تحذيرات من تعرض الأرض لعواصف شمسية خلال ساعات

2024-03-25 2024-03-25T07:34:09Z
طقس العرب
طقس العرب
فريق تحرير طقس العرب

طقس العرب - على الرغم من أن رؤية الشفق القطبي تعتبر عادةً مرتبطة بظواهر طبيعية مثل هذه، إلا أن مركز التنبؤ بالطقس الفضائي (SWPC)، الذي يتبع الإدارة الوطنية للمحيطات والغلاف الجوي (NOAA)، قد حذر يوم الأحد من اقتراب عاصفة مغناطيسية كبيرة من الأرض.

وقد أصدر SWPC تنبيهًا مساء السبت حول ساعات العاصفة الجيومغناطيسية، وذلك في الوقت الذي كان فيه القذف الكتلي الإكليلي في طريقه للوصول إلى الأرض حتى يوم الاثنين. وأشارت الوكالة إلى أن العواصف المغناطيسية الأرضية قد تصل إلى مستوى G2 "متوسط" وG3 "قوي".

ومع ذلك، حذر SWPC يوم الأحد من أن العاصفة قد وصلت إلى ظروف G4 "شديدة"، وفقًا لصحيفة "ذا هيل".

 

 

 

 

ما هو الطرد الكتلي الإكليلي؟

تُعرف الانبعاث الكتلي الإكليلي، المعروف أيضًا بـ CME، عادةً على أنه انفجار من البلازما والمواد المغناطيسية من سطح الشمس، ويُمكن أن يصل إلى الأرض في غضون 15 إلى 18 ساعة، وفقًا لمعلومات NOAA.

ويُمكن للانبعاث الإكليلي أن يُحدث تيارات في المجال المغناطيسي للأرض، مما يُرسل الجسيمات نحو القطبين الشمالي والجنوبي. عندما تتفاعل هذه الجسيمات مع الأكسجين والنيتروجين في الغلاف الجوي، يمكن لها خلق الأضواء الشمالية المذهلة التي تُعرف باسم "الشفق القطبي".

 

 

 

بدوره، شرح بيل موردوك، منسق مشروع SWPC ومتنبئ بالطقس الفضائي، أن الشمس في الأساس تطلق مجالًا مغناطيسيًا إلى الفضاء، ويؤثر هذا المجال المغناطيسي على المجال المغناطيسي للأرض، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى حدوث الظاهرة الكبيرة هذه.

ويُطلق على هذا التفاعل العاصفة المغناطيسية الأرضية، والتي تؤثر قوتها على مدى رؤية الأضواء الشمالية في القطبين. كما يمكن للعواصف المغناطيسية الأرضية أن تؤثر على الملاحة، والاتصالات، والإشارات اللاسلكية. وعادةً، تكون لعواصف الدرجة G1 تأثيرات طفيفة على شبكة الكهرباء وعمليات الأقمار الصناعية وحركة الحيوانات المهاجرة. أما العواصف الكبيرة جدًا، فقد تعطل الأقمار الصناعية وشبكات الاتصالات والتوزيع الكهربائي.

 

انقلاب الدورة الشمسية

وبالنسبة لشدة العاصفة، أشارت SWPC إلى أنه تم الإبلاغ عن عواصف مغنطيسية أرضية تصل إلى ظروف G4، ومن المتوقع أن تستمر لساعات قادمة.

وتشير NOAA إلى أن الاقتراب من الذروة يترافق مع تقلبات في دورة الشمس القطبية الشمالية والجنوبية، والتي تحدث عادة خلال فترة تتراوح بين 11 و 25 عامًا.

وخلال هذه الفترة، يمكن أن تحدث مجموعة متنوعة من أحداث الطقس الفضائي، بما في ذلك العواصف المغناطيسية الأرضية والأضواء الشمالية التي يمكن أن تصل إلى الأرض.

 

 

إقرأ أيضًا:

ناسا تطور نظام لتوقع العواصف الشمسية قبل أن تضرب الأرض بنصف ساعة

الدورة الشمسية الحالية تصل ذروتها عام 2025 وتوقعات بأن تكون واحدة من أقوى الدورات الشمسية

 

 

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
بالفيديو... يوم عاصف استثنائي عاشته دولة الإمارات ضمن تأثيرات المنخفض الجوي الأقوى منذ أكثر من 75عام

بالفيديو... يوم عاصف استثنائي عاشته دولة الإمارات ضمن تأثيرات المنخفض الجوي الأقوى منذ أكثر من 75عام

بعد تأجيل مباراة العين والهلال بسبب الأحوال الجوية... هذا هو موعدها الجديد

بعد تأجيل مباراة العين والهلال بسبب الأحوال الجوية... هذا هو موعدها الجديد

الأردن/تحـــديث 11:00 ليلاً: مُراقبة موجة غبارية شمال غرب مصر تتحرك للشرق و قد تؤدي إلى ارتفاع نسب الغبار و الأتربة العالقة في أجواء المملكة الخميس

الأردن/تحـــديث 11:00 ليلاً: مُراقبة موجة غبارية شمال غرب مصر تتحرك للشرق و قد تؤدي إلى ارتفاع نسب الغبار و الأتربة العالقة في أجواء المملكة الخميس

السعودية | استقرار مؤقت على الطقس يوم الخميس وهذا ما نتوقعه للأيام القادمة

السعودية | استقرار مؤقت على الطقس يوم الخميس وهذا ما نتوقعه للأيام القادمة