أخفاء الاعلان
2019-11-21T11:44:15Z

تأثير الطقس على البشرة

طقس العرب- موقع الطبي- تؤثر حالة الطقس على البشرة بشكل كبير، سواءً أكانت حارة، أو باردة، أو رطبة، أو جافة. وقد تتسبب الحالة الجوية القاسية، سواءً حارة ورطبة، أم باردة وجافة، بالعديد من المشاكل للجلد، من ظهور حب الشباب إلى جفاف الجلد الشديد وتقشره، كما قد تتسبب الحالة الجوية بتدهور المشاكل الجلدية أو بظهور مشاكل جديدة.

 

تأثير الطقس الحار على البشرة

تظهر البشرة بمظهر زيتي في الأجواء الحارة، ولا يمكن تحديد ما إن كان السبب هو زيادة إفراز الزيت في البشرة، أم أن مظهر البشرة يبدو زيتياً فقط.

 

ويُعتقد أن الحرارة المرتفعة تتسبب بذوبان الدهون الموجودة في البشرة، ما يجعل البشرة دهنية أكثر، كما أن التعرق الزائد بسبب ارتفاع درجة الحرارة قد يسبب زيادة ظهور حب الشباب والبثور، خاصةً إن كان نوع البشرة دهنياً.

 

في هذه الحالة، يجب على الشخص غسل الوجه بعد التعرق، وإزالة الدهون الزائدة باستخدام مناديل تمتص الدهون دون إغلاق المسامات، كما أن إزالتها باستخدام مواد خشنة على البشرة قد يزيد الحالة سوءاً.

 

وبغض النظر عن حالة الطقس، فإن التعرض للشمس مباشرةً يعتبر مؤذياً للغاية، إذ تعتبر أشعة الشمس المسبب الأول للتجاعيد وشيخوخة البشرة بسرعة، لذلك من الضروري استخدام واقي شمس مناسب لنوع البشرة.

 

يسبب ارتفاع درجة الحرارة أيضاً بعض المشاكل الأخرى للبشرة، مثل الطفح الجلدي الناتج عن الحرارة. ويحدث هذا الطفح بسبب انسداد القنوات العرقية في البشرة، وانحباس الرطوبة في الجلد، مما يسبب ظهور البثور.

 

يختفي الطفح الناتج عن الحرارة من تلقاء نفسه بعد عدة أيام من ظهوره، لكن إن ظهرت أعراض الإصابة بعدوى جرثومية، مثل الألم، والتورم، والاحمرار، وإفراز قيح من البثور، وارتفاع درجة الحرارة، تجب استشارة الطبيب لعلاج الالتهاب.

 

تأثير الطقس الرطب على البشرة

يتمتع سكان المناطق الرطبة وغير المشمسة ببشرة جميلة، مثل بريطانيا. إذ أن ارتفاع نسبة رطوبة الجو تمنع جفاف البشرة، وقلة التعرض لأشعة الشمس تحمي من تلف الجلد. ولأن ترطيب البشرة ضروري، يجب على سكان المناطق الجافة ترطيب بشرتهم باستمرار، باستخدام كريم ترطيب مناسب.

 

تأثير الطقس البارد على البشرة

قد يشعر ذوو البشرة الدهنية بالتحسن في فصل الشتاء بسبب انخفاض الرطوبة، مما يقلل ظهور حب الشباب، لكن تناول الأطعمة الشتوية تزيد من ظهوره.

 

تشير العديد من الدراسات إلى أن تناول الأطعمة الغنية بالسكريات المكرّرة تزيد من ظهور حب الشباب، بسبب تأثيرها على مستويات الهرمونات المسؤولة عن إفراز الدهون. وتتضمن هذه الأطعمة أغلبية الأطعمة التي يفضل الناس تناولها في الشتاء، مثل:

  • الحلويات المليئة بالسكر.
  • الخبز الأبيض.
  • الباستا.
  • البطاطا المقلية، ورقائق البطاطا (الشيبس).

 

تتسبب الأجواء الباردة التي تترافق بانخفاض نسبة الرطوبة في الجو بجفاف البشرة، وقد يصبح الجلد متشققاً، وخشناً، ومتقشراً في الأجواء قارسة البرودة. كما قد تتسبب برودة الطقس بزيادة بعض الحالات الجلدية سوءاً، مثل الاكزيما.

 

نصائح للوقاية من أمراض القلب في الشتاء

 

تأثير التدفئة المنزلية على البشرة

عند استخدام وسائل التدفئة داخل المنازل يزيد جفاف الهواء، مما يقلل من رطوبة البشرة ويزيد جفافها. ويمكن تقليل جفاف الهواء باستخدام جهاز مرطب للهواء، وإن كان من الصعب الحصول عليها يمكن وضع عدة أوعية تحتوي على الماء بالقرب من مصدر التدفئة، للحفاظ على مستوى الرطوبة في الهواء.

 

تأثير التغيرات المفاجئة في درجات الحرارة على البشرة

إن الخروج من المنازل والأبنية الدافئة إلى الأجواء الباردة أو العكس ليس مفيداً للبشرة، إذ أن هذا التغير المفاجئ في درجة الحرارة يسبب تمدد الأوعية الدموية في البشرة بسرعة، مما يسبب احمرار الجلد. كما يزيد ظهور الأوردة العنكبوتية والالتهاب بسبب هذا.

لذا من الضروري أن يتدفأ الشخص جيداً في الخارج، وعدم المبالغة في التدفئة في الداخل، لتجنب الإصابة بهذه المشاكل.

 

تأثير الحمامات الساخنة على البشرة

قد يميل البعض إلى أخذ حمام ساخن طويل بعد البقاء في البرد طوال اليوم، خاصةً أن الحمامات الساخنة مرخية للعضلات وتساعد على الاسترخاء.

 

لكن التعرض الطويل لدرجة الحرارة المرتفعة يسبب جفاف الجلد، كما يتسبب بإزالة الطبقة الخارجية الحامية للجلد، لذلك يفضل استخدام الماء الدافئ بدلاً عن الماء الساخن لتفادي الإصابة بجفاف الجلد.

 

ما هو الروماتيزم "مرض البرد"... وما أسبابه وأعراضه وعلاجه؟

 

طرق حماية البشرة من الجفاف في الشتاء

بما أن الجو البارد يسبب جفاف البشرة، تصبح المحافظة على رطوبة البشرة ضرورية، لتفادي الإصابة بتشقق واحمرار الجلد. وفيما يلي بعض الطرق التي تساعد على الحفاظ على رطوبة البشرة في الأجواء قارسة البرودة:

  • ترطيب الجلد باستمرار: يجب استخدام المرطبات باستمرار في فصل الشتاء، وللحصول على أفضل النتائج يفضل استخدام المرطب بعد الاستحمام مباشرة، بينما يكون الجلد رطباً بعض الشيء.
  • المواظبة على استخدام واقي الشمس: انخفاض درجة الحرارة لا يعني أن التعرض لأشعة الشمس الفوق بنفسجية يقل، لذلك يجب استخدام واقي الشمس حتى في فصل الشتاء.
  • ترطيب الشفاه: تتعرض الشفاه أيضاً للمخرشات الجوية التي يواجهها الجلد، لذلك يجب استخدام مرطب شفاه مناسب للحفاظ على رطوبتها وحمايتها من التشقق.
  • استخدام منتجات لطيفة على البشرة: من الضروري استخدام منتجات لطيفة وغير معطرة في فصل الشتاء، بسبب زيادة حساسية الجلد في الأجواء الباردة.
  • استخدام الماء الدافئ بدلاً عن الماء الساخن.
  • حماية اليدين: يمكن حماية اليدين بارتداء قفازات عند الخروج من المنزل وترطيبهما بمرطب مناسب باستمرار، وإن كانت اليدان متشققتين، يمكن ارتداء قفازات بلاستيكية عند التنظيف أو استخدام مواد كيميائية، واستخدام مرطب غير زيتي بعد الانتهاء.
  • عدم الاقتراب كثيراً من المدفأة: إذ أن التعرض المباشر لحرارة المدفأة يزيد جفاف البشرة سوءاً.
تطبيق طقس العرب
play storeapp store