إبحث في المقالات

السعودية : مُستجدات وتطورات الحالة الماطرة والمناطق المشمولة بها خلال الأيام القادمة

طقس العرب GO 2022-04-25 2022-04-25T00:22:14Z
محمد عوينة
محمد عوينة
مُتنبئ جوي
السعودية : مُستجدات وتطورات الحالة الماطرة والمناطق المشمولة بها خلال الأيام القادمة

طقس العرب - أفاد المُتنبئون الجويون في مركز طقس العرب أن الحالة الجوية الماطرة المؤثرة على المملكة منذُ عِدّة أيام والتي تتميز بنفسها الطويل، يُتوقع أن تتجدد على فترات مُختلفة خلال الأسبوع الجاري بإذن الله. ومن المُتوقع أن يشمل تأثير الحالة الماطرة يوم الإثنين مناطق جديدة تُسبب في هطول الأمطار الرعدية التي تكون غزيرة في بعض الأنحاء مُسببة مخاطر حدوث السيول والسيول المُفاجئة. على أن يستمر تأثير الحالة الماطرة على فترات مُختلفة خلال الأسبوع الجاري بمشيئة الله. 

 

وبحسب ما تُشير إليه مُخرجات النمذجة الحاسوبية المُطورة من قبل طقس العرب فإن تعمُقاً مُنتظراً للمُنخفض الجوي العُلوي لأجواء المملكة يوم الإثنين 25-4-2022، تزامُناً مع استجابة فعالّة لمُنخفض البحر الأحمر وتمدده لوسط وشرق السعودية والدول المُجاورة، مما يعني تكاثر السُحب الرعدية وهطول زخات أمطار بشدة متفاوتة في أجزاء عديدة من المملكة، ومن المُتوقع أن تشمل السُحب الركامية الرعدية أجزاء واسعة من القطاع الجنوبي الغربي من المملكة بما في ذلك غرب نجران وجازان وعسير والباحة ومكة المُكرمة ولا يُستبعد أن تُطال فُرص الأمطار المشاعر المُقدسة. كما وتشمل فُرص الأمطار أجزاء من جنوب وشرق المدينة المُنورة، وأجزاء واسعة من منطقة الرياض بما في ذلك العاصمة، بالإضافة إلى المنطقة الشرقية خاصةً القطاع الشمالي منه بما في ذلك حفر الباطن والدمام، ووصولاً لأجزاء عديدة من الحدود الشمالية والجوف وتبوك وبشكلٍ أقل القصيم وحائل خاصةً شمالها. 

 

 

وبحسب المُخرجات العددية، يُتوقع أن تكون الأمطار غزيرة أحياناً وتتسبب في جريان الأودية وتشكل السيول بشكل قد يكون خطير أحياناً بالإضافة إلى أنها تُسبق في العديد من الأحيان بنشاط كبير في سرعة الرياح التي قد تتسبب في تشكل عواصف ترابية محلية. ويبرز إلى الواجهة إحتمالية تعرض هذه المرة غرب منطقة الرياض إدارياً لسُحب رعدية قد تكون قوية أحياناً بالإضافة لأجزاء من الجوف والحدود الشمالية ويُخشى على إثرها تشكل السيول والسيول المُفاجئة في هذه المناطق على وجهِ الخُصوص بالإضافة لحُدوث شبه إنعدام في مدى الرؤية الأفقية أحياناً في مناطق تأثير السُحب الرعدية نتيجة ما ينتج عنها أحياناً من رياح هابطة مُثيرة للعواصف التُرابية. ولا يُمكن معرفة أماكن تطور السُحب الركامية ذات الإضطرابات الشديدة على وجهِ التحديد ولكن سيكون هناك متابعة ميدانية للحالة الجوية أولاً بأول لمعرفة ذلك إن شاء الله. 

 

إنتقال نشاط السحب الرعدية نحو شرق المملكة بشكل أكبر يوم الثلاثاء 

وبحسب آخر القراءات الجوية فإن المؤشرات تُشير إلى توقعات بتحرك المُنخفض الجوي العُلوي شرقاً ليتمركز شمال شرق شبه الجزيرة العربية، وذلك تزامُناً مع إمتداد سطحي لمنخفض جوي يُسمى منخفض البحر الأحمر، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث تسرب جديد لتيارات هوائية مشبعة بالرطوبة الإستوائية بإذن الله. إلا أن هذه المرة يبدو أن الإضطرابات الجوية ستتركز على القطاع الشرقي من المملكة بالدرجة الأولى. بحيث تُشير ذات القراءات الجوية بتوقعات بإنتقال تركيز السُحب الركامية الرعدية على شرق المملكة يوم الثلاثاء 26-4-202 لتشمل أجزاء عِدّة من الشرقية بما في ذلك حفر الباطن و الدمام و الجبيل و النعيرية، كما تتركز الأمطار على القطاع الشرقي من منطقة الرياض إدارياً وتشمل فُرص الأمطار العاصمة الرياض على فترات عديدة بإذن الله. وتكون الأمطار مُتفاوتة الشدّة وغزيرة أحياناً وتتسبب في جريان الأودية وتشكل السيول بشكل قد يكون خطير أحياناً بالإضافة إلى أنها تُسبق في العديد من الأحيان بنشاط كبير في سرعة الرياح التي قد تتسبب في تشكل عواصف ترابية محلية.

 

وعلى الرغم من تركز الأمطار على القطاع الشرقي من المملكة الثلاثاء، إلا أن السُحب الركامية تتشكل على طول المُرتفعات الجنوبية الغربية من المملكة مُتمثلة بأجزاء من نجران وعسير والباحة ومكة المُكرمة وقد تُطال لتشمل المشاعر المُقدسة من جديد، وتكون الأمطار ذات طابع عشوائي على أجزاء من حائل والقصيم والحدود الشمالية ورُبما تمتد بشكلٍ محدود ومُتفرق لبعض المناطق الشمالية الغربية من المملكة.

 

 

وبحسب المُحاكاة العددية للغلاف الجوي فيُتوقع إستمرار الحالة الماطرة طيلة الأسبوع الحالي بل وإشتدادها من جديد نهاية الأسبوع الجآري لتشمل أنحاء واسعة من المملكة بمشيئة الله بما في ذلك العاصمة الرياض، وذلك في ظل سيطرة أنظمة من الضغط الجوي المُرتفع على وسط البحر الأبيض المُتوسط وغرب القارة الأسيوية، مما يؤدي إلى مُراوحة المُنخفض جوي العُلوي مكانه نحو الأجزاء الشمالية الشرقية لشبه الجزيرة العربية، وإستجابة سطحية فعالة وواضحة لمُنخفض البحر الأحمر الأمر الذي يؤدي إلى استثارة الرطوبة الإستوائية وإندفاعها بقيم مُرتفعة إلى المملكة، لتُشعل فتيل السُحب الرُكامية الرعدية وتزداد كثافةً وسُمكاً بفضل الله. 

 

وبناءً على ما سبق، فإن هناك عدد من التوصيات الهامة التي يجب أخذها بجدية بشأن الأحوال الجوية وتشمل:

  • ضرورة الانتباه من مخاطر تشكل السيول المفاجئة في الأودية والشعاب والمناطق المُنخفضة ومناطق تجمع المياه المُعتادة.
  • ضرورة الانتباه من ذات المخاطر الابتعاد عن الأودية.
  • تثبيت المقتنيات الخارجية بسبب خطورة الرياح الهابطة القوية والتي تأتي بشكل مؤقت ومُفاجئ.
  • الانتباه من تدني مدى الرؤية الأفقية نتيجة احتمالية الغبار المُرافق للسحب الرعدية.
  • عدم استخدام الأجهزة الالكترونية في الخارج عند وجود السحب الركامية الرعدية والاحتماء داخل المباني عند حدوث الصواعق.

 

هذا والله أعلم 

أخبار ذات صلة

الدمام  | تنبيه من موجة ضباب كثيفة تترافق بانعدام للرؤية الأفقية فجر وصباح السبت

الدمام | تنبيه من موجة ضباب كثيفة تترافق بانعدام للرؤية الأفقية فجر وصباح السبت

السعودية | انخفاض تدريجي مُرتقب على درجات الحرارة شمال غرب المملكة و ضباب كثيف مُتوقع في هذه المناطق عُطلة نهاية الأسبوع

السعودية | انخفاض تدريجي مُرتقب على درجات الحرارة شمال غرب المملكة و ضباب كثيف مُتوقع في هذه المناطق عُطلة نهاية الأسبوع

ما سبب الشعور بالقلق الشديد عند السفر؟ وكيف يمكن التغلب عليه؟

ما سبب الشعور بالقلق الشديد عند السفر؟ وكيف يمكن التغلب عليه؟

فرصة لمشاهدة زخات الشهب مرتين خلال شهر أكتوبر.. إليك كيف ومتى تراها؟

فرصة لمشاهدة زخات الشهب مرتين خلال شهر أكتوبر.. إليك كيف ومتى تراها؟