خطر الرياح القوية على الرحلات الجوية وسبل مواجهتها

2023-11-22 2023-11-22T09:47:32Z
ندى ماهر عبدربه
ندى ماهر عبدربه
صانع مُحتوى

طقس العرب - في عالم الطيران، حيث تتلاقى تقنيات السفر وعناصر الطبيعة بشكل لا يمكن تجاهله، تثور قضية خطر الرياح القوية على الرحلات الجوية كموضوع يتطلب اهتمامًا وحلولًا مستدامة، وتأتي الرياح القوية بقوة الطبيعة لتضع تحديات أمام عالم الطيران، متسائلة عن استعداد هذا القطاع لمواجهة هذا العامل الظاهر بكل بساطة في السماء.

وتتزايد أهمية فهم تأثيرات الرياح القوية على رحلات الطيران، حيث تمثل هذه الظاهرة من أحد التحديات الجديدة لشركات الطيران ومسافريها على حد سواء.

 وسواء كنتم من عشاق السفر، أو من المهنيين في صناعة الطيران، فإن فهم تأثيرات هذه العناصر الطبيعية يمثل خطوة حيوية نحو تعزيز سلامة وكفاءة الرحلات الجوية، وفي هذا السياق، سنستكشف خلفيات هذا التحدي والسبل الفعّالة لمواجهة أثر الرياح القوية على الرحلات الجوية.

 

أنواع الرياح التي تؤثر في الطائرة

الرياح المعاكسة (Headwind)

الرياح التي تأتي مباشرة نحو مقدمة الطائرة، والتي تزيد قوة السحب، مما يمثل تحديًا إضافيًا للطيارين.

 

الريح الخلفية (Tailwind)

الرياح التي تهب مباشرة نحو مؤخرة الطائرة، تساعد على دعم أنظمة الدفع للطائرة وتعزز كفاءتها.

 

الرياح المستعرضة (Crosswind)

الرياح التي تهب في أي اتجاه آخر غير الاتجاه الرئيسي للرياح (المعاكسة أو الخلفية)، مما يتطلب من الطيارين مهارات خاصة في التحكم والهبوط لضمان السلامة.

 

تحديات هبوط الطائرات في ظل رياح قوية

لا يُمكن لأحد أن يتجاهل واقع مشاعر الخوف والقلق التي تنتاب ركّاب الطائرات أثناء السفر أو الهبوط في أجواء محملة بالرياح والعواصف، وهذا الواقع يكون خاصة محبطًا بالنسبة للأفراد الذين يعانون من ضعف القلب، أو يتسمون بمستوى عالٍ من العصبية.

ومن المهم معرفة أن الطيارين يخضعون لتدريبات مكثفة تساعدهم على التعامل مع المواقف الصعبة، خاصةً عند الهبوط في ظروف جوية مليئة بالرياح العاتية؛ حيث إنهم يعملون على ضمان شعور الركاب بالأمان والهدوء خلال هذه الظروف الصعبة.

وفي هذا السياق، يُشير الكابتن باتريك سميث، طيار أميركي ومؤلف متخصص في مجال السفر الجوي، إلى أهمية تنفيذ الهبوط بأسلوب "محاذاة منحرفة قليلاً"، حيث يصل أحد أطقم العجل إلى الأرض قبل الطاقم الآخر، ويؤكد أن هذا الأسلوب يُعد جزءًا من نظام محكم يهدف إلى تحسين تجربة الهبوط.

وتبرز صحيفة التلغراف البريطانية إلى أن شركة الخطوط الجوية البريطانية تُدرِّب طياريها بانتظام على الهبوط في ظل وجود رياح عاتية، مشيرة إلى أن هذا التدريب يتم كل ستة أشهر، وفيما يتعلق بصعوبة الهبوط في حالة وجود رياح قوية، يشدد الكابتن ديف توماس، رئيس قسم تقنيات الطيران والتدريب بالشركة، على أهمية تحديد سرعة واتجاه الرياح، ويضيف أن الطيارين يحاولون تحديد مسار يكون متسقًا مع المدرج خلال الهبوط عبر اختراق الرياح بمقدمة الطائرة، مع التأكيد على أن يتم ذلك في وقت مبكر قبل عملية الهبوط بشكل كبير، ما يسمح بفرصة أفضل للنجاح.

وفي حال عدم نجاح الطيار في المحاولة الأولى، يتعين عليه إلغاء الهبوط والبدء في محاولة جديدة، مما يبرز أهمية الدقة والتحكم في هذه المناورات المعقدة.

 

 

الخطة البديلة للطيارين في الظروف الجوية القاسية

عادةً، يكون لدى الطيارين خطة بديلة في حال شعروا بعدم أمان النهج المخطط له، أو في حال إغلاق المطار نتيجة لشدة الرياح ولتقليل المخاطر المرتبطة بالرياح الشديدة، وتحدد الشركات المصنعة معايير خاصة للسرعات الأرضية القصوى والسرعات الجوية والسرعات التقاطعية التي يمكن للطائرة العمل بها بناءً على عمليات المحاكاة والتحليل الحسابي المتاحة للطيارين.

بالإضافة إلى ذلك، هناك بعض المطارات التي تكون أكثر عرضة للرياح القوية، ويجب على الطيارين أن يكونوا على دراية تامة بهذا الواقع طوال الوقت، حتى لا يتعرضوا لمفاجآت غير مرغوب فيها.

 

الأسئلة الشائعة حول الطيران في وجود الرياح

 

هل تستطيع الطائرات الإقلاع والتحليق في ظل الرياح العاتية؟

نعم، ولكن الرياح تؤثر بشكل كبير على عمليات الإقلاع والهبوط.

 

لماذا الرياح المعاكسة مهمة لعملية الإقلاع والهبوط؟

تزيد الرياح المعاكسة من قوة السحب، وتؤثر في المسافة المطلوبة للإقلاع والهبوط.

 

هل يؤخذ بعين الاعتبار الرياح والظروف الجوية قبل الرحلة؟

نعم، يأخذ الطيارون الرياح والظروف الجوية بعين الاعتبار أثناء تخطيط الرحلة للتأكد من السلامة والكفاءة.

 

هل تؤثر الرياح القوية على الرحلات الجوية؟

نعم، الرياح القوية قد تكون تحديًا، وخاصةً في حالات الرياح المستعرضة أو التغييرات المفاجئة في اتجاه الرياح.

 

كيف يتتبع الطيار تأثير الرياح أثناء الطيران؟

يستخدم الطيارون مؤشرات السرعة وأدوات أخرى لتقدير تأثير الرياح، مع التركيز على السلامة وضبط اتجاه الطائرة.

 

كيف تؤثر الرياح على الطائرات الخفيفة؟

الرياح تشكل تحديات إضافية للطائرات الخفيفة، وتتطلب الحذر والخبرة للتعامل مع ظروف الرياح القوية.

 

اعرف أيضا:

نصائح للقيادة في أثناء الرياح القوية

6 نصائح للبقاء آمنًا في الأمطار الغزيرة

 


المصادر:

elaph

e3arabi

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
شاهد | خالد الزعاق يوضح رمزيات الماء عند العرب

شاهد | خالد الزعاق يوضح رمزيات الماء عند العرب

في أواخر شهر فبراير... تعرف على رياح النعايات ولماذا ارتبط اسمها بنهاية الشتاء؟

في أواخر شهر فبراير... تعرف على رياح النعايات ولماذا ارتبط اسمها بنهاية الشتاء؟

هزة أرضية بقوة 6.2 درجة ريختر تضرب بحر العرب وقرب سواحل عُمان واليمن

هزة أرضية بقوة 6.2 درجة ريختر تضرب بحر العرب وقرب سواحل عُمان واليمن

العراق | تعرف على حالة الطقس المتوقعة ليوم غد السبت

العراق | تعرف على حالة الطقس المتوقعة ليوم غد السبت