أخفاء الاعلان
2019-12-17T18:53:41Z

جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر: لأول مرة...تسمية كوكب ونجم في السماء بأسماء أمازيغية

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.

طقس العرب- جمعية المبادرة المغربية للعلوم والفكر

صادق الاتحاد الدولي للفلك IAU على تسمية النجم "WASP-161" والكوكب الذي يدور حوله بإسمي تيسليت tislit و اسلي isli، والذي شارك الباحث المغربي في سلك الدكتوراه بركاوي خالد في اكتشاف الكوكب.

بعد قبول اللجنة الوطنية للتسمية برئاسة السيد زهير بنخلدون رئيس مرصد أوكايمدن لعدة مقترحات للتسمية، تم عرضها على التصويت وفاز المقترح الذي كان من طرف Amal Chehlafi اولا ثم من طرف Oumayma Babakhouya بعدها، بنسبة قدرها 24.8 في المئة من المصوتين المغاربة.

وجاء اختيار الاسمين “إيسلي للكوكب” و “تسليت للنجم” أولا لارتباطهما ارتباطا وثيقا بالثقافة و الميثولوجيا المغربية الامازيغية ومما سيشد الانظار إلى هذا الاكتشاف و يساهم في نشره عن طريق الاسطورة المرتبطة به لكون الناس يعشقون الاقاصيص و الاساطير كما أن اختيار اسمين أمازيغيين سيزيد من تعلقهم بالسماء و حبهم لها.
تقول الأسطورة إن مياه بحيرتي تيسليت وإسلي في إميلشيل ليست سوى دموع عاشقين يربطهما حب قوي لم تعرف له قبائل أيت حديدو مثيلا، وتذهب أسطورة أخرى إلى أن شابا من قبيلة أيت ابراهيم أحب فتاة من قبيلة أيت إعزى (وهما قبيلتان من أيت حديدو)، لكن العداوة المتأصلة بين القبيلتين بسبب الصراع حول المراعي والمسالك الحيوية لم تسمح بتحقيق مرادهما الذي لم يكن سوى الزواج، حيث أقسم شيوخ القبيلتين ألاّ يتحقق هذا الارتباط، فلم يكن أمام الفتى سوى أن يرمي بنفسه في بحيرة سماها الناس إسلي ( العريس) بينما ألقت الفتاة بنفسها في بحيرة مجاورة سمّاها الناس بعد ذلك تيسليت (العروس) لذلك فاختيار الاسمين له معنى دلالي ايضا النجم باعتبارها عروسة و الكوكب باعتباره عريسا يدور حولها .

 

 

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.
تطبيق طقس العرب
play storeapp store