إبحث في المقالات

الفيضانات الكارثية في بنغلاديش تثير تحذيرات مناخية تدفع المنطقة نحو المزيد من الكوارث

طقس العرب GO 2022-06-22 2022-06-22T08:02:58Z

طقس العرب - في حدث كارثي أثار تحذيرات مناخية، رجح الخبراء سبب الفيضانات التي ضربت بنغلاديش يوم السبت إلى تغير المناخ الذي من المحتمل أن يكون قد جعل الأمطار التي تسببت في حدوث الفيضانات أسوأ.

 

الفيضانات التي غمرت أجزاء واسعة من شمال شرق بنغلادش والهند جراء الأمطار الموسمية، والتي وصفها خبير في حكومة بنغلاديش بأنها ربما تكون الأسوأ في البلاد منذ عام 2004، تفاقمت مع هطول الأمطار الغزيرة وجريانها عبر الجبال الهندية، مما تسبب في أضرار واسعة ومقتل العشرات.

 

يقول العلماء إنه بينما تتبع الأمطار الموسمية في جنوب آسيا أنماط الغلاف الجوي الطبيعية، فإن الأمطار ستصبح أكثر تقلبًا وغزارة مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة العالمية.

 

قد يستغرق الأمر شهورًا لتحديد مقدار الدور الذي لعبه تغير المناخ في هطول الأمطار الغزيرة الأسبوع الماضي، لكن العلماء لاحظوا أن الهواء الأكثر دفئًا يمكن أن يحمل المزيد من بخار الماء قبل أن تنفجر سحب المطر في النهاية، مما يعني هطول المزيد من الأمطار.

 

بالفيديو والصور | فيضانات كارثية جراء الأمطار الموسمية في بنغلاديش والهند تقتل العشرات وتشرد الملايين

 

موسم الرياح الموسمية جنوب آسيا وتغير المناخ

يحكم موسم الرياح الموسمية في جنوب آسيا ، من يونيو إلى سبتمبر ، عدة أنماط متداخلة في المحيط والغلاف الجوي ، بما في ذلك دورة الطقس "النينا" و "اللانينا" (El Nino-La Nina) و المحيط الهندي ثنائي القطب، حيث تدفع هذه الأنظمة رياحًا جنوبية غربية قوية فوق خليج البنغال.

 

لكن تغيرت أنماط الرياح الموسمية في العقود الأخيرة ، حيث ارتفع متوسط ​​درجة الحرارة في بنغلاديش 0.5 درجة مئوية على الأقل منذ عام 1976.

 

قال روكسي ماثيو كول ، عالم المناخ في المعهد الهندي للأرصاد الجوية الاستوائية: "الرياح الموسمية القوية في خليج البنغال يمكن أن تحمل الكثير من الرطوبة". "كمية الأمطار الهائلة التي نراها الآن قد يكون لها تأثير بفعل تغير المناخ."

 

وأضاف كول "بدلاً من هطول أمطار معتدلة خلال موسم الرياح الموسمية ، لدينا فترات جفاف طويلة متقطعة مع نوبات قصيرة من الأمطار الغزيرة". "عندما تمطر ، فإنها تتخلص من كل تلك الرطوبة في غضون ساعات قليلة إلى بضعة أيام."

 

أمس الثلاثاء، كانت القوات البنجلاديشية تبحر بالزوارق عبر مياه الفيضانات المالحة لإنقاذ المحتاجين وإيصال الطعام والمياه لبعض المتضررين من بين 9.5 مليون شخص تقطعت بهم السبل، ويقول مسؤولون إن 69 شخصا على الأقل لقوا حتفهم في الكارثة.

 

جاءت الأمطار الغزيرة التي هطلت الأسبوع الماضي، والتي تسببت في فبضان أنهار بنجلاديش، بعد أقل من شهر من تعرض ولاية آسام الهندية المجاورة لفيضانات مماثلة تسببت فيها الأمطار الغزيرة، مما أسفر عن مقتل 25 شخصًا على الأقل هناك.

 

 

بنغلاديش واحدة من أكثر دول العالم عرضة لتأثيرات تغير المناخ

تعتبر بنغلاديش واحدة من أكثر دول العالم عرضة للتأثر بالمناخ ، حيث يقدر تحليل أجراه معهد البنك الدولي عام 2015 أن حوالي 3.5 مليون بنجلاديشي معرضون لخطر فيضانات الأنهار كل عام. كما تهدد الفيضانات الزراعة والبنية التحتية وإمدادات المياه النظيفة في البلاد.

 

قال أندرس ليفرمان ، عالم المناخ في معهد بوتسدام لأبحاث تأثير المناخ وجامعة كولومبيا ، إن دول المنطقة "تعاني جميعها إذا لم يكن هناك مطر، وتعاني كذلك عندما تهطل الأمطار بغزارة". "ما تحتاجه المنطقة هو هطول أمطار ثابتة، كما كان يحدث في السابق وهو ما يخضخ الآن للتغيير بسبب الاحتباس الحراري."

 

كيف تحول الرياح الموسمية شبه القارة الهندية من أرض قاحلة إلى فيضانات خلال فصل الصيف

أخبار ذات صلة

10 كوارث الأعلى تكلفة في العقد الأخير.. مع تفاقم تأثيرات تغير المناخ

10 كوارث الأعلى تكلفة في العقد الأخير.. مع تفاقم تأثيرات تغير المناخ

حدث تاريخي: المذنب الأخضر سيكون مرئيا في سماء الأرض هذا الأسبوع لأول مرة منذ 50 ألف عام

حدث تاريخي: المذنب الأخضر سيكون مرئيا في سماء الأرض هذا الأسبوع لأول مرة منذ 50 ألف عام

السعودية - النشرة الجوية | أحوال جوية غير مستقرة على بعض مناطق المملكة منتصف الأسبوع | الأحد 29-01-2023

السعودية - النشرة الجوية | أحوال جوية غير مستقرة على بعض مناطق المملكة منتصف الأسبوع | الأحد 29-01-2023

الأردن | مُنخفض جوي من الدرجة الثانية (الإعتيادية) اعتباراً من فجر الثلاثاء يجلب عودة للأجواء الشتوية الباردة بعد انقطاع طويل للأمطار

الأردن | مُنخفض جوي من الدرجة الثانية (الإعتيادية) اعتباراً من فجر الثلاثاء يجلب عودة للأجواء الشتوية الباردة بعد انقطاع طويل للأمطار