إبحث في المقالات

الكويت | ارتفاع على درجات الحرارة الخميس لتلامس نهاية الثلاثينيات مئوية

طقس العرب GO 2022-05-11 2022-05-11T09:04:25Z
هشام جمال
هشام جمال
مُحرر أخبار جوية
الكويت | ارتفاع على درجات الحرارة الخميس لتلامس نهاية الثلاثينيات مئوية

طقس العرب - يُتوقع بمشيئة الله ان يطرأ ارتفاع آخر على درجات الحرارة في مُختلف مناطق الكويت يوم الأربعاء لكنها تستمر أقل من مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام بقليل، ويكون الطقس حاراً في المناطق الساحلية وفي المناطق الداخلية.

ومن المُتوقع ان تكون درجات الحرارة العُظمى في نهاية الثلاثينيات مئوية في مُختلف المناطق الداخلية.

وتكون الرياح غربية مُعتدلة السرعة، تنشط تدريجيًا فوق العديد من المناطق وتعمل على اثارة الأتربة والغُبار، وتكون مُحملة بغُبار منقول بحيث يصبح الطقس مُغبراً بنسب متفاوتة.

طقس دافئ في ساعات الليل

يطرأ المزيد من الارتفاع على درجات الحرارة الليلية مقارنة مع الليالي السابقة، ويكون الطقس حاراً نسبياً خلال ساعات القسم الاول من الليل، يميل للإعتدال أثناء ساعات الليل المُتأخرة والفجر خاصة في المناطق الداخلية.

وتكون الرياح شمالية غربية خفيفة إلى مُعتدلة السرعة، تنشط أحياناً فوق بعض الأجزاء وتكون مُحملة بالأتربة والغُبار.

توصيات هامة من طقس العرب :

  • عدم التعرض الطويل والمُباشر لأشعة الشمس
  • شرب كميات كافية من السوائل
  • الإنتباه من خطر ارتفاع نسب الأتربة والغُبار في الأجواء فجراً وتأثير ذلك على مرضى الجهاز التنفسي والعيون

للمزيد من الأخبار حمّل تطبيق طقس العرب من هنا

والله أعلم.

أخبار ذات صلة

مُراقبة عاصفة رملية جديدة مساء الأحد تنطلق من شرق سوريا وتأثيرات مُتوقعة على العراق والخليج العربي مجدداً

مُراقبة عاصفة رملية جديدة مساء الأحد تنطلق من شرق سوريا وتأثيرات مُتوقعة على العراق والخليج العربي مجدداً

الكويت - نهاية الأسبوع | الكتلة الهوائية الحارة مُستمرة ورياح مُثيرة للأتربة والغُبار السبت

الكويت - نهاية الأسبوع | الكتلة الهوائية الحارة مُستمرة ورياح مُثيرة للأتربة والغُبار السبت

بعد التفشي "النادر" للمرض في بعض الدول.. ماذا نعرف عن جدري القرود؟

بعد التفشي "النادر" للمرض في بعض الدول.. ماذا نعرف عن جدري القرود؟

مداخلة تلفزيونية | ما هي أسباب تكرار العواصف الترابية مؤخرا؟ وحلول للتخفيف من أضرارها

مداخلة تلفزيونية | ما هي أسباب تكرار العواصف الترابية مؤخرا؟ وحلول للتخفيف من أضرارها