إبحث في المقالات

النشرة الموسمية - السعودية | أمطار أكثر شدة وشمولية تشمل مدن هامة خلال النصف الثاني من الوسم

طقس العرب GO 2022-10-17 2022-10-17T10:32:49Z
سنان خلف
سنان خلف
محرر أخبار جوية- قسم التواصل الاجتماعي
النشرة الموسمية - السعودية | أمطار أكثر شدة وشمولية تشمل مدن هامة خلال النصف الثاني من الوسم

طقس العرب - سنان خلف - مع دخولنا في موسم الوسم، تزداد التساؤلات حول التوقعات الأولية للموسم من جانب الهطولات المطرية أو من جانب درجات الحرارة وموجات البرد، ومن هذا المنطلق قام فرق طقس العرب باصدار النشرة الموسمية (الأشهر 11-12-1 .. نوفمبر وديسمبر ويناير) لعام 2022م، مرفقة بفيديو توضيحي إضافة للعديد من الخرائط الجوية: ​

 

تحسُّن تدريجي على رقعة و شِدّة الأمطار خلال النصف الثاني من موسم الوسّم لتشمل مُدن هامة

 

الخرائط الجوية:

أهم الظواهر الجوية المُتوقعة

 

الأنظمة الجوية

 

إنحراف درجات الحرارة عن المعدلات العامة

 

إنحراف الأمطار عن المعدلات العامة

 

الوضع العام:

  1. تحسن الأمطار بُعيد الثلث الثاني من نوفمبر على أجزاء عِدّة من شبه الجزيرة العربية بشكلٍ مُطّرد. 
  2. مراقبة احتمالية تشكل عِدّة حالات مدارية شمال المحيط الهندي (بحر العرب و خليج البنغال) خلال الفترة الثانية من النشاط مع تركزها على خليج البنغال. 
  3. درجات حرارة حول مُعدلاتها في أغلب أنحاء شبه الجزيرة العربية كمُتوسط خلال أشهر نوفمبر ويسمبر ويناير. 
  4. بداية موجات البرد و انخفاض ملحوظ على الحرارة العُظمى و الصغرى على حدٍ سواء على أجزاء واسعة من شبه الجزيرة العربية خلال النصف الثاني من نوفمبر، ولكنها ستكون مُتباعدة زمانياً. 
  5. تحسن فُرص وصول و تعمق الأحواض العلوية الباردة للجزيرة العربية خلال النصف الثاني من نوفمبر من نواحي بلاد الشام ومصر تارةً ومن نواحي العراق وشرق الجزيرة العربية تارةً أخرى.  
  6. تنبيه من ارتفاع فُرص تشكل الموجات الغُبارية/الرملية خلال ديسمبر ويناير، نتيجة تعمق كُتل هوائية باردة من شمال غرب المملكة والفوارق الحرارية الهائلة.

 

حالة الطقس الخاصة بكل شهر:

 

الشهر الأول: نوفمبر 2022

المنطقة

توقعات الامطار

توقعات الحرارة

توصيات

وسط السعودية

أمطار رعدية

حول إلى أقل من المُعدل

 

شمال السعودية

سُحب رعدية مُمطرة

حول إلى أعلى من المُعدل

غبار و أتربة مُثارة و ارتفاع منسوب المياه في الطرقات

جنوب السعودية

أمطار رعدية مُتفاوتة الغزارة

أقل من المُعدل

جريان الأودية والشِعاب في بعض المناطق

شرق السعودية

سحب رعدية مُتفرقة

حول المُعدل

غبار و أتربة مُثارة و تنبيه من الضباب على أجزاء من الشرقية

غرب السعودية

أمطار رعدية مُتفاوتة الغزارة

حول إلى أقل من المُعدل

جريان الأودية والشِعاب في بعض المناطق

 
 
وصف الشهر:
  • يُتوقع أن تتأثر المملكة السعودية بأنظمة جوية فرعية على شكل إمتدادات لمنخفضات جوية سريعة حتى مُنتصف نوفمبر تجلب معها فُرص سريعة للأمطار المُتفرقة بشكل مُتكرر.
  • أما خلال النصف الثاني من الشهر، يتفائل المًختصون في المركز بحدوث تغير إيجابي على الأنظمة الجوية، والذي يؤدي إلى تحسن فُرص وصول و تعمق الأحواض العلوية الباردة للجزيرة العربية والمملكة السعودية، بالتزامن مع هبوب تيارات هوائية دافئة ورطبة من عروض شبه مدارية، واستجابة سطحية لمنخفض البحر الأحمر بشكل واضح وفعال، مما يؤدي الى نشوء أحوال جوية غير مستقرة وهطول أمطار رعدية الطابع على أجزاء عِدّة من المملكة السعودية خاصةً الأجزاء الشمالية والشمالية الوسطى وكذلك الغربية منها بمشيئة الله.
  • تبقى فُرص تشكّل حالات مدارية في شمال المحيط الهندي وبحر العرب خلال الشهر بإذن الله.

 

 

الشهر الثاني: ديسمبر 2022

المنطقة

توقعات الامطار

توقعات الحرارة

توصيات

وسط السعودية

أمطار مُتفرقة تكون رعدية أحياناً

حول المعدل

تنبيه من الرياح الهابطة المصاحبة للسحب الرعدية

شمال السعودية

أمطار رعدية مُتفاوتة الغزارة

حول إلى أعلى من المعدل

تنبيه من ارتفاع منسوب المياه في الطرقات وارتفاع فرص السيول

جنوب السعودية

زخات امطار متفرقة تكون رعدية وغزيرة أحياناً

حول إلى أقل من المعدل

تنبيه من جريان الأودية

شرق السعودية

سحب رعدية ممطرة أحياناً

حول المعدل

 

غرب السعودية

زخات امطار متفرقة تكون رعدية وغزيرة أحياناً

حول إلى أعلى من المعدل

 

 
وصف الشهر:
  • يُتوقع نشاط واضح لمُنخفضات العروض الوسطى على القارة الاوروبية، إضافةً إلى نشاط كبير في قوة المنخفض الأيسلندي، بحيث يتركز النشاط البارد والماطر على وسط وغرب البحر المتوسط وشمال القارة الإفريقية، ويشتد في ذات الفترة المرتفع الجوي السيبيري على أجزاء من روسيا ووسط آسيا، مع امتداده نحو إيران وأجزاء من شمال الجزيرة العربية على فَتَرات من الشهر.
  • وينتج عن ذلك، امتداد بعض الأخاديد الجوية الباردة العلوية تارةً من الشمال عبر العراق وإيران، وتارةً أخرى من بوابة بلاد الشام ومصر، بحيث تكون الفرصة واردة تأثر أجزاء عِدّة من شبه الجزيرة العربية بأحوال جوية غير مستقرة ينتج عنها تكاثر السحب وهطول الأمطار بمشيئة الله، مع بقائها ضمن الإطار المُعتاد في أغلب المناطق. 
  • ارتفاع فرص تشكل السيول في بعض المناطق.
  • نشاط للرياح السطحية المثيرة للغبار والأتربة في بعض المناطق والتي تعمل على تدني الرؤية الافقية.
  • وتبقى فُرص تشكّل حالات مدارية شمال المُحيط الهندي خلال النصف الأول من ديسمبر مع تركزها على خليج البنغال.

 

الشهر الثالث: يناير 2022

المنطقة

توقعات الامطار

توقعات الحرارة

توصيات

وسط السعودية

سحب رعدية تكون ممطرة أحياناً

حول المعدل

احتمال تشكل التجمعات المائية

شمال السعودية

أمطار رعدية مُتفاوتة الغزارة

حول إلى أقل من المعدل

احتمال تشكل التجمعات المائية وارتفاع منسوب المياه في الشوارع

جنوب السعودية

أمطار رعدية مُتفرقة تكون غزيرة أحياناً

حول المُعدل

جريان الأودية والشِعاب

شرق السعودية

أمطار رعدية مُتفاوتة الغزارة

حول إلى أقل من المعدل

احتمال تشكل التجمعات المائية

غرب السعودية

أمطار رعدية مُتفاوتة الغزارة

حول المعدل

جريان ألأودية والِشعاب

 
 
وصف الشهر:
  • يتوقع أن تتغير الأنظمة الجوية تدريجياً خلال هذه الفترة، حيث يرتفع الضغط الجوي على عموم القارة العجوز، مما يؤدي إلى اندفاع الهواء البارد نحو الحوض الشرقي من البحر الأبيض المتوسط، فيما يتوقع أن يضعف المرتفع الجوي شبه المداري عن شمال الجزيرة العربية، فاسحاً المجال أمام تحسن في فرص وصول كتل هوائية باردة نسبياً نحو مصر وشمال غرب الجزيرة العربية.
  • ويؤدي ذلك الى استمرار فرص المطر على فَتَرات من الشهر على بعض أجزاء شبه الجزيرة العربية خاصةً الشمالية والشرقية منها.
  • نشاط للرياح السطحية المثيرة للغبار والأتربة في بعض المناطق والتي تعمل على تدني الرؤية الافقية.

الوضع المناخي للمهتمين والمختصين

يُراقب المُختصون في مركز طقس العرب السلوك المُتوقع للغلاف الجوي خلال الأشهر القليلة القادمة و الذي يتأثر بشكلٍ مُباشر بالعوامل المناخية و التي تعكّس دورانه بطريقة ما. حيثُ لا تزال منطقة القطب الشمالي تشهد اتساع في رُقعة الثلوج، و يرتبط احصائياً اتساع الغطاء الثلجي في أكتوبر فوق سيبيريا على إضعاف الدوامة القطبية الستراتوسفير في وقتٍ مُبكر من الشتاء، و سيطرة مُرتفعات جوية بشكلٍ أكبر من المُعتاد على العديد من مناطق القطب، و هو ذات الأمر الذي تستشعره النمذجة الحاسوبية الخاصة بمُحاكاة الغلاف الجوي.

و لا شك بأن الوطن العربي يتأثر بشكل مُباشر بتبِعات ذلك، حيث يُتوقع على إثر ذلك أن يكون توزيع الكتل الهوائية في الشهرين القادمين (أي نوفمبر و ديسمبر) بتأثر مناطق شمال وغرب القارة الأوروبية وصولاً إلى دول المغرب العربي بتتالي للمنخفضات الجوية الباردة و الُممطرة والتي قد تتحول إلى مُثلجة خلال شهر ديسمبر، في حين تتأثر مناطق بلاد الشام و مصر بتيارات هوائية أكثر دفئاً من المُعتاد في العديد من المُناسبات يفصل بينها اقتراب منخفضات جوية تكون أنظمة فرعية في الغالب، في حين يُتوقع أن تستفيد أجزاء من شبه الجزيرة العربية بأنظمة جوية أكثر نضوجاً خلال النصف الثاني من موسم الوسم نتيجة اقتراب أخاديد باردة تارةً من بوابة وسط المُتوسط و مصر، و تارةً أخرى من البوابة الشرقية للجزيرة العربية.

و بالرغم من ارتفاع معامل الإرتباط في العلاقة التي ذُكرت آنفاً، والتي تعني بالعادة تكدس برودة قطبية في غربي القارة الأوروبية و أحياناً شرقي كندا وصولاً إلى شرق الولايات المُتحدة الأمريكية، إلا أن صياغة أنماط الطقس يتحكم بهِ العديد من العوامل المُعقدة، من سيادة ظاهرة اللانينيا و المُتمثلة بانخفاض درجات حرارة سطح مياه الجزء الاستوائي من المحيط الهادئ، و الظواهر الثنائية المُعقدة بين المسطحات المائية و الغلاف الجوي و التي يطرأ عليها تغيُّر مُفاجئ أحياناً أثناء الموسم والتي تُسمى علمياً بالبين موسمية (Intraseasonal) مثل مواقع و شدة موجات مادن و جوليان (MJO) و التي تختلف تأثيراتها من من حينٍ لأخر تِبعاً لعناصر و مؤشرات طقسية أخرى تكون سائدة في العالم. 

و ينظر المُختصون في مركز طقس العرب بعين التفاؤل إلى بداية العام القادم، و الذي يُعتقد بأنه سيحمل معه تغيُرات جذرية على صعيد الأنظمة الجوية، و التي تتمثل بسيطرة مُرتفعات جوية على مناطق هامة و واسعة من غرب و وسط القارة الأوروبية، بحيث تتناوب حينها مناطق شرق و وسط البحر الأبيض المُتوسط بالكُتل الهوائية الباردة و تأثر مناطق العراق و بلاد الشام و مصر و شمال المملكة السعودية ورُبما أجزاء من الخليج العربي بِمُنخفضات جوية أكثر نُضوجاً. 

و كمُلخص عام، فمن المُتوقع أن يحمل فصل الخريف أمطاراً أعلى من المُعدل على دُول المغرب العربي و التي قد يتخللها تساقط للثلوج على المُرتفعات، في حين تكون مناطق الحوض الشرقي للمُتوسط تحت تأثير حالات فرعية بوجهٍ عام، ول كن يقابله عودة لفصل الشتاء خلال شهر يناير، بينما يُعتقد أن الأمر سيكون على النقيض في المغرب العربي، حيث الأجواء الأكثر استقرارا و دِفأً بمشيئة الله.

 

والله اعلم.

أخبار ذات صلة

تحديث 9:30 ليلاً: آخر تطورات الحالة الماطرة المؤثرة على السعودية

تحديث 9:30 ليلاً: آخر تطورات الحالة الماطرة المؤثرة على السعودية

الزعاق | اليوم السبت بدأت المربعانية وتستمر 40 يوم

الزعاق | اليوم السبت بدأت المربعانية وتستمر 40 يوم

قطر تُلغي شرط الحصول على بطاقة "هيّا" لمواطني دول الخليج والمقيمين فيها

قطر تُلغي شرط الحصول على بطاقة "هيّا" لمواطني دول الخليج والمقيمين فيها

بركان مونا لوا.. مشاهد نادرة وتفاصيل غريبة عن ثوران أكبر بركان نشط في العالم

بركان مونا لوا.. مشاهد نادرة وتفاصيل غريبة عن ثوران أكبر بركان نشط في العالم