حالات جفاف خطيرة ستتعرض لها أوروبا في وقت مُبكر بسبب التغيرات المناخية

2023-12-07 2023-12-07T20:23:01Z
طقس العرب
طقس العرب
فريق تحرير طقس العرب

طقس العرب - أشار فريق بحثي بقيادة علماء من معهد ماكس بلانك لعلوم الطقس إلى أن موجات الجفاف الكبرى والشديدة، التي يمتد مدى بعضها لأكثر من خمس سنوات، ستتسارع لتصل إلى قارة أوروبا في وقت أبكر من نهاية هذا القرن، مع تغيير غير متوقع ومختلف عن توقعات العلماء السابقة.

 

حالات الجفاف القصوى وتقلب المناخ

للتوصل إلى هذه النتائج، التي نُشرت في دورية "كوميونيكيشنز إيرث آند إنفايرومنت" التابعة لمؤسسة نيتشر، قام الباحثون بإجراء مائة عملية محاكاة باستخدام نموذج المناخ التابع لمعهد ماكس بلانك. كان التركيز خلال هذه المحاكاة على فهم حالات الجفاف القصوى وتقلب المناخ في شمال المحيط الأطلسي.

وخلص الباحثون إلى أنه يمكن أن تحدث نوبات متزامنة من الموجات الحارة والجفاف الشديد كل عامين تقريبًا في أوروبا خلال الفترة من 2050 إلى 2075.

 

تأثيرات التغير المناخي

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسة أن احتمالية حدوث حالات الإجهاد الحراري الشديد ستزداد خلال الفترة الزمنية نفسها، مما سيضع عبئًا إضافيًا على أنظمة الرعاية الصحية التي يجب أن تستعد له من الآن. وتأتي هذه التحذيرات خاصةً مع توقع حدوث هذه الظواهر في وقت مبكر من العقد القادم.

وفي ظل ارتفاع درجات حرارة منطقة شمال المحيط الأطلسي، يزداد بشكل مضاعف احتمال تجاوز المستويات العادية للحرارة والإجهاد الناتج عن الجفاف، وفقًا للبيان الصحفي الرسمي الصادر عن المعهد.

 

تغير المناخ يتسبب في زيادة متوسط حرارة الغلاف الجوي، مما يؤدي إلى تبخر كميات أكبر من الماء من سطح الأرض والتربة. وهذا، بالتالي، يقلل من المياه المتاحة للنباتات والحيوانات وأنشطة البشر، مما يؤدي إلى ظهور حالات الجفاف.

في ظل ارتفاع درجات الحرارة، يكون الهواء قادرًا على استيعاب نسبة تصل إلى 7% من الرطوبة إضافية لكل درجة مئوية ارتفاع في درجة الحرارة. وبالتالي، عندما يزيد ارتفاع حرارة الكوكب بحوالي 2.9 درجة مئوية، كما يُفترض في سيناريو ما بعد الثورة الصناعية، ستزيد قدرة الهواء على استيعاب الماء بنسبة تقريبية تصل إلى 21%.

 

أضيف إلى ذلك، أن تغير المناخ يؤثر على نمط هطول الأمطار، مما يُجعل بعض المناطق أكثر جفافًا مما كانت عليه في السابق. يتسبب هذا التأثير في تحول غزارة الأمطار في بعض المناطق، وهو ما يحدث حاليًا في أوروبا. فعلى سبيل المثال، تشتمل مياه الأنهار الأوروبية على مياه تتدفق من الجبال التي تتجمع خلال فصل الشتاء عندما تكون هناك كميات كبيرة من الثلوج. ولكن مع ارتفاع درجات الحرارة، يتراجع تساقط الثلوج في هذه المناطق، مما يؤدي إلى نقص في مصادر المياه.

وفي دراسة أجرتها جامعة كامبريدج في عام 2021، تبين أن موجات الجفاف التي شهدتها أوروبا منذ عام 2015 كانت أكثر حدة مقارنة بأي فترة أخرى خلال الآف السنين الماضية، ويرجع السبب وراء هذا التصاعد في حدة موجات الجفاف إلى تأثيرات التغير المناخي الناجمة عن الأنشطة البشرية.

 

موجات الجفاف القوية قادمة

قد يختلف العلماء فيما يتعلق بتوقيت حدوث موجات الجفاف القوية في أوروبا، ولكن يتفقون بشكل كبير على أنها لا مفر منها. فعلى سبيل المثال، أظهرت دراسة أجرتها وكالة الفضاء والطيران الأمريكية ناسا أن احتمالية وقوع موجات جفاف كبيرة تستمر لمدة 10 سنوات سترتفع من 12% حاليًا إلى أكثر من 60% بحلول نهاية القرن.

وأشارت دراسة سابقة نُشرت في دورية نيتشر إلى أن خسائر الجفاف السنوية في دول أوروبا قد تصل إلى أكثر من 65 مليار يورو سنويًا خلال عدة عقود، مقارنة بالوضع الحالي الذي يبلغ 9 مليارات يورو سنويًا. وسيترتب على ذلك أعباء إضافية على النظم الصحية بشكل خاص.

 


 

المصدر: aljazeera

 

 

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
بيان فلكي حول ظروف رؤية هلال شهر رمضان المُبارك 2024/1445

بيان فلكي حول ظروف رؤية هلال شهر رمضان المُبارك 2024/1445

إمساكية رمضان 2024-1445 في مكة المكرمة - السعودية وعدد ساعات الصيام في رمضان 2024 في مكة المكرمة

إمساكية رمضان 2024-1445 في مكة المكرمة - السعودية وعدد ساعات الصيام في رمضان 2024 في مكة المكرمة

الإمارات | طقس غير مستقر وفرص للأمطار خلال الأيام القادمة .. تفاصيل

الإمارات | طقس غير مستقر وفرص للأمطار خلال الأيام القادمة .. تفاصيل

السعودية | المناطق المشمولة بتوقعات الأمطار ليوم السبت 2-3-2024م

السعودية | المناطق المشمولة بتوقعات الأمطار ليوم السبت 2-3-2024م