حجم القمر يتقلص... ما السبب؟

2024-02-07 2024-02-07T08:19:47Z
ندى ماهر عبدربه
ندى ماهر عبدربه
صانع مُحتوى

طقس العرب - كشفت دراسة علمية جديدة من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" أن "الزلازل القمرية" وانهيارات الأرض الناجمة عن ارتفاع مستوى برودة منطقة القطب الجنوبي القمري تسببت في تقلص تدريجي لباطن القمر، وتشير الدراسة إلى أن محيط القمر قد انقبض بحوالي 46 متراً خلال ملايين السنين الماضية، وهو رقم كبير من الناحية الجيولوجية، لكنه ليس بما يكفي ليسبب أي تأثير مضاعف على الأرض أو دورات المد والجزر، وفقاً لما أفاد به الباحثون.

 

تقلص القمر... دراسة تكشف عن نشاط زلزالي مفاجئ

وفقاً لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، يشير الجيولوجي القمري توم واترز، مؤلف الدراسة، إلى أن القمر ليس ميتاً جيولوجياً كما يظن الكثيرون، بل هو جسم نشط زلزالي، ويوضح واترز قائلاً:

"عندما يبرد القمر، ينكمش ويتغير الحجم الداخلي، مما يتطلب من القشرة التكيف مع هذا التغيير في انكماش عالمي، ويساهم فيه قوى المد والجزر كما يحدث على الأرض".

 

ما هو تأثير تقلص القمر على الزلازل؟

في دراسات تعود إلى عصر أبولو، أي في وقت يزيد عن 50 عامًا، قام رواد الفضاء بتركيب أجهزة قياس الزلازل على الجانب القريب من سطح القمر لرصد الهزات الأرضية حيث وقع أقوى زلزال ضحل بالقرب من القطب الجنوبي، وهو قريب من نقاط الهبوط لمهمة "أرتميس 3" التابعة لناسا والمقررة في عام 2027.

وعلى الرغم من مظهره الخارجي الثابت، إلا أن القمر لا يزال يتمتع بجزء داخلي ساخن، مما يجعله نشطًا زلزاليًا، وأكد العالم توم واترز وفريقه أن آخر زلزال قوي كان مرتبطًا بصدوع نشطة زلزالياً نشأت مع انكماش القمر، الذي دفعته التغيرات الطبيعية في حرارة قلبه المنصهر، وبين واترز أن:

 

"الزلازل القمرية تختلف عن الزلازل الأرضية في عدة جوانب رئيسية، حيث يمكن أن تستمر لفترة أطول على القمر، وأحيانًا لساعات، وذلك بسبب جاذبية القمر الأضعف، مما يجعل الزلزال أقوى بكثير من الزلزال الذي يحدث على الأرض".

 

 

 

 

ما مدى تأثير تقلص القمر على سكان الأرض؟

يتطلع العلماء إلى استكشاف القطب الجنوبي للقمر، حيث يعتقدون أن الحفر الموجودة هناك قد تحتوي على مياه متجمدة، التي من الممكن أن تسهم في المهام المستقبلية وبخصوص تأثير تقلص القمر على كوكب الأرض، أشارت الدراسة إلى أن الانكماش يحدث بوتيرة بطيئة جدًا، حيث تقدر بحوالي 150 قدمًا فقط خلال مئات الملايين من السنين الماضية، مما يعني أن البشر قد لا يلاحظون أي تغيير في حياتهم، وفيما يتعلق بتأثير ذلك على المد والجزر، يرى المؤلف المشارك في الدراسة، نيكولاس شمير من جامعة ميريلاند، أن كتلة القمر تظل كما هي، لذا فمن المحتمل ألا يتأثر المد والجزر "بأي طريقة جوهرية". ومع ذلك، تظهر الدراسة أن انكماش حجم القمر قد يؤثر في خطط وجود البشر على سطحه على المدى الطويل.

 

 

 

اقرأ أيضا:

تقويم الأقمار الكاملة لعام 2024 ونشهد فيها 12 قمرًا كاملًا منها 4 أقمار عملاقة

ماذا لو اختفى القمر؟

 


المصادر:

elmarada

skynewsarabia

 

 

 

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
الجمعية الفلكية الأردنية | الخميس القادم يوم الانقلاب الصيفي وبداية فصل الصيف فلكياً

الجمعية الفلكية الأردنية | الخميس القادم يوم الانقلاب الصيفي وبداية فصل الصيف فلكياً

الأردن | بالصور.. أول صورة لهلال شهر ذي الحجة 2024 من مدينة إربد

الأردن | بالصور.. أول صورة لهلال شهر ذي الحجة 2024 من مدينة إربد

مصر | ارتفاع إضافي على درجات الحرارة والحرارة تصل إلى 45 مئوي في العاصمة القاهرة الأيام القادمة

مصر | ارتفاع إضافي على درجات الحرارة والحرارة تصل إلى 45 مئوي في العاصمة القاهرة الأيام القادمة

السعودية | درجات حرارة أربعينية في مناطق واسعة مع استمرار فرص هطول الأمطار الرعدية في عدة مناطق يوم غد الجمعة

السعودية | درجات حرارة أربعينية في مناطق واسعة مع استمرار فرص هطول الأمطار الرعدية في عدة مناطق يوم غد الجمعة