الجزيرة العربية كانت تشبه السافانا الأفريقية قديما... هل سوف تعود إلى أصلها؟

2024-05-22 2024-05-22T10:24:40Z
ندى ماهر عبدربه
ندى ماهر عبدربه
صانع مُحتوى

طقس العرب - قال باحثون خلال السنوات الماضية إنهم اكتشفوا آثارًا بشرية تعود إلى حوالي 120 ألف سنة بالقرب من إحدى البحيرات في شمال الجزيرة العربية، تحديدًا في منطقة صحراء النفود التي كانت في الماضي أرض خضراء رطبة.

ويبدو أن هؤلاء البشر كانوا في طريقهم إلى منطقة غرب آسيا، قادمين من أفريقيا، وتوقفوا للاستراحة عند إحدى البحيرات التي كانت آنذاك موطنًا للعديد من الحيوانات البرية مثل الفيلة والأبقار.

وحسب الدراسة التي نشرت في عام 2020 في مجلة "ساينس أدفانسز Science Advances"، تمكن الباحثون من اكتشاف العديد من الآثار، لكنهم تأكدوا من أن 7 منها تعود للبشر، بما في ذلك 4 آثار لـ3 أو 4 رجال كانوا يسافرون معًا.

 

 

 

الجزيرة العربية كانت تشبه السافانا الأفريقية

وقال مايكل بيتراغليا من معهد ماكس بلانك لعلوم التاريخ البشري بألمانيا (Max Planck Institute for the Science of Human History)، وهو أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، إن المنطقة كانت تشكل ممر عبور. وأضاف:

"بحوثنا والكثير من الدراسات العلمية السابقة تؤكد أن العديد من الهجرات كانت تحدث من أفريقيا، وبالضبط من منطقة الصحراء الكبرى حاليًا نحو شمال الجزيرة العربية التي كانت تُعتبر منطقة عبور نحو شرق أو غرب آسيا وليس العكس".

كما وجد الباحثون العديد من الحفريات التي تعود، وفقًا لهم، إلى حيوانات مفترسة آكلة للحوم كانت تصطاد الحيوانات العشبية حول البحيرة التي كانت ترتادها العديد من الحيوانات والطيور.

 

وبحسب الدراسة، يبدو أن علماء الآثار كانوا على يقين نظري بأن شمال الجزيرة العربية كان منطقة عبور نحو آسيا لسكان أفريقيا، لكنهم كانوا يفتقرون إلى الأدلة العلمية التي تثبت ذلك، وقال الباحث المشرف على الدراسة، ماتيو ستيورات من معهد ماكس بلانك، في البيان الصحفي المرافق للدراسة والمنشور على الموقع الإلكتروني للمعهد:

"اكتشفت أولى هذه الآثار عام 2017 عندما كنت أحضر لشهادة الدكتوراه، وكنت أقوم ببحوث ميدانية بالقرب من تلك البحيرة التي تسمى بحيرة الأثر". وأضاف ستيورات: "عندما اكتشفنا الآثار لأول مرة، أدركنا أننا عثرنا على أدلة تاريخية غير مسبوقة تؤرخ للحظات أو ربما ساعات أو أيام وقعت قبل آلاف السنين".

 

تعتبر صحراء النفود، من المواقع المهمة التي تزخر بآثار وحفريات لبقايا حيوانات كبيرة منقرضة، وقد تم اكتشاف بقايا فيلة عملاقة وخيول وثيران وغزلان ومها وضباع وكلاب برية وطيور جارحة، وجميع هذه العينات معروضة في متحف وحدة الأحافير في هيئة المساحة الجيولوجية السعودية.

كما كشفت هيئة المساحة الجيولوجية السعودية عن العثور على أقدم المصائد الحجرية في العالم وسط صحراء النفود الكبرى، والتي يُقدر عمرها بأكثر من 7 آلاف عام.

 

شاهد أيضا:

الجزيرة العربية والخليج العربي درجات الحرارة السحب (ملون)

علمياً: أسباب حدوث موجات الحر في صيف شبه الجزيرة العربية و ارتفاع درجات الحراة إلى مطلع الخمسينيات مئوي

 


المصادر:

aljazeera

aawsat

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
بالفيديو | توقيف رجل يخفي 104 ثعابين في سرواله لتهريبها

بالفيديو | توقيف رجل يخفي 104 ثعابين في سرواله لتهريبها

ماذا لو ضربت صاعقة ملعب كرة قدم أثناء المباراة؟

ماذا لو ضربت صاعقة ملعب كرة قدم أثناء المباراة؟

الأردن | هل شهدت المملكة حقاً درجات حرارة خمسينية عبر التاريخ؟.. تعرف على أعلى درجات حرارة مسجلة في المملكة عبر هذا التقرير

الأردن | هل شهدت المملكة حقاً درجات حرارة خمسينية عبر التاريخ؟.. تعرف على أعلى درجات حرارة مسجلة في المملكة عبر هذا التقرير

السعودية | تعرف على طقس أبها ولماذ توصف أبها بأنها أرض العجائب الصيفية

السعودية | تعرف على طقس أبها ولماذ توصف أبها بأنها أرض العجائب الصيفية