الأردن | طقس العرب يوضح الأسباب العلمية وراء كثرة التقلبات الحرارية في المملكة خلال فصل الربيع

2023-04-07 2023-04-07T13:57:15Z
هشام جمال
هشام جمال
مُحرر أخبار جوية

طقس العرب - تتميز الفترة الإنتقالية الخريفية بكثرة التقلبات الجوية والحرارية التي تكون واضحة وملموسة في فترتين زمنيتين متقاربتين، ويُمكن الخوض في تفاصيل زمام الأمور أكثر حتى نوضح سببَ كثرة التقلبات الجوية في هذه الفترة.

 

الصراع بين الكُتل الهوائية مختلفة الخصائص مستمر فما الأسباب العلمية وراء ذلك؟

 

  • منخفض البحر الاحمر

مع فصل الربيع تكثر التقلبات الجوية والحرارية نتيجة الصراع الذي يحدث بين الكُتل الهوائية القادمة من مصادر مُختلفة، وفي فصل الربيع ينشط منخفض البحر الاحمر ماهو وهو منخفض حراري يعتمد على الفروقات الحرارية في تشكله وتعمقه واضمحلاله أو انكماشه، والتي تنشأ بين حرارة سطح المياه في حوض البحر الأحمر وحرارة اليابسة في شبه الجزيرة العربية والسودان، ويعتبر منخفض البحر الأحمر هو امتداد فرعي من موطنه الأصلي وهو منخفض السودان الحراري ويتسبب منخفض البحر الاحمر بارتفاع على درجات الحرارة وجفاف الأجواء في العديد من المناطق.

 

  • المنخفضات الجوية الخماسينية 

 

وفي ذات الفترة يبدأ موسم نشاط المنخفضات الجوية الخماسينية، فهو نوع من انواع المُنخفضات الجوية الحرارية، التي تنشط في فصل الربيع، وتنشأ عادةً المنخفضات الجوية الخماسينية في الصحراء الجزائرية شرق جبال أطلس، لكن تختلف اماكن تشكلها ففي بعض الوقت يُمكن أن تتكون المنخفضات الجوية الخماسينية في الأراضي الليبية.

 

ويتشكل هذا النوع من المنخفضات الجوية نتيجة التسخين المُرتفع لليابسة (سطح الأرض)، ففي فصل الربيع تبدأ درجات الحرارة في شمال القارة الإفريقية بالارتفاع حيث يسخن سطح الأرض، وبسبب اختلاف الحرارة النوعية بين اليابسة والماء يبقى سطح مياه البحر الأبيض المتوسط بارداً، وتصبح اليابسة اكثر دفئاً، وبذلك يبدأ الهواء على اليابسة بالتمدد فيقل وزنه وينخفض الضغط الجوي مُعلناً تولد مُنخفض جوي خماسيني في الصحراء الكبرى الافريقية.

 

وفي مقدمة المنخفضات الجوية الخماسينية تسود الأحوال الجوية الخماسينية المُتمثلة بالطقس الجاف والدافئ (او الحار) والمُغبر، لكن سرعان مايبتعد المُنخفض الجوي الخماسيني، تندفع خلفه كُتلة هوائية ذات درجات حرارة أقل، تعمل على حدوث انخفاض حاد في درجات الحرارة في فترة زمنية قد لاتتعدى ال24 ساعة أحياناً، وتعد المنخفضات الخماسينية من أبرز مسببات التقلبات الحرارية في مناخ الأردن خلال الربيع.

 

  • بقاء الكُتل الهوائية الأقل حرارة قادرة على الوصول نحو المنطقة

 

وفي ذات الوقت يستمر انسياب الكتل الهوائية الأقل حرارة نحو المناطق الشرقية من القارة الأوروبية وتفقد جزء كبير من برودتها عند الوصول نحو مياه المتوسط وبذلك تؤثر على دول الحوض الشرقي على شكل كتل ربيعية في الغالب ويعتمد ذلك على برودة الكتلة الهوائية القادمة نحو المياه فلا يُمكن الجزم أنها دوماً ستكون ربيعية.

 

وهُنا يبدأ الصراع بين الكتل الهوائية القادمة من شرقي القارة الأوروبية والأُخرى القادمة من الجزيرة العربية أود البحر الأحمر وشمال إفريقيا وبذلك تكثر التقلبات الحرارية بشكلٍ لافت وترتفع فُرص الإصابة بالامراض الموسمية مثل نزلات البرد والانفلونزا الموسمية.

 

 

والله أعلم

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
الأردن | بعد بدء الصيف .. فرص نادرة للأمطار غداً وانخفاض آخر على درجات الحرارة

الأردن | بعد بدء الصيف .. فرص نادرة للأمطار غداً وانخفاض آخر على درجات الحرارة

الرياح الموسمية تشتد على الهند والدول المُجاورة وتتسبب بأمطار صيفية شديدة الغزارة

الرياح الموسمية تشتد على الهند والدول المُجاورة وتتسبب بأمطار صيفية شديدة الغزارة

السعودية | اعلان التقويم الدراسي للعام المقبل باستمرار الفصول الثلاثة

السعودية | اعلان التقويم الدراسي للعام المقبل باستمرار الفصول الثلاثة

كيف كان أجدادنا يواجهون حر الصيف؟

كيف كان أجدادنا يواجهون حر الصيف؟