المُختبر الأوروبي للعواصف الشديدة : حوالي 10 الاف تقرير عن حبات بَرَد كبيرة عام 2023 كان احداها في العاصمة عمان

2024-02-25 2024-02-25T09:06:46Z
هشام جمال
هشام جمال
مُدون في طقس العرب

طقس العرب - أصدر المُختبر الأوروبي للعواصف الشديدة (ESSL) إحصائية تُفيد بوصل قرابة 10 آلاف تقرير عن حبات بَرَد كبيرة في عام 2023، تركزت مُعظم هذه التقارير من دول القارة الأوروبية، وبعضها من المغرب العربي وبلاد الشام وكان احداها في العاصمة الأردنية عمان، وقد اصابت حبات البَرَد مالا يقل عن 328 شخصاً بالضرر علاوةً عن الاضرار المادية والاقتصادية الباهظة.

عام 2023 هو موسم البَرَد الثالث الذي يحطم الأرقام القياسية على التوالي

ووفقاً لمُختبر العواصف الشديدة الأوروبي تم تقديم 9,823 تقريرًا عن البَرَد كبير الحجم (يزيد حجمها عن 2 سم) إلى قاعدة البيانات الأوروبية للطقس القاسي لعام 2023 ومن بين هذه التقارير كان هناك 1931 تقريرًا عن حبات برد كبيرة جدًا (اكبر من 5سم)، و92 تقريرًا عن حبات برد عملاقة (اكبر من 10 سم)، وكانت جميع المقاييس الثلاثة هي الأعلى على الإطلاق في قاعدة البيانات، مما يجعل عام 2023 هو موسم البرد الثالث الذي يحطم الأرقام القياسية على التوالي، إلى جانب الأعداد الأولية للتقارير قد كان عدد الأيام لكل فئة من فئات حجم البَرَد رقمًا قياسيًا أيضًا، فكان هناك 229 يومًا للبرد الكبير، و96 يومًا للبرد الكبير جدًا، و13 يومًا للبرد العملاق. 

تحطيم الأرقام القياسية ايضاً من حيث الحد الأقصى لأحجام البَرَد خلال عام2023

وقد تم تحطيم الأرقام القياسية ليس فقط فيما يتعلق بكميات البَرَد الكبيرة والكبيرة جدًا، ولكن أيضًا من حيث الحد الأقصى لأحجام البَرَد، فتم كسر أكبر رقم قياسي (مصور) لتساقط البرد في أوروبا مرتين خلال 5 أيام فقط في إيطاليا، في 19 يوليو تم الإبلاغ عن حبات برد بحجم 16 سم، تليها حبات بَرَد بحج 19 سم في 24 يوليو 2023، وفي كلتا الحالتين، تم تقدير أحجام حبات البرد باستخدام أجسام مرجعية موضوعة بالقرب من حبات البرد، كما سقط أثقل حجر برد مرجح رسميًا في 24 يوليو بمقياس قراءة 484 جرامًا. 

وكان قطر حبات البرد 13 سم، وبالتالي فإن أكبر حبات البرد التي تم رصدها في 19 أو 24 يوليو من المحتمل أن يكون وزنها أكبر بكثير، وسقطت حبات البرد العملاقة أيضًا في بلدان أخرى مثل: سلوفينيا (أكبر حبّة برد تصل إلى 13.8 سم)، بلغاريا (13 سم)، كرواتيا (13 سم)، فرنسا (11 سم)، إسبانيا (11 سم)، البوسنة (11 سم)، ألمانيا ( 10 سم) وروسيا (10 سم).

احدى التقاير عن حبات البَرَد الكبيرة كانت من العاصمة عمان

وبحسب المُختبر الأوروبي للعواصف الشديدة كان احدى التقارير التي وصلت عن حبات البَرَد الكبيرة من العاصمة عمان، فقد تأثرت المملكة نهاية شهر أيار بحالة قوية من عدم الاستقرار الجوي تشكلت على إثرها سُحب ركامية سميكة للغاية نتج عنها عواصف رعدية اتسمت بالشدة، ونتج عنها هطول زخات غزيرة إلى شديدة الغزارة من الأمطار مع حدوث العواصف الرعدية القوية والصواعق كما من ضمن الأحداث الجوية الإستثنائية التي تشهدها المملكة، تعرضت أحياء من العاصمة عمان صباح ذلك اليوم لعاصفة رعدية تصنف "بالقوية" رافقها هطول زخات كثيفة من البَرَد بأحجام مختلفة، كانت قطر حبات البَرَد في بعض الأوقات كبير بالحجم الذي سمح لإحداث اضرار جسيمة في هياكل وزجاج المركبات.

ما السبب في اختلاف اعداد التقارير بين عام 2023 والأعوام السابقة

ويعود السبب في الاختلاف النسبي في عدد التقارير بين السنوات السابقة وعام 2023 هو أن شبكات المراقبين المتعاونين أصبحوا أكثر كفاءة في جمع التقارير و قد يكون هناك سبب آخر هو أن عام 2023 شهد المزيد من عواصف البَرَد طويلة المدى والتي أنتجت كميات كبيرة من البَرَد في العديد من المواقع فعلى سبيل المثال، في عام 2022 حدثت 5 عواصف برد تجاوزت مساحات البرد فيها 200 كيلومتر. 

لكن في عام 2023، كانت هناك 13 عاصفة برد من هذا النوع، حيث أنتجت إحدى العواصف الرعدية الفائقة طويلة العمر منطقة برد بطول 686 كيلومترًا وأثرت على 5 دول.

وقد احتلت فرنسا الصدارة بأعلى عدد من التقارير عن البَرَد الكبير بواقع (1502 تقريراً)، تليها إيطاليا مباشرة مع 1468 تقريراً، ومع ذلك فيما يتعلق بعواصف البَرَد الأكثر ضررًا،ل احتلت إيطاليا الصدارة مع 596 تقريرًا عن عواصف البَرَد الكبيرة جدًا، و67 تقريرًا عن عواصف البَرَد العملاقة، أما الدولة الثالثة الأكثر تضرراً من البَرَد الكبير فكانت ألمانيا حيث بلغ عدد التقارير 1270 تقريراً، منها 142 تقريراً عن حبات البَرَد الكبيرة جداً. 

 

اضرار مُجتمعية وتكاليف اقتصادية باهظة جراء احجام حبات البَرَد الكبيرة

وكان للبرد الكبير آثار مجتمعية واقتصادية واضحة، إذ أصيب ما لا يقل عن 328 شخصًا بسبب البرد، ومن المحتمل أن يكون العدد الحقيقي أعلى بكثير لأن الإصابات الخفيفة الناجمة عن البرد لا تغطيها وسائل الإعلام بشكل جيد، وأغلب الإصابات (242 شخص) جاءت من إيطاليا كما تسبب البرد في أضرار اقتصادية هائلة، ذكر تقرير ميونيخ-RE أن عواصف البرد الإيطالية كلفت مليارات الدولارات، وقدر تقرير Gallagher-RE الرقم إلى 3 مليارات دولار مع إجمالي تكلفة الأضرار الناجمة عن عواصف الحمل الحراري في أوروبا بحوالي 12 مليار دولار.

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
بالفيديو | برج خليفة يتزين بألوان العلم العماني... والسبب

بالفيديو | برج خليفة يتزين بألوان العلم العماني... والسبب

عاصفة رملية تشل حركة الطيران في الشرق الليبي

عاصفة رملية تشل حركة الطيران في الشرق الليبي

سلطنة عُمان | تزايد تأثر البلاد بحالة من عدم الاستقرار الجوي اليوم وفرص أمطار مصحوبة بالرعد في بعض المناطق

سلطنة عُمان | تزايد تأثر البلاد بحالة من عدم الاستقرار الجوي اليوم وفرص أمطار مصحوبة بالرعد في بعض المناطق

السعودية | رياح نشطة مع هبات قوية تتسبب في إثارة الأتربة والغبار في عدة مناطق اليوم

السعودية | رياح نشطة مع هبات قوية تتسبب في إثارة الأتربة والغبار في عدة مناطق اليوم