علمياً | لماذا لا تزال الكُتل الهوائية الباردة قادرة على الوصول للقارة الأوروبية وما أثرها على أجواء بلاد الشام؟

2024-05-13 2024-05-13T17:17:22Z
هشام جمال
هشام جمال
مُدون في طقس العرب

طقس العرب - على الرغم من دخول فصل الربيع وقرب نهايته المُناخية إلا أن القارة الأوروبية لاتزال تتعرض لكُتل هوائية باردة بل وأن بعضها يُعد شديد البرودة لاسيما في العروض العليا، وفي هذا التقرير سنوضح بمشيئة الله الأسباب العلمية التي أدت بعد مشيئة الله لانسياب الهواء البارد كما سوف نُبين آثاره على طقس بلاد الشام بإذن الله.

 

السبب الأول : القارة الأوروبية تقع ضمن خطوط العرض المتوسطة والعليا وجزء واسع منها يقع جغرافياً بالقُرب من القطب الشمالي

ويرى المختصون في مركز طقس العرب الإقليمي إلى تأثر القارة الأوروبية بعدد من الكُتل الهوائية الباردة نتيجة وقوعها على دوائر عرض المتوسطة والعالية وكلما زادت دائرة العرض كانت المنطقة بعيدة عن المدارين وقريبة من الأقطاب وهذا مايجعل القارة الأوروبية المُستقبل الأول للرياح الباردة التي يُلقي بظلالها القُطب الشمالي.

المُسبب الثاني : تماسك كُتل هوائية شديدة البرودة على رغم تشتت جزء كبير من الدوامة القطبية

 

ومع دخولنا في فصل الربيع يميل محور الأرض نحو الشمس وتبدأ الدائرة القُطبية الشمالية بتلقي كميات مُتزايدة من الإشعاع الشمسي حيث تبدأ درجات الحرارة بالارتفاع التدريحي فوق الدائرة القُطبية الشمالية وتنطلق رحلة انهيار الدوامة القطبية (Polar vortex) بدءًا من مستوايتها العليا في طبقة "الستراتوسفير" 10hpaوالتي تعد ثاني طبقات الغلاف الجوي على علو حوالي 30 كم فوق مستوى سطح البحر، امتداداً نحو بقية الطبقات حتى ادناها ويكون الانهيار اكثر وضوحاً خلال نهايات مايو.

ويُمكن تحديد انهيار الدوامة القطبية بناءًا على عِدة مُخرجات منها الرياح الغربية العلوية فوق الدائرة القطبية حيث تضعف شدتها وسرعتها وتتراجع عن المُتوسط، فإن ضُعفها يعني أن الدوامة القطبية تضعف، بالإضافة لشذوذ درجات الحرارة في ذات النطاق وارتفاعها يُنذر ايضاً ببدء ضعف وانهيار الدوامة القطبية، (والدوامة القطبية عبارة عن كتلة ضخمة جداً من الهواء القطبي المتجانس تمتد منها أذرع من الهواء البارد وتسبب تشكل المُنخفضات الجوية بعد مرورها فوق المياه بإذن الله).

 

وتُشير المُخرجات الحاسوبية لدى فريق طقس العرب أنه وبالرغم من انهيار الدوامة القطبية إلا أنها لاتزال تتواجد كُتل هوائية قطبية ذات تبريد شديد فوق الدائرة القطبية وهي التي تنساب منها الرياح الباردة نحو القارة الأوروبية لكنها تفقد جزء كبير من برودتها عند مرورها فوق المسطحات المائية نتيجة لاختلاف الحرارة النوعية بين اليابسة والماء.

المسبب الثالث : الضغط الجوي فوق الدائرة القطبية لايزال ضمن النطاق المُرتفع وهو أحد أسباب غزو الكُتل الهوائية الباردة لأوروبا

وقال المُختصون في مركز طقس العرب الإقليمي بعد متابعة سلوك قيم الضغط الجوي فوق الدائرة القطبية الشمالية (معامل تذبذب القطب الشمالي AO) يشهد قيماً سلبية، ويعني ذلك أن قيم الضغط الجوي فوق الدائرة القطبية مُرتفعة وهذا الذي بعد مشيئة الله كان السبب في تموج التيار النفاث القطبي واندفاع المُنخفضات الجوية العلوية والكُتل الهوائية الباردة نحو القارة الأوروبية.

كيف ينعكس أثر انسياب الهواء البارد فوق اوروبا على اجواء بلاد الشام والمملكة

 
وبحسب المختصون في مركز طقس العرب الإقليمي فإن اندفاع الهواء البارد بهذه الصورة والحجم على القارة الاوروبية لاسيما عند وصوله لبعض مناطق شمال افريقيا بهذه الوضعيه يكون له رد فعل عكسي ومُباشر على شكل اندفاع هواء حار من عُمق الصحراء الكُبرى الإفريقية نحو المملكة وبلاد الشام وهذا ما تشير اليه بعض المؤشرات الأولية المُستلمة لدينا نهاية الأسبوع الحالي وبدايات الأسبوع القادم ان شاء الله.

 

والله أعلم.

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
بالفيديو | سودة عسير تتألق وُتنافس أجمل مدن العالم بارتدائها الثوب الأبيض اليوم

بالفيديو | سودة عسير تتألق وُتنافس أجمل مدن العالم بارتدائها الثوب الأبيض اليوم

السعودية - النشرة الأسبوعية | طقس حار في أغلب المناطق وأمطار رعدية منتظرة

السعودية - النشرة الأسبوعية | طقس حار في أغلب المناطق وأمطار رعدية منتظرة

الأردن - النشرة الأسبوعية | طقس حار نسبياً إلى حار خاصة مع نهاية الأسبوع

الأردن - النشرة الأسبوعية | طقس حار نسبياً إلى حار خاصة مع نهاية الأسبوع

الأردن | رياح نشطة وتنبيه من ارتفاع نسب الغبار في المناطق الصحراوية والسهول الشرقية عصر غد الإثنين

الأردن | رياح نشطة وتنبيه من ارتفاع نسب الغبار في المناطق الصحراوية والسهول الشرقية عصر غد الإثنين