الهند...رغوة سامة تكسو نهر يامونا المقدس

2023-11-25 2023-11-25T18:52:23Z
ندى ماهر عبدربه
ندى ماهر عبدربه
صانع مُحتوى

طقس العرب - تكرّرت الظاهرة المروعة حيث انغمست أجزاء من نهر يامونا، أحد أفرع نهر الجانج الذي يعد مقدسًا، مجددا تحت طبقة سميكة من الرغوة البيضاء، ويُعتبر هذا الزبد خليطًا غير صحي وضار، يتألف من مياه الصرف الصحي والنفايات الصناعية، وقد تجمع بشكل كثيف في أجزاء مختلفة من النهر الذي يمتد على مسافة تقدر بحوالي 855 ميلاً جنوبًا من جبال الهيمالايا، ويعبر عدة ولايات.

وتتضمن هذه الرغوة الضارة مستويات مرتفعة من المواد الكيميائية الضارة مثل الأمونيا والفوسفات، وهي تشكل تهديدًا خطيرًا للصحة العامة، وحذر الخبراء من تأثيراتها الضارة على الجهاز التنفسي والجلد، وفي الوقت الذي تكافح فيه العاصمة نيودلهي من الضباب الدخاني الذي اجتاح المدينة، جاءت هذه الظاهرة الأخيرة لتزيد التحديات التي تواجهها المدينة.

وتزامن وصول هذه الظاهرة مع مستويات خطيرة من التلوث البيئي، مما أدى إلى انتشار الأمراض بين سكان المدينة البالغ عددهم أكثر من 20 مليون نسمة، وهذا الوضع الصحي الصعب أثر بشكل كبير على حياة السكان، حيث اضطرت المدارس وبعض المكاتب إلى الإغلاق نتيجة لتأثيرها السلبي على الصحة العامة والظاهرة تكررت أيضًا في ولاية تاميل نادو جنوب الهند، حيث رصدت الكاميرات رياحًا قوية تحمل الزبد عبر الطرق والممرات، مما يجسد الوضع المأساوي الذي تعيشه بعض المناطق في الهند.

 

 

تلوث مستمر... حكاية نهر يامونا وتأثير السموم على بيئته وسكانه

على مر العقود، شهدت أجزاء من نهر يامونا إلقاء مواد كيميائية سامة ومياه صرف صحي غير معالجة، مما أثر بشكل كبير على حالته البيئية، وتظهر العديد من أقسام النهر بشكل مظلم وملوث، حيث تتجمع الفضلات البلاستيكية على ضفتيه.

ويُعتبر نهر يامونا الأكثر تلوثًا في المناطق المجاورة لدلهي، نظرًا للكثافة السكانية العالية في هذه المنطقة وزيادة مستويات النفايات، وعلى الرغم من أن 2% فقط من طول النهر يتدفق عبر العاصمة، تسهم دلهي بنسبة تصل إلى 76% من إجمالي تلوث النهر، وفقًا لتقارير لجنة مراقبة حكومية.

ويشير الخبراء إلى أن هذا المنظر المأساوي هو حالة روتينية في نهر يامونا، وعلى الرغم من سمعته السيئة، يستمر العديد من السكان الريفيين في المنطقة باستخدام مياه النهر للاستحمام وحتى للشرب وتظهر الصور التي التقطت في سبتمبر/أيلول أيضًا تكون رغوة سامة على سطح نهر يامونا.

 

 

رغم الطقوس... تلوث نهر يامونا يؤثر على حياة المتدينين وسكان نيودلهي

غالبًا ما يُلاحظ المتدينون الهندوس أثناء أداء طقوس دينية في نهر يامونا وهم محاطون بطبقة كثيفة من الرغوة ويشهد كل عام تجمعًا للكثيرين على شواطئ النهر للاحتفال بمهرجان تشاث بوجا، المخصص لإله الشمس لورد سوريا، حيث يخوض البعض في الرغوة للقيام بالاستحمام وأداء الصلوات.

ومؤخرا، انضمت طبقة من الضباب الدخاني إلى الرغوة السامة في نيودلهي، مما دفع العديد من السكان إلى اتخاذ إجراءات وقائية مثل شراء أجهزة تنقية الهواء وارتداء أقنعة الوجه لتقليل التعرض للأبخرة.

وتم تصنيف نيودلهي كأكثر مدينة تلوثًا في العالم لعدة أيام متتالية هذا الأسبوع، وفقًا لشركة جودة الهواء السويسرية IQAir. وفي يوم الخميس، وصل مؤشر جودة الهواء في المدينة (AQI) إلى 517 - وهو مستوى يُعتبر خطيرًا، وفقًا للشركة.

وفي المقارنة، تسجل أوسلو، العاصمة الأقل تلوثًا في العالم، مؤشر جودة هواء (AQI) بثلاثة فقط. وتُظهر بكين، العاصمة الصينية التي كانت في الماضي على قائمة المدن الأكثر تلوثًا، تحسينًا كبيرًا في جودة هوائها، حيث يُسجل مؤشر جودة الهواء حاليًا 25 - وهو رقم يُعتبر "جيدًا".

وتم تصنيف مدينتين هنديتين أخريين، كلكتا ومومباي، على قائمة IQAir كأحد عشر مدينة الأكثر تلوثًا في العالم، حيث بلغت القيم 205 و102 على مؤشر جودة الهواء (AQI) على التوالي، وكلاهما يُعتبر غير صحي.

 

 

اعرف ايضا:

أثر تلوث الهواء على الصحة العقلية للأطفال

كيف يؤثر الارتفاع في درجات الحرارة وتلوث الهواء على صحتنا في الوطن العربي؟

 


المصادر:

edition

dw

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
بالفيديو: الإمارات تدخل موسوعة غينيس بأكبر عرض مصابيح شمسية

بالفيديو: الإمارات تدخل موسوعة غينيس بأكبر عرض مصابيح شمسية

الإمارات | حظر الأكياس ذات الاستخدام الواحد في دبي بدءا من 1 يونيو المقبل

الإمارات | حظر الأكياس ذات الاستخدام الواحد في دبي بدءا من 1 يونيو المقبل

السعودية | ارتفاع إضافي على درجات الحرارة مع وجود فرص لهطول أمطار رعدية في بعض المناطق مع ثاني أيام عيد الأضحى

السعودية | ارتفاع إضافي على درجات الحرارة مع وجود فرص لهطول أمطار رعدية في بعض المناطق مع ثاني أيام عيد الأضحى

إصابات حرارية شائعة خلال موسم الحج

إصابات حرارية شائعة خلال موسم الحج