الحج في زمن التكنولوجيا... التقنيات الابتكارية لخدمة الحجاج

2024-06-17 2024-06-17T17:20:01Z
ندى ماهر عبدربه
ندى ماهر عبدربه
صانعة مُحتوى

طقس العرب - يعد موسم الحج من أكبر التجمعات الدينية في العالم، حيث يجتمع ملايين المسلمين سنويًا في مكة المكرمة لأداء مناسك الحج.

ونظرًا للأعداد الكبيرة والمدة المحددة لهذا الموسم، يكون للحكومة السعودية دورًا حيويًا في تبني وتسخير التقنيات الابتكارية لمواجهة التحديات المختلفة، مضيفة بذلك إلى جهودها العظيمة في خدمة الحجاج من جميع أنحاء العالم. وفي هذا المقال، سأستعرض بعض التقنيات الابتكارية المستخدمة لخدمة الحجاج والفوائد المكتسبة منها، سواء كانت لوجستية أو أمنية أو اقتصادية.

شاهد أيضا: شاهد.. طلائع الحجاج تصل لجبل الرحمة في مشعر عرفات

 

 

التقنيات الابتكارية لخدمة الحجاج

في إطار جهود السعودية لتمكين وتسخير التقنيات الابتكارية لخدمة الإنسان وفق مستهدفات رؤيتها 2030، تشترك العديد من الجهات المعنية في تحقيق ذلك، بما في ذلك وزارات الخارجية والحج والعمرة والداخلية والصحة والاتصالات وتقنية المعلومات، بالإضافة إلى هيئات مثل الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي (سدايا)

 

  • التقنيات والتطبيقات لخدمة حجاج

 نتيجة لذلك، تم توفير العديد من التقنيات والتطبيقات لخدمة حجاج بيت الله الحرام في هذا الموسم، مثل الهواتف الذكية التي تساعد الحجاج على التنقل وأداء المناسك بسهولة، وتشتمل على خرائط تفصيلية للمواقع المقدسة، وأدلة إرشادية للمناسك، إضافة إلى معلومات حول أوقات الصلاة وأماكن التجمعات. 

تشمل تطبيقات السلامة والأمان خدمة تحديد الموقع المكاني للحاج، والتي تسمح بإرسال تنبيهات للحصول على المساعدة الفورية في حالات الطوارئ.

 

  • أساور المعاصم الذكية

من التقنيات الابتكارية الأخرى أساور المعاصم الذكية، التي تحتوي على شريحة إلكترونية تحمل بيانات الحاج مثل اسمه، وجنسيته، ومعلومات الاتصال، مما يسهم في تسهيل عملية التعرف عليه وتقديم المساعدة بسرعة في حالة الفقدان أو حدوث أي طارئ وتستخدم أيضًا في مراقبة الحالة الصحية

 

  • الروبوتات الذكية

 بالإضافة إلى الروبوتات الذكية التي تقدم خدمات متنوعة مثل:

  1. التوجيه في الأماكن المزدحمة
  2. الإجابة عن الاستفسارات بلغات متعددة
  3.  توزيع المياه

مما يسهم بشكل كبير في تخفيف الضغط على العاملين وتحسين كفاءة الخدمات المقدمة أما فيما يخص تقنيات الذكاء الاصطناعي، فقد أثبتت فعاليتها في إدارة الحشود من خلال تحليل التدفق الهائل وإدارة التجمعات الكبيرة، حيث يمكن التنبؤ بالازدحام وتوجيه الجموع بشكل فعال لتجنب الفوضى، مما يعزز سلامة الحجاج.

 

 

 

 

  • المركبات ذاتية القيادة لنقل الحجاج

توجد أيضًا تجارب لاستخدام المركبات ذاتية القيادة لنقل الحجاج داخل مناطق محددة، مما يقلل الحاجة إلى السائقين ويحسن انسيابية الحركة في الأماكن المزدحمة

 

  • الهوية الرقمية

 إلى جانب ذلك، هناك العديد من المبادرات والمنصات الإلكترونية مثل الهوية الرقمية للحجاج التي تمكنهم من إثبات هويتهم إلكترونيًا عبر منصتي "أبشر" و"توكلنا"

 

  • الكاميرات الحرارية والطائرات بدون طيار

 كما تم إنشاء مراكز تحكم ومراقبة متطورة مدعومة بأحدث التقنيات الابتكارية مثل الكاميرات الحرارية والطائرات بدون طيار، لمتابعة الأوضاع الأمنية والصحية واللوجستية بشكل عام خلال موسم الحج، مما يسهم في تقديم استجابة فورية للأحداث الطارئة وتحسين إدارة الحشود وتحقيق أمن وسلامة الحجاج.

 

لا شك أن قطاع الحج يشهد تطورًا كبيرًا بفضل الخطط الاستراتيجية المدروسة والمتطورة التي تتبنى وتوظف التقنيات الابتكارية بأنواعها المختلفة ومع التطور التكنولوجي والتقني المستمر، يصبح من الضروري الاستمرار في البحث والتطوير في المنظومة الابتكارية ودعم وتعزيز الاستثمارات في البنية التحتية. هذا سيسهم في تحقيق العديد من الفوائد الأمنية والاقتصادية واللوجستية، مما يساهم بشكل كبير في تسهيل أداء المناسك وتحقيق رضا الحجاج بصورة تامة.

 

 

شاهد أيضا:

المظلات الشمسية تتحول إلى واقية من المطر... شاهد هطول الأمطار الغزيرة على المسجد الحرام

حدث نادر يحدث كل 7 سنوات.. 3 خطب متتالية في ذي الحجة

 


المصادر:

aleqt

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
مصر | ما حقيقة الأنباء عن احتمال حدوث تسونامي بالبحر المتوسط في الأيام المقبلة

مصر | ما حقيقة الأنباء عن احتمال حدوث تسونامي بالبحر المتوسط في الأيام المقبلة

الأحد الماضي كان الأشد حرارة عالميًا وتجاوز رقمًا مسجلًا في 1940

الأحد الماضي كان الأشد حرارة عالميًا وتجاوز رقمًا مسجلًا في 1940

الأردن | نهاية أسبوع حارة نسبياً في مُختلف مناطق المملكة والأجواء مُناسبة للرحلات في هذه المناطق

الأردن | نهاية أسبوع حارة نسبياً في مُختلف مناطق المملكة والأجواء مُناسبة للرحلات في هذه المناطق

الغطاء الجليدي في القطب الشمالي: تراجع سريع وتداعيات على النظام البيئي العالمي

الغطاء الجليدي في القطب الشمالي: تراجع سريع وتداعيات على النظام البيئي العالمي