شوربة العدس .. تاريخها وفوائدها الصحية في الأجواء الباردة

2023-11-20 2023-11-20T19:08:08Z
طقس العرب
طقس العرب
فريق تحرير طقس العرب

طقس العرب - مع دخول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، يصبح تناول الأطعمة الدافئة ضرورة للحفاظ على الصحة والراحة والدفء. وتأتي شوربة العدس في مقدمة هذه الخيارات كوجبة شهية وصحية يُمكنها توفير الدعم الغذائي الضروري في هذه الأوقات الباردة

 

 

فوائد شوربة العدس

تُعتبر شوربة العدس وجبة مثالية للأجواء الباردة، حيث يوفر الحساء الدافئ شعورًا فوريًا بالراحة والدفء. ويحتوي العدس على نسبة عالية من البروتينات والكربوهيدرات، ما يجعله وجبة متكاملة ومشبعة. كما يحتوي العدس على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة مثل الحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم. هذه العناصر تلعب دورًا حيويًا في دعم الجهاز المناعي وتعزيز الصحة العامة.

ويحتوي العدس على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، والتي تساعد بدورها في تحسين عملية الهضم. حيث تعمل الألياف على تنظيم حركة الأمعاء وتقليل مشاكل الهضم مثل الإمساك. كما العدس يعد مصدرًا ممتازًا للكربوهيدرات المعقدة التي تتحلل ببطء، مما يساعد في منع ارتفاع مفاجئ في مستويات السكر في الدم. هذا يجعلها وجبة مناسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري.

 

تاريخ شوربة العدس

يرتبط العدس بذكريات جميلة لدينا. فعندما نسمع اسمه، يتبادر إلى ذهننا جو دافء وأسري في المنزل، خاصةً في ظل برودة الطقس. يُحيطنا صوت الخلاط، ورائحة العدس، وتحضير الأطباق الجانبية المرافقة له، مثل المخلل الباذنجان، وشرائح الطماطم والبصل الأخضر، أو شرائح البصل الأبيض المغموسة في الخل، بالإضافة إلى تحميص الخبز والعديد من التفاصيل الأخرى التي تزيد من غنى الوجبة. يُضفي كل ذلك لمسة فريدة على الجلوس لتناول الطعام مع العائلة، مما يخلق لحظات لا تُنسى على مائدة الطعام.

 

وبينما نستمتع بلذة تناول هذا الطعام الشهي، الذي يعزز قدرة الجسم على مقاومة البرد، وبجانب متعة تذوق العدس اللذيذ، يكمن تأثيره الإيجابي على صحتنا بشكل لافت. يمنح العدس الجسم فوائد صحية وغذائية عديدة، من بينها تعزيز جهاز المناعة والوقاية من الأمراض، ولاسيما الأمراض القلبية والسرطان والأمراض التنفسية مثل نزلات البرد والإنفلونزا. يعزى ذلك جزئياً إلى احتواء العدس على مواد تعتبر مضادة للبكتيريا والميكروبات، وذلك بفضل إضافة مكونات مثل البصل والثوم والليمون والخل في الأطعمة الجانبية مثل السلطات. يُعتبر هذا التركيب الفريد من أربع مكونات قوية من بين أقوى الدفاعات التي تحمي جسم الإنسان من مجموعة واسعة من الأمراض، وحتى يمكن اعتباره علاجًا فعّالاً للعديد منها.

 

يعود أصل زراعة العدس إلى العصر الفرعوني، حيث اشتهرت حضارة الفراعنة بزراعة مجموعة من الحبوب، وكان من بينها العدس، مما جعل المصريين القدماء يكونون من بين أوائل الشعوب التي اعتمدت استخدام العدس وأعدت منه الأطباق اللذيذة. يُقال أيضاً إنه انتشر في بلاد الشام، ومن ثم انتقل هذا الطعام الشهي إلى جميع الدول العربية وبلاد المشرق، ومنها انتقل إلى الدول الغربية، حتى أصبحت هذه الوجبة معروفة ومحبوبة على مستوى العالم.

 

 

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
بعد تعرض رجل للتسمم عند لمسها.. هل نبات الزينة يسبب الوفاة؟

بعد تعرض رجل للتسمم عند لمسها.. هل نبات الزينة يسبب الوفاة؟

تقرير: كل ما تريد معرفته عن مرض حمى غرب النيل و‫هكذا تحمي نفسك منه

تقرير: كل ما تريد معرفته عن مرض حمى غرب النيل و‫هكذا تحمي نفسك منه

درجات حرارة وصلت إلى 40 درجة مئوية.. جنوب أوروبا يشهد درجات حرارة لاهبة وسط العديد من التحذيرات

درجات حرارة وصلت إلى 40 درجة مئوية.. جنوب أوروبا يشهد درجات حرارة لاهبة وسط العديد من التحذيرات

بالفيديو | انهيارات صخرية تثير فزع السكان في اليمن

بالفيديو | انهيارات صخرية تثير فزع السكان في اليمن