السعودية | زراعة النباتات الشتوية على مطالع النجوم... كيف ذلك؟

2024-02-03 2024-02-03T19:22:38Z
ندى ماهر عبدربه
ندى ماهر عبدربه
صانع مُحتوى

طقس العرب - يُرتبط سكان منطقة عسير في جنوب المملكة العربية السعودية بأوقات زراعتهم بحركة ومطالع النجوم، حيث اشتهر مزارعو المنطقة، سواءً في المرتفعات الجبلية، أو في السهول التهامية، بالاعتماد على النجوم لاختيار المكان والزمان المناسبين لزراعة محاصيلهم الشتوية؛ حيث إن محاصيلهم تتكيف مع تباين ظروف الطقس والمناخ في فصل الشتاء، بهدف الحصول على جودة ووفرة في المحاصيل.

ونظرًا لتنوع ووفرة محاصيل منطقة عسير الموسمية بفضل التضاريس المتباينة، اشتهرت النجوم بمسميات مختلفة، وتعرف بها حتى اليوم، خاصة في فصل الشتاء البارد في المرتفعات والمعتدل في السهول.

وأوضح الدكتور عبدالله علي الموسى، الباحث والمهتم بالتقويم الزراعي في منطقة عسير، أن مزارعي المنطقة يعتمدون على القرانات (اقتران الثريا بالقمر) في اختيار الأوقات المناسبة للزراعة، بدءًا من قران سابع عشر حتى قران ثالث، ويتمثل ذلك في فصل الخريف المسمى في عرفهم "فصل الشتاء" ومرورًا بفصل الشتاء المسمى في عرفهم "فصل الربيع" وحتى منتصف فصل الربيع المسمى في عرفهم "فصل الصيف" ويعتمدون في زراعتهم وتحديد أوقاتهم الفلكية على هذه "القرانات".

 

 

تأثير حركة النجوم على زراعة فصل الشتاء في عسير

فيما يتعلق بنجوم فصل الشتاء وأثرها على المزارعين في منطقة عسير، يؤكد "الموسى" أن اقتران الثريا بالقمر، المعروف بـ "قران الثالث عشر"، يبدأ في السابع من ديسمبر من كل عام، ويستمر لمدة 26 يومًا ويتميز هذا الاقتران بوجود نجوم الإكليل والقلب، ومع بداية هذا الحدث، يعلن المزارعون في المنطقة بداية مربعانية الشتاء، ويبدأون زراعة القمح، مع تمتعهم بليالٍ أطول خلال هذا الفصل.

ويُشير إلى أهمية اقتران حادي عشر، حيث يحدث اقتران الثريا بالهلال ليلة 11، ويبدأ في 2 يناير من كل شهر ميلادي، ويتميز بوجود نجمي الشولة والنعائم، ويستمر لمدة 26 يومًا، يعتبر أشد أشهر الشتاء برودة، وفيه يشهد الزراعة نشاطًا ملحوظًا، حيث تزهر الأشجار اللوزية ويتم تقليمها، بالإضافة إلى تقليم الأشجار المتساقطة الأوراق مثل التين والعنب والرمان.

ويُركز المزارعون في المنطقة على تتبع حركة النجوم في زراعة محاصيلهم، ويتمتعون بتقدير كبير لتجارب الخبراء الكبار في هذا المجال، حيث تعتبر هذه المعلومات القديمة جوهرية، على الرغم من التقدم في علم الزراعة واستخدام التقنيات الحديثة.

 

 

زراعة السمسم والبُر والشعير في السهول التهامية ببارق

في السهول التهامية بمحافظة بارق، يشير المزارع محمد البارقي إلى أن محصول السمسم "الجلجلان" يعد من أبرز المحاصيل الشتوية في المنطقة، ويشدد على أن غالبية المزارعين يختارون زراعته نظرًا للفوائد الصحية والاقتصادية التي يتمتع بها هذا النبات.

من ناحية أخرى، يحتل محصولي "البُر" و"الشعير" مكانة مهمة في قائمة المحاصيل الزراعية بفضل قيمتهما الغذائية، ويوضح المزارع مفرح الوادعي أهمية اختيار الوقت المناسب لزراعة حبوب هذين المحصولين، ويشير إلى أن توقيت سقوط أمطار "الوسمي" يعد الأمثل لزراعتهما، ويبرز الوادعي أن أيام "الوسمي" هي الأفضل لزراعة البر والشعير، حيث يكون المحصول جيدًا، ولا يتعرض للبرد القارس، ويشير إلى أحد الأمثال الشعبية المأثورة بين المزارعين، التي تعبر عن حكمتهم في اختيار توقيت الزراعة:

"من قدم البُر في أيام الذراعين ما ندم".

 

 

 

اقرأ أيضا:

"أبو الوعول".. اكتشاف أطول كهف في السعودية

السعودية | قرية "علقان" في تبوك محط الثلوج وأنظار السياح في الشتاء... تعرف إليها

 

 


المصادر:

sabq.org

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
شاهد | خالد الزعاق يوضح رمزيات الماء عند العرب

شاهد | خالد الزعاق يوضح رمزيات الماء عند العرب

في أواخر شهر فبراير... تعرف على رياح النعايات ولماذا ارتبط اسمها بنهاية الشتاء؟

في أواخر شهر فبراير... تعرف على رياح النعايات ولماذا ارتبط اسمها بنهاية الشتاء؟

سلطنة عُمان: أخدود جوي يؤثر على السلطنة نهاية الأسبوع و يجلب الأمطار لمُحافظات عِدّة من الشمال و يتبعه انخفاض في درجات الحرارة (تفاصيل)

سلطنة عُمان: أخدود جوي يؤثر على السلطنة نهاية الأسبوع و يجلب الأمطار لمُحافظات عِدّة من الشمال و يتبعه انخفاض في درجات الحرارة (تفاصيل)

السعودية: المرتفع الجوي السيبيري يؤثر على المملكة تدريجياً خلال الأيام القادمة و يجلب موجة برد لغالبية المناطق

السعودية: المرتفع الجوي السيبيري يؤثر على المملكة تدريجياً خلال الأيام القادمة و يجلب موجة برد لغالبية المناطق