دراسة توضح.. هل توجد مواد مسرطنة داخل سياراتكم؟

2024-06-24 2024-06-24T18:51:42Z
ندى ماهر عبدربه
ندى ماهر عبدربه
صانعة مُحتوى

طقس العرب - في الولايات المتحدة، تُستخدم مثبطات اللهب في رغاوي وأغطية مقاعد السيارات وأجزاء أخرى من المقصورة الداخلية، وفقًا للمعيار الفيدرالي لسلامة المركبات الآلية FMVSS 302 وقد أظهرت دراسات سابقة أن التعرض لبعض مثبطات اللهب يمكن أن يسبب مشاكل صحية مثل الاضطرابات العصبية والهرمونية والوفيات المرتبطة بالسرطان.

 

دراسة جديدة توضح هل هناك مواد مسرطنة داخل السيارة؟

وكشفت دراسة جديدة نُشرت في مجلة العلوم البيئية والتكنولوجيا أن الهواء داخل مقصورات بعض موديلات السيارات لعام 2015 وما بعده ملوث بمثبطات اللهب، ووجد الباحثون من جامعة ديوك ومعهد سياسة العلوم الخضراء أن مستويات مثبطات اللهب كانت أعلى بمقدار مرتين إلى خمس مرات في الصيف مقارنة بالشتاء.

وفي الدراسة، طلب الباحثون من 101 مواطن أمريكي يمتلكون سيارات موديل 2015 أو أحدث تعليق عينة سلبية من السيليكون على مرآة الرؤية الخلفية لمدة سبعة أيام، واستخدموا هذه العينات لقياس الملوثات المختلفة في الهواء، بما في ذلك مثبطات اللهب المبرومة والفوسفاتية العضوية (OPEs).

وأفاد العلماء أن OPEs كانت أكثر مثبطات الحريق اكتشافًا بواسطة العينات السلبية. وصرحت هيذر إم ستابلتون، أستاذة في كلية نيكولاس للبيئة بجامعة ديوك، أن OPEs تُستخدم بشكل متزايد كمثبطات للهب وملدنات في مواد مختلفة داخل السيارات، مثل الرغوة في بطانة السقف والمقاعد والإلكترونيات.

وأضافت ستابلتون أن زيادة استخدام المواد البلاستيكية في حياتنا اليومية يزيد من تعرضنا لهذه المواد الكيميائية، خاصة داخل السيارة حيث تكون المساحة صغيرة نسبيًا.

وفيما يتعلق بالمواد المسرطنة المحتملة، كان لفوسفات تريس (1-كلورو-آيزوبروبيل) (TCIPP) تردد كشف بنسبة 99% مع قياسات هواء داخل المقصورة تتراوح من 0.2 إلى 11600 نانوجرام/جرام من العينات. ووجد الفريق أن TCIPP هو مثبط الحريق السائد في رغوة مقاعد السيارة. وأوضحت ستابلتون أن TCIPP يُستخدم بشكل واسع في بعض المنسوجات، وعوازل المباني، والأثاث، وأصبح أكثر شيوعًا بعد التخلص التدريجي من TDCIPPT، الذي يعتبر مادة مسرطنة محتملة للإنسان.

 

 

 

زيادة تركيزات مثبطات اللهب في السيارات خلال الصيف.. مخاطر صحية وحلول وقائية

تمثل تركيزات الهواء الملوث بمثبطات اللهب مشكلة أكبر خلال فصل الصيف، حيث اختبر الباحثون حوالي نصف السيارات المشمولة في الدراسة خلال فصلي الصيف والشتاء وأظهرت النتائج أن تركيزات مثبطات الحريق داخل مقصورات المركبات كانت أعلى بمقدار مرتين إلى خمس مرات في الصيف مقارنة بالشتاء.

وتبين أيضًا أن وجود TCIPP في رغوة المقاعد أدى إلى ارتفاع متوسط تركيزات مثبطات اللهب في الهواء بحوالي أربعة أضعاف في الشتاء وتسعة أضعاف خلال الصيف، وأوضح ستابلتون أن المواد الكيميائية تنبعث من البلاستيك بمعدلات أعلى مع ارتفاع درجات الحرارة، مما يؤدي إلى زيادة مستوياتها في هواء السيارة، خاصة في المناطق الدافئة.

وأشار ستابلتون إلى أن الأشخاص الذين يدخلون هذه السيارات سيتنفسون الهواء الملوث بمثبطات اللهب، مما يعرضهم لمستويات أعلى من هذه المواد. وأعربت عن أملها في أن يجذب هذا البحث المزيد من الاهتمام لاستخدام هذه المواد الكيميائية في المركبات الشخصية والمخاطر التي قد تشكلها على صحة الإنسان، مشيرة إلى عدم وجود دراسات تثبت أن مثبطات اللهب في مقاعد السيارة تساعد على إنقاذ الأرواح، بل تزيد من خطورة الحريق بإنتاجها لمزيد من الدخان والمواد الكيميائية السامة.

وللتقليل من مخاطر التعرض للمواد الكيميائية داخل السيارات، أوصى ستابلتون بتهوية السيارة، خاصة خلال فصل الصيف، وإيقاف السيارة في الظل أو استخدام واقي الشمس لتقليل درجة حرارة السيارة الداخلية. كما نصح بفتح نوافذ السيارة وتهوية الهواء قبل القيادة، وتشغيل مكيف الهواء لتبريد السيارة قبل الركوب.

وأبدى دوجلاس أ. ميلر، أخصائي علاج الأورام بالإشعاع، رأيًا مماثلًا، مشيرًا إلى أهمية استخدام الهواء الخارجي بدلًا من إعادة تدوير الهواء داخل السيارة عند التدفئة أو التبريد لتقليل التعرض لمثبطات اللهب. وأضاف أن هذا البحث يسلط الضوء على المخاطر البيئية المحتملة من المواد الكيميائية المستخدمة في المركبات، مشيرًا إلى الحاجة لمزيد من الأبحاث لتحديث اللوائح المتعلقة بمتطلبات المواد في المركبات وتطوير بدائل أكثر أمانًا.

 

 

 

شاهد أيضا:

الفرق بين المواصفات السيارات الكهربائية الأوروبية والصينية

كيف يمكن أن تحمي سيارتك من حر الصيف؟

 


المصادر:

medicalnewstoday

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
بعد تعرض رجل للتسمم عند لمسها.. هل نبات الزينة يسبب الوفاة؟

بعد تعرض رجل للتسمم عند لمسها.. هل نبات الزينة يسبب الوفاة؟

تقرير: كل ما تريد معرفته عن مرض حمى غرب النيل و‫هكذا تحمي نفسك منه

تقرير: كل ما تريد معرفته عن مرض حمى غرب النيل و‫هكذا تحمي نفسك منه

بالفيديو | انهيارات صخرية تثير فزع السكان في اليمن

بالفيديو | انهيارات صخرية تثير فزع السكان في اليمن

السعودية | تفاصيل حالة الطقس في السعودية ودرجات الحرارة وتوقعات الأمطار ليوم الخميس 18-7-2024م

السعودية | تفاصيل حالة الطقس في السعودية ودرجات الحرارة وتوقعات الأمطار ليوم الخميس 18-7-2024م