إبحث في المقالات

النشرة الأسبوعية للعراق | أسبوع مُضطرب جوياً يَنتظر الدولة وفرص الأمطار الرعدية تشمل العاصمة بغداد

طقس العرب GO 2022-04-23 2022-04-23T10:17:35Z
هشام جمال
هشام جمال
مُحرر أخبار جوية
النشرة الأسبوعية للعراق | أسبوع مُضطرب جوياً يَنتظر الدولة وفرص الأمطار الرعدية تشمل العاصمة بغداد

طقس العرب - تشير آخر مُخرجات النماذج العددية المُعالجة لدى قسم العمليات الجوية في مركز طقس العرب الاقليمي الى تأثر العراق بامتداد لمُنخفض البحر الأحمر الحراري الأيام القادمة الأمر الذي سيؤدي إلى حدوث ارتفاع على درجات الحرارة لتكون أعلى من مُعدلاتها لمثل هذا الوقت من العام طيلة أيام الأسبوع الحالي، ويكون الطقس لطيفاً إلى مُعتدلاً في الجبال الشمالية، وحاراً نسبياً إلى حاراً في بقية المناطق أثناء ساعات الظهيرة والعصر، خاصة مع مُنتصف ومابعد مُنتصف الأسبوع.

وتنتشر كميات كبيرة من السُحب على ارتفاعات مختلفة في مُعظم الاوقات، تزامناً مع هبوب رياح مُتقلبة الإتجاه خفيفة إلى مُعتدلة السرعة، تنشط في نطاقات جغرافية عشوائية ومتفرقة وتعمل على اثارة الأتربة والغبار.

درجات حرارة ثلاثينية في كافة مناطق الدولة

وتكون درجات الحرارة العُظمى الأيام القادمة في مطلع الثلاثينيات مئوية فوق مختلف مناطق الدولة حتى لي في المناطق الشمالية والغربية، بينما تكون حول مُنتصف الثلاثينيات مئوية فوق بعض المناطق وخاصة المناطق الجنوبية منها بعد مُنتصف الأسبوع.

درجات الحرارة الليلية ترتفع وطقس دافئ ليلاً

يُتوقع بمشيئة الله ان يحدث ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة الليلية مقارنة مع الليالي السابقة خلال الأيام القادمة،  حيث يكون الطقس دافئاً في ساعات المساء والليل الأولى فوق العديد من المناطق وخاصة في الأجزاء الوسطى والجنوبية، الا ان الطقس سيميل للإعتدال عند ساعات الليل المُتأخرة والفجر ولاسيما في المناطق الشمالية والغربية، في حين يكون الطقس بارداً نسبياً في الجبال الشمالية طيلة الأيام القادمة.

احوال جوية غير مُستقرة وأمطار رعدية تشمل العاصمة بغداد

بحسب آخر مُخرجات النماذج العددية يُتوقع أن يتزايد تأثر العراق إعتباراً من يوم الأحد بحالة من عدم الاستقرار الجوي ناتجة عن التقاء مُنخفض البحر الأحمر في طبقات الجو السفلى مع مُنخفض جوي في طبقات الجو العليا حيث تتشكل سُحب ركامية فوق مناطق عشوائية من جنوب وغرب ووسط الدول يوم الأحد، وتتهيأ الفرصة لهطول زخات من الأمطار في اجزاء مختلفه من تلك المناطق، كما يتزايد تأثر الدولة يوم الاثنين والثلاثاء بالاحوال الجوية غير المُستقرة حيث تتسع رقعتها لتشمل مناطق اوسع من جنوب ووسط الدولة وتمتد إلى المناطق الشمالية والجبال الشمالية خاصة مع ساعات المساء، وتهطل زخات من الأمطار في العديد من المناطق لكن بشكلٍ عشوائي.

كما ويستمر تأثر العراق الاربعاء وبقية ايام الاسبوع بحالة من عدم الاستقرار الجوي ويستمر تكون السُحب الركامية فوق مناطق عشوائية ومتفرقة حيث تبقى الفرصة مهيأة إلى هطول زخات من الأمطار فوق مناطق عشوائية من الدولة، ومن المُنتظر أن تشمل فرص هطول الأمطار الرعدية العاصمة بغداد على فترات خاصة يومي الأحد والاثنين.

ويُتوقع أن تكون الامطار مُتفاوتة الشدة حسبَ المنطقة طيلة أيام الأسبوع، وغزيرة أحياناً ومُترافقة بتساقط لزخات من البَرَد في نطاقات جغرافية ضيقة وعشوائية الأمر الذي سيؤدي إلى تشكل السيول المُفاجئة وارتفاع منسوب المياه في الطرقات وحدوث التجمعات المائية، كما وتترافق الأحوال الجوية غير المُستقرة بحدوث العواصف الرعدية والصواعق الهابطة، وبهبوب رياح نشطة السرعة وقوية أحياناً تعمل على إثارة الأتربة والغُبار ورُبما تشكل للموجات الغُبارية في إطار تأثير السُحب الرعدية.

توصيات هامة من طقس العرب :

  • الإنتباه من خطر تشكل السيول المُفاجئة وارتفاع منسوب المياه في الطرقات في مناطق عشوائية
  • الإنتباه من خطر تدني مدى الرؤية الأفقية جراء كثافة الغُبار عند تأثير السُحب الرعدية
  • شرب كميات كافية من السوائل مابين المغرب والسحور

للمزيد من الأخبار حمّل تطبيق طقس العرب من هنا

والله أعلم.

أخبار ذات صلة

مُراقبة عاصفة رملية جديدة مساء الأحد تنطلق من شرق سوريا وتأثيرات مُتوقعة على العراق والخليج العربي مجدداً

مُراقبة عاصفة رملية جديدة مساء الأحد تنطلق من شرق سوريا وتأثيرات مُتوقعة على العراق والخليج العربي مجدداً

العراق - نهاية الأسبوع | أجواء مُرهقة الجمعة وتراجع تأثيرات الكتلة الهوائية الحارة السبت تزامناً مع هبوب رياح مُثيرة للأتربة والغُبار

العراق - نهاية الأسبوع | أجواء مُرهقة الجمعة وتراجع تأثيرات الكتلة الهوائية الحارة السبت تزامناً مع هبوب رياح مُثيرة للأتربة والغُبار

جدري القرود ينتشر في العالم.. وهذه الدول التي أعلنت عن إصابات مؤكدة

جدري القرود ينتشر في العالم.. وهذه الدول التي أعلنت عن إصابات مؤكدة

بعد التفشي "النادر" للمرض في بعض الدول.. ماذا نعرف عن جدري القرود؟

بعد التفشي "النادر" للمرض في بعض الدول.. ماذا نعرف عن جدري القرود؟