التغير المناخي | الحرارة ترتفع في مصر 1.25 درجة مئوية كل 30 سنة .. والخسائر كبيرة

2023-06-17 2023-06-17T09:03:07Z
سنان خلف
سنان خلف
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي

طقس العرب - تقلبات جوية غير مُعتادة تشهدها العديد من دول العالم، بما في ذلك منطقة الشرق الأوسط، وتحديداً جمهورية مصر العربية، التي تعرضت خلال الأسبوع الماضي بعدة حالاتٍ جوية، ترافقت بموجاتٍ كثيفة من الغبار، وعواصف رعدية، وامطار غزيرة ترافقت بزخاتٍ من البَرد، وكان فصول السنة قد اجتمعت في أسبوعٍ واحد، بل وفي يومٍ واحد. 

 

خسائر مادية كبيرة بسبب تقلبات الطقس 

 

"سيد رمضان" هو صاحب عربة طعامٍ متجولة بالقرب من شارع رمسيس وسط القاهرة، تضرر بشكلٍ مباشر بالحالة الجوية عندما قذفت الرياح الهابطة بعربته وما عليها من طعامٍ، مُتسببة له بخسائر كبيرة وحالة من الإرباك والذهول أمام ماحدث، وصفاً المشهد لـ "الجزيرة نت" بأن الشتاء قد حلّ في فصل الصيف! .. هذه زاوية من زوايا المشهد، وأثُر مباشر للتغير المناخي على إنسانٍ واحد يقف في زاوية أحد شوارع القاهرة! 

 

خبير جوي مصري يؤكد أن عواصف هذا العام غير مُعتادة

 

من جانبه وصف الخبير بالهيئة العامة للأرصاد الجوية كمال هيبة موجة الغبار التي ضربت القاهرة بأنها غير مسبوقة نسبة لهذا الوقت من العام، وقد ترافقت بتساقطٍ غير اعتيادي للأمطار. 

 

وأوضح "كمال هيبة" أن المناخ كان يتغير في مصر على المدى الطويل وبشكل بطيء، لكن السنوات الأخيرة شهدت زيادة درجات حرارة الهواء القريب من سطح الأرض نتيجة تزايد الإشعاع طويل الموجة العائد إلى سطح الكوكب بمعدل أكبر من المغادر منها، مع التزايد المستمر لغازات الاحتباس الحراري بالجو نتيجة الحرق غير المسبوق للوقود الأحفوري وتجريف الغابات التي كانت تمتص بعضا من غاز ثاني أكسيد الكربون.

 

درجة الحرارة في مصر تتزايد كل 30 سنة بمقدار 1.25 درجة مئوية 

 

وذكر الخبير أن درجة الحرارة في مصر كانت تتزايد كل 30 سنة بمقدار 1.25 درجة مئوية، لكنها بدأت منذ سنوات تتحرك لأعلى بوتيرة أسرع زادت على 3 درجات. وأضاف "هذا ناقوس خطر يدق منذ فترة" موضحا أن تجاوز درجات الحرارة بالقاهرة الأيام الماضية 42 درجة كان لافتا وينذر بالاقتراب نحو الخمسين أو ما يسميها "دائرة النار".

 

مصر تتأثر بقوة بالتغيرات المناخية  

 

وحسب تقديرات الأمم المتحدة، تعتبر مصر شديدة التأثر بتغير المناخ، مع الزيادة المتوقعة في موجات الحر والعواصف الترابية، وكذلك العواصف على طول ساحل البحر المتوسط، مع توقعات بظواهر جوية "شديدة".

 

ويؤكد أستاذ المناخ وعلوم البيئة إبراهيم قطب -للجزيرة نت- أن الغلاف الجوي لم يعد قادرا على امتصاص حرارة الأرض. وأضاف "ربما تستيقظ صباحا لتجد أن الدنيا تغيرت من حولك وانقلبت رأسا على عقب" موضحا أن التقلب الحاد بدرجات الحرارة صعودا وهبوطا قد يجعل الناس تعتقد في ذروة الصيف أن "للشتاء بقية".

 

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
لماذا نعمل 8 ساعات يوميا؟

لماذا نعمل 8 ساعات يوميا؟

البرك الوردية بالبحر الميت ما سرها؟

البرك الوردية بالبحر الميت ما سرها؟

الأردن | شهر تموز هذا العام سينتهي دون موجات حارة والليالي الرطبة والندية مُستمرة

الأردن | شهر تموز هذا العام سينتهي دون موجات حارة والليالي الرطبة والندية مُستمرة

الأردن | تموز 2023 ثالث أسخن شهور تموز خلال آخر 100 عام فماذا عن تموز الحالي؟

الأردن | تموز 2023 ثالث أسخن شهور تموز خلال آخر 100 عام فماذا عن تموز الحالي؟