الغطاء الجليدي في العالم بخطر

2023-11-20 2023-11-20T17:09:18Z
طقس العرب
طقس العرب
فريق تحرير طقس العرب

طقس العرب - أصدرت دراسة، من قبل منظمة غير حكومية، تحذيراً بشأن خطر تدهور الغطاء الجليدي في جميع أنحاء العالم.

ووفقًا لنتائج هذه الدراسة، فإن الارتفاع المتوقع في درجات حرارة الأرض، الذي قد يبلغ درجتين مئويتين فوق مستويات الفترة قبل الثورة الصناعية، سيتسبب في آثار كارثية على قمم الجبال والأنهار الجليدية والمحيطات القطبية والتربة الصقيعية في جميع أنحاء العالم.

 

الغطاء الجليدي في العالم بخطر

وأشارت الدراسة، التي أُعدت بواسطة المبادرة الدولية للغطاء الجليدي والمناخ، إلى أن أبحاثًا حديثة أظهرت أن تقليل كبير في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري يمكن أن يمنع تأثيرات دائمة على "الغطاء الجليدي" العالمي، والذي يشمل أماكن على سطح الأرض مغطاة بالجليد والثلوج لفترة من السنة على الأقل.

وطلبت الدراسة من المشاركين في المفاوضات العالمية المقبلة حول المناخ العمل بجدية للحد من الاحترار العالمي إلى مستوى 1.5 درجة مئوية مقارنة بمعدلات الفترة القبلية للثورة الصناعية.

 

وفيما يتعلق بأهداف اتفاق باريس للمناخ، فتركز على الحفاظ على ارتفاع حرارة العالم دون درجتين مئويتين. ومع ذلك، أشارت الأمم المتحدة هذا الأسبوع إلى أن التزامات مختلف دول العالم في مجال التغير المناخي لا تزال بعيدة عن تحقيق هذا الهدف.

وأفادت الدراسة بأنه "نظرًا للتطورات التي حدثت في مجال الغطاء الجليدي منذ توقيع اتفاق باريس في عام 2015، يبدو أن تحديد الحد الأقصى للاحترار عند درجة مئوية ونصف ليس أفضل من تحديده عند درجتين"، وفقًا لتقرير وكالة فرانس برس.

 

حذر معدو الدراسة وعلماء عالميون من أن ذوبان قمم الجليد سيتسبب، في حال ارتفاع درجات حرارة الأرض بمقدار درجتين مئويتين، في "ارتفاع كبير وربما سريع ودائم في مستويات المحيطات".

 

ومن المتوقع أن يشهد العالم أيضًا ذوبانًا كبيرًا في الأنهار الجليدية، مع احتمال "اختفاء بعضها بشكل نهائي"، وفقًا لما أوردته الوكالة الفرنسية.

 

الجليد البحري قد يكون الجزء الأكثر عرضة للتلف من غطاء الجليد، وقد يتجلى هذا بشكل خاص في إمكانية أن يصبح المحيط المتجمد الشمالي خاليًا من الجليد تمامًا خلال فصول الصيف. حيث ستمتص مياه القطب الشمالي كمية أكبر من حرارة الشمس خلال الساعات الأربع والعشرين في فصل الصيف، مما سيؤدي إلى تسارع عملية ذوبان التربة الصقيعية والجليد في غرينلاند. يشكل ذوبان التربة الصقيعية خطرًا كبيرًا آخر، حيث يؤدي إلى إطلاق ثاني أكسيد الكربون والميثان، وهي انبعاثات تساهم في ظاهرة الاحتباس الحراري.

 

ستتأثر البحار القطبية أيضًا، حيث تشير الدراسة إلى أن الكربون الذي يتم امتصاصه سيخلق "ظروف تحمض المحيطات المسببة للتآكل على مدار العام". وهذا قد يعرض الحياة البحرية برمتها والسلاسل الغذائية المختلفة التي تعتمد عليها للخطر. تأتي هذه الدراسة التي قام بها عدد كبير من العلماء بعد أيام من تحذير من الأمم المتحدة حول فشل العالم في التصدي لأزمة المناخ. وأكد معدو الدراسة أن آثار التغير المناخي على الغطاء الجليدي قد تم توثيقها بوضوح.

 


 

المصدر: skynewsarabia

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
تقرير عالمي: تراجع كمية الغبار في الغلاف الجوي في 2023

تقرير عالمي: تراجع كمية الغبار في الغلاف الجوي في 2023

بالفيديو | تمساح في النيل يثير فزعا بمصر.. والسلطات توضح

بالفيديو | تمساح في النيل يثير فزعا بمصر.. والسلطات توضح

السعودية: تنبيه من نشاط للرياح المُثيرة للأتربة في مناطق عِدّة من المملكة الأيام القادمة

السعودية: تنبيه من نشاط للرياح المُثيرة للأتربة في مناطق عِدّة من المملكة الأيام القادمة

الأردن | هل تصل تأثيرات القبة الحرارية التي تلهب دول الخليج بدرجات حرارة قياسية إلى المملكة في شهر تموز الحالي؟

الأردن | هل تصل تأثيرات القبة الحرارية التي تلهب دول الخليج بدرجات حرارة قياسية إلى المملكة في شهر تموز الحالي؟