بعد عام 2023 اللاهب .. قد يكون عام 2024 الأكثر حرارة على الإطلاقِ!

2024-01-03 2024-01-03T18:08:38Z
طقس العرب
طقس العرب
فريق تحرير طقس العرب

طقس العرب - قد يشهد عام 2024 ارتفاعًا كبيرًا في درجات الحرارة مقارنةً بالعام الحار 2023، والذي شهد أحداثًا مناخية متعددة وغالبًا ما كانت فتاكة في مختلف أنحاء العالم، وفقًا لبيانات "Axios" التي تمت مراجعتها من "العربية Business".

 

إذ يعتبر ارتفاع درجات الحرارة في عام 2024 الأكثر سخونة مصدرًا للمزيد من القلق حيال تسارع ظاهرة الاحتباس الحراري.

وفي مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ (كوب28) الذي عُقد في دبي في ديسمبر 2023، توصل ممثلو نحو 200 دولة إلى الاتفاق على أهمية التحول من استخدام الوقود الأحفوري، وهو خطوة حيوية نحو تغيير طريقة توفير الطاقة للعالم، وفقًا لتقارير الخبراء.

 

وقد ناقش رئيس مؤتمر الأطراف "كوب28"، سلطان الجابر، النص في جلسة عامة في دبي بعد أسبوعين من المناقشات التي شهدت جهود دول العالم للبحث عن وسائل لتحقيق الالتزام بخفض ارتفاع درجات الحرارة إلى 1.5 درجة مئوية منذ العصور القديمة.

 

وفيما يخص عام 2023، وبدفع من تطور ظاهرة "النينو"، فقد كان هو العام الأكثر سخونة على الإطلاق، وفقًا لتقرير الهيئة العالمية للأرصاد الجوية (WMO).

وأشار التقرير إلى أن متوسط درجات الحرارة العالمية في عام 2023 كان أعلى بمقدار 1.4 درجة مئوية من متوسط ما قبل العصر الصناعي، متجاوزًا الارتفاعات السابقة التي سُجلت في عامي 2016 و2020، واللذين شهدا أيضًا تأثير "النينو".

 

وأضاف التقرير أن السنوات التسع من عام 2015 إلى 2023 كانت الأكثر حرارة على الإطلاق، كما تم تسجيل درجات حرارة شهرية قياسية في عدة أشهر خلال عام 2023.

وتنبأت منظمة الأرصاد الجوية بأن الأنهار الجليدية المُصنَّفة كمواقع للتراث العالمي لليونسكو تخسر حالياً متوسط حوالي 58 مليار طن من الجليد سنويًا، مما يشكل نحو 5% من ارتفاع مستوى سطح البحر.

 

ووفقًا لتقديرات اليونسكو، من المتوقع أن تختفي الأنهار الجليدية في ثلث مواقع الأنهار الجليدية المُحددة بحلول عام 2050، بغض النظر عن سيناريو التغير المناخي.

 


المصدر: العربية

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
 القمر الثاني في فصل الصيف 2024.. قمر الغزال يزين سماء الوطن العربي

القمر الثاني في فصل الصيف 2024.. قمر الغزال يزين سماء الوطن العربي

دراسة جوية | المُنظومة الجوية في نصف الكرة الشمالي تتسبب بموجات مطرية على أوروبا وتكسر حدة الحر في بلاد الشام

دراسة جوية | المُنظومة الجوية في نصف الكرة الشمالي تتسبب بموجات مطرية على أوروبا وتكسر حدة الحر في بلاد الشام

الأردن | أجواء صيفية اعتيادية نهايات تموز الحالي على نقيض العام الماضي الذي سيطرت به موجة حارة على أجواء المملكة

الأردن | أجواء صيفية اعتيادية نهايات تموز الحالي على نقيض العام الماضي الذي سيطرت به موجة حارة على أجواء المملكة

السعودية: ارتفاع فرص الأمطار في مناطق عِدّة من المملكة خلال الأسبوع الأخير من يوليو ضمن توقعات بتدفق كتلة رطبة للغاية

السعودية: ارتفاع فرص الأمطار في مناطق عِدّة من المملكة خلال الأسبوع الأخير من يوليو ضمن توقعات بتدفق كتلة رطبة للغاية