ضباب كثيف يخنق العاصمة بكين والسلطات الصينية تحذر

طقس العرب GO 2021-11-08 2021-11-08T08:59:37Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
ضباب كثيف يخنق العاصمة بكين والسلطات الصينية تحذر

طقس العرب - غطى الضباب الدخاني الكثيف مساحات شاسعة من شمال الصين يوم الجمعة، وأدى إلى انخفاض الرؤية في بعض المناطق إلى أقل من 200 متر مع اختفاء الجزء العلوي المباني في المدينة، حيث اجتاح التلوث الشديد العاصمة الصينية، وتسبب في إغلاق بعض الطرق السريعة.

وقد أصدرت بكين في وقت سابق يوم الخميس، أول حالة تأهب شديدة للتلوث لفصلي الخريف والشتاء، مما يتطلب تعليق بعض أعمال البناء والأنشطة المدرسية الخارجية، إذ غالبًا ما تعاني منطقة بكين-تيانجين من الضباب الدخاني الكثيف في الخريف والشتاء ، خاصة في الأيام التي تكون فيها الرياح ساكنة.

 

وألقت السلطات في بكين باللوم في التلوث على مزيج من "الظروف الجوية غير المواتية وانتشار التلوث الإقليمي".

 

يأتي هذا التلوث في الصين بصفتها أكبر مصدر للغازات المسببة للاحتباس الحراري في العالم، وهي الغازات المسؤولة عن تغير المناخ والناتجة عن احتراق الوقود الأحفوري، حيث تولد الصين حوالي 60% من طاقتها من حرق الفحم، وقد زادت الصين الآن من إنتاج الفحم لتخفيف نقص الطاقة الذي أجبر المصانع على الإغلاق في الأشهر الأخيرة.

 

غياب الرئيس الصيني عن الحضور شخصيا لقمة المناخ

تواجه الصين الآن تدقيقا في سجلها البيئي في محادثات المناخ الدولية، حيث اجتمع زعماء العالم في جلاسكو باسكتلندا هذا الأسبوع لإجراء مفاوضات الأطراف المتعلقة بالمناخ (COP26)، والتي وصفت بأنها واحدة من الفرص الأخيرة لتجنب تغير المناخ الكارثي، على الرغم غياب الرئيس الصيني عن المؤتمر واكتفى بالقاء خطاب مكتوب بدلاً من الحضور شخصيًا.

 

وفي بيانه، حث الرئيس الصيني الدول المتقدمة على تقديم المزيد من الدعم لتغير المناخ للدول النامية، لكنه توقف عن تقديم أي التزامات جديدة مهمة من الصين.

 

وقد تعهدت بكين بالفعل برفع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناتجة عن تسخين الكوكب إلى ذروتها بحلول عام 2030 وخفضها إلى الصفر الصافي بحلول عام 2060.

 

وردت الصين يوم الأربعاء على انتقادات جو بايدن قائلة إن "الأفعال تتحدث بصوت أعلى من الأقوال" بعد أن اتهم الرئيس الأمريكي بكين بعدم إظهار المسؤولية لمكافحة تغير المناخ.

 

اقرأ أيضا: هل تستطيع قمة غلاسكو للمناخ فعلا إنقاذ العالم؟

 

تلوث الهواء في الصين

دفع الضباب مؤشر جودة الهواء (AQI) في العاصمة بكين إلى أكثر من 180 درجة ، والتي تم تصنيفها على أنها غير صحية.

 

اقرأ أيضا: ماذا يعني مؤشر جودة الهواء (AQI)..وبماذا يُفيد؟

 

ومثل العديد من الأماكن في الصين التي تشهد تطورًا صناعيًا سريعًا، فإن بكين ليست غريبة عن تلوث الهواء - على الرغم من أن نوبات الضباب الدخاني الشديدة أصبحت أقل تواترًا في السنوات الأخيرة حيث أعطت السلطات الأولوية بشكل متزايد لحماية البيئة.

 

وقالت وزارة البيئة الصينية، الشهر الماضي ، إن الصين تهدف إلى خفض تركيزات الجسيمات الصغيرة المحمولة جواً والمعروفة باسم "PM2.5" بمتوسط ​​4% على أساس سنوي في المدن الرئيسية هذا الشتاء.

 

وقد بلغ مستوى جزيئات "PM2.5" في المناطق الحضرية ما يصل إلى 234 ميكروغرامًا لكل متر مكعب يوم الجمعة، مما يشير إلى وجود هواء غير صحي للغاية.

 

وقالت الوزارة في سبتمبر / أيلول إن حملة الصين الشاملة للشتاء 2021-2022 ضد التلوث ستشمل 64 مدينة في جميع أنحاء الشمال الصناعي المعرض للضباب الدخاني.

 

يُذكر أنه من المقرر أن تستضيف الصين دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين ومدينة تشانغجياكو في 4 - 20 من شهر فبراير المقبل.

 

بالصور | وصول أول عاصفة ثلجية للصين ودخول الطقس الشتوي مبكرا إلى البلاد

 

أخبار ذات صلة

بلغت نسبة الفحوصات الإيجابية (9.14%) وسُجل لهذا اليوم (4665) إصابة جديدة بوباء كورونا .. تفاصيل الإحصائية اليومية بالداخل

بلغت نسبة الفحوصات الإيجابية (9.14%) وسُجل لهذا اليوم (4665) إصابة جديدة بوباء كورونا .. تفاصيل الإحصائية اليومية بالداخل

بث مجاني لمباراة الأردن والسعودية الليلة على هذه القناة

بث مجاني لمباراة الأردن والسعودية الليلة على هذه القناة

طقس العرب - الأردن | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 2-12-2021

طقس العرب - الأردن | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 2-12-2021

طقس العرب - السعودية | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 2-12-2021

طقس العرب - السعودية | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 2-12-2021