدوث موجات تسونامي ضربت في الغالب دولة ساموا الواقعة في المحيط الهادئ وساموا الأمريكية، وقُتل ما لا يقل عن 184 شخصًا في الجزر.

 

جزر سليمان (2 ابريل 2007)

تسببت موجات تسونامي إقليمية ناجمة عن زلزال بقوة 8.0 درجات في مقتل أكثر من 50 شخصًا وإصابة مئات الأشخاص. ودمرت آلاف المنازل.

 

جزيرة جاوة ، إندونيسيا (17 يوليو 2006) 

لقي ما لا يقل عن 668 شخصًا مصرعهم بسبب تسونامي نجم عن زلزال بقوة 6.8 درجة وكان مركزه قبالة سواحل جاوة الغربية الإندونيسية، جرح ما لا يقل عن 1438 شخصًا وفقد حوالي 74000 شخص منازلهم.

 

بيرو (يونيو 2001) 

أعقب الزلزال الذي بلغت قوته 8.4 درجة في جنوب بيرو موجات تسونامي كبيرة أودى بحياة ما لا يقل عن 78 شخصًا وتسبب في أضرار واسعة الانتشار تقدر بنحو 300 مليون دولار.

 

Source

أخبار ذات صلة

بلغت نسبة الفحوصات الإيجابية (10.72%) وسُجل لهذا اليوم (5811) إصابة جديدة بوباء كورونا .. تفاصيل الإحصائية اليومية بالداخل

بلغت نسبة الفحوصات الإيجابية (10.72%) وسُجل لهذا اليوم (5811) إصابة جديدة بوباء كورونا .. تفاصيل الإحصائية اليومية بالداخل

تصريح هام من فاوتشي: المتحور الجديد "أوميكرون" قد يكون أقل خطورة من "دلتا"

تصريح هام من فاوتشي: المتحور الجديد "أوميكرون" قد يكون أقل خطورة من "دلتا"

مصر | اشتداد إضافي على سرعة الرياح وموجات غبارية متوقعة الأربعاء على مناطق واسعة من شمال البلاد

مصر | اشتداد إضافي على سرعة الرياح وموجات غبارية متوقعة الأربعاء على مناطق واسعة من شمال البلاد

مصر | تجدد فرص هطول الأمطار على الساحل الشمالي يوم الأربعاء

مصر | تجدد فرص هطول الأمطار على الساحل الشمالي يوم الأربعاء