بينما لا يزال كوكب الأرض يتعافى... عاصفة شمسية جديدة تضرب الأرض

2024-05-16 2024-05-16T09:15:49Z
ندى ماهر عبدربه
ندى ماهر عبدربه
صانع مُحتوى

طقس العرب - بينما لا يزال كوكب الأرض يتعافى من العاصفة الشمسية الأخيرة التي ضربته في الأيام الماضية، يحذر العلماء من عاصفة شمسية جديدة تضرب الأرض حالياً.

وقد شهدت مناطق عدة العاصفة الشمسية السابقة، حيث كان تأثيرها واضحاً من خلال تشكل ألوان الشفق القطبي التي ظهرت في أماكن غير معتادة، ويحدث هذا بسبب تفاعل الجسيمات المشحونة مع ذرات الغلاف الجوي للأرض على نطاق واسع.

لمعرفة ما هي العاصفة الشمسية اضغط هنا

 

تفاعل المجال المغناطيسي الديناميكي للشمس مع الرياح الشمسية الناتجة عن الانفجارات المستمرّة

ويتشكّل بسببه هيكل متوّج يُشبه الدوّامة يحيط بالشمس، فينطلق عبرها عواصف مغناطيسية شمسية وتصيب أحيانا الأرض

المصدر: (ناسا)

 

 

رسم بياني يصف شدّة الرياح المغناطيسية التي أصابت الأرض في الأيام القليلة الماضية

وكيف حدث تجاوز خطير للمستوى الطبيعي من التدفق الإشعاعي

المصدر: (الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي)

 

 

 

حيث تطلق الشمس باستمرار أشعة كهرومغناطيسية تحتوي على كميات كبيرة من الجسيمات المشحونة ومع ذلك، فإن كمية هذه الجسيمات تتأثر بقوة النشاط الشمسي والانفجارات التي تحدث على سطحها.

تنطلق هذه الجسيمات المشحونة مع الرياح الشمسية في جميع الاتجاهات، وعند اصطدامها بالأرض يتفاعل المجال المغناطيسي والغلاف الجوي للكوكب معها، مما يمنعها من الوصول إلى السطح ومع ذلك، قد تتعرض الأقمار الصناعية للأضرار، وربما ينقطع الاتصال بها لفترة، أو تتعرض لأعطال دائمة.

وبسبب دوران الشمس المستمر حول نفسها، يحدث انحناء في المجالات المغناطيسية للشمس، مما ينشأ عنه هيكل حلزوني يُعرف بـ"دوامة باركر" أو تيار الغلاف الشمسي، وهو يشبه التموجات التي تنطلق في الفضاء وأحياناً تحمل هذه التموجات جسيمات مشحونة نتيجة لنشاط شمسي مرتفع، وإذا كان الكوكب في مسار هذه "الموجة"، فإنها تصطدم به.

شاهد أيضا:

بسبب العاصفة الشمسية... اضطراب في خدمات ستارلينك التي توفر خدمات الإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية

 

 

عاصفة مغناطيسية شمسية جديدة تضرب الأرض

وأفادت الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي أن الأرض تتعرض الآن لعاصفة إشعاعية شمسية أخرى بسبب موقعها الحالي، ومن المتوقع أن تختفي العواصف الشمسية في الأيام القليلة القادمة.

في حين أعربت وكالة الفضاء الأمريكية أن الانفجار الشمسي الأخير، الذي أطلق الجسيمات المشحونة، يُعد الأقوى خلال الدورة الشمسية الحالية التي تبلغ حوالي 11 سنة ويحتل هذا الانفجار الشمسي المرتبة الخامسة والأعلى في سلم الانفجارات الشمسية من حيث الشدة، ويُصنف بـ"إكس". مصدر الانفجار الأخير هو البقعة الشمسية "إيه آر 3664"، والتي تفوق حجم الأرض بخمسة أضعاف.

 

 

 

 

ما هي آثار العاصفة الشمسية الجديدة؟

تحذر الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي من احتمالية حدوث انقطاع في بعض الاتصالات اللاسلكية عند قطبي الأرض، نظراً لكونهما النقطتين الأضعف في الغلاف المغناطيسي للأرض وقد أفاد شهود بحدوث انقطاع في أجهزة تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية (نظام الملاحة العالمي) بالفعل خلال الأيام الماضية؛ بسبب العاصفة المغناطيسية الشمسية.

 

مقارنة بين حجم الأرض (أعلى الصورة) وحجم البقع الشمسية التي اندلع منها الانفجار الشمسي الأخير

(جيه بي إم إيه جيه أو آر)

 

 

 

شاهد أيضا:

هل العاصفة الشمسية الكبيرة انتهت؟

إلى ماذا تشير ألوان الشفق القطبي Aurora؟

 


المصادر:

noaa

aljazeera

 

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
خلال الويكند درجات حرارة مرتفعة... تعرف على حالة الطقس في الرياض وافضل الاماكن لتجربة الايس كوفي

خلال الويكند درجات حرارة مرتفعة... تعرف على حالة الطقس في الرياض وافضل الاماكن لتجربة الايس كوفي

اكتشاف كائنات حية تسجل لأول مرة في سلطنة عُمان وشبه الجزيرة العربية

اكتشاف كائنات حية تسجل لأول مرة في سلطنة عُمان وشبه الجزيرة العربية

بلاد الشام | انخفاض على درجات الحرارة وأمطار رعدية غزيرة مرتقبة على الساحل السوري يومي الجمعة والسبت

بلاد الشام | انخفاض على درجات الحرارة وأمطار رعدية غزيرة مرتقبة على الساحل السوري يومي الجمعة والسبت

مكة المكرمة | ارتفاعات إضافية مُرتقبة على درجات الحرارة الأسبوع القادم وسط أجواء شديدة الحرارة

مكة المكرمة | ارتفاعات إضافية مُرتقبة على درجات الحرارة الأسبوع القادم وسط أجواء شديدة الحرارة