قبيلة أمريكية تحتج على إرسال رفات بشرية إلى القمر

2024-01-09 2024-01-09T12:38:40Z
ندى ماهر عبدربه
ندى ماهر عبدربه
صانع مُحتوى

طقس العرب - أثارت فكرة نقل مركبة فضائية أمريكية خاصة تحمل رماد العديد من الأموات إلى سطح القمر غضب قبائل نافاهو، التي تتبع الهنود الحمر الأمريكيين حيث رأت هذه القبيلة أن هذه الخطوة تمثل "تدنيسًا" لموقع يعتبرونه "مقدسًا" لثقافات جزء من سكان الولايات المتحدة الأصليين.

وعبّر بوو نيغرين، رئيس أمة نافاهو وإحدى أكبر القبائل في الولايات المتحدة، عن اعتبارهم للقمر كـ "جزء من تراثهم الروحي وموضع تبجيل واحترام"، وأشار إلى "مكانته المقدسة في ثقافات العديد من الأمريكيين الأصليين".

وجاءت هذه الانتقادات في رسالة أُرْسِلَت نهاية ديسمبر الماضي إلى وزارة النقل الأمريكية ووكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، حيث طلب نيغرين تأجيل إطلاق المركبة المقرر في الشهر المقبل.

 

مهمة إرسال رفات بشر إلى القمر

من جهتها، أكدت وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" أنها ليست مسؤولة بشكل مباشر عن المهمة التي يقوم بها القطاع الخاص.

وفي تصريحات لجويل كيرنز، كبير المسؤولين في وكالة ناسا، أكد أنه يأخذ مخاوف القبيلة "على محمل الجد" وفي الوقت نفسه، أشار إلى أن ناسا ليس لديها السيطرة على الشحنات الواردة من المهمات الخاصة، خاصةً مع توجيه ناسا نحو تطوير اقتصاد فضائي يعتمد على شركات القطاع الخاص.

ومن المقرر أن تنطلق مركبة الهبوط المسماة "بيريغرين" يوم الاثنين المقبل من فلوريدا على متن صاروخ جديد من مجموعة "يو ال ايه" ULA الصناعية، ومن المتوقع حدوث هبوطها على سطح القمر في 23 فبراير.

وأكدت شركة سيليستيس أنها سترسل "جزءًا رمزيًا من الحمض النووي وبقايا جثث 69 شخصًا محترقًا" على متن مركبة الهبوط على القمر وتتضمن قائمة الأشخاص الذين سينقل رفاتهم، وفقًا للشركة، مؤلف سلسلة "ستار تريك" جين رودنبيري ومؤلف قصص الخيال العلمي آرثر س. كلارك.

وأوضحت شركة أستروبوتيك أن الشحنة لن توضع على سطح القمر، بل ستظل في مركبة الهبوط، مؤكدة أنها تلتزم بجميع "القوانين والقواعد المتعلقة بالأنشطة التجارية خارج مدار الأرض".

 

 

 

سيليستيس تؤكد أهمية مهمتها إلى القمر، رغم موقف ناسا السابق

أفادت شركة سيليستيس في بيانها أنها تعتبر أن:

"لا ينبغي لأي ثقافة أو ديانة أن تحتفظ بحق النقض (الفيتو) على المهمات الفضائية". وأكدت الشركة أن هذه المهمة ليست "تدنيسًا بل هي احتفالٌ تام".

 

ويبدو أن وكالة ناسا تعيش حالة من الإحراج بسبب وجود سابقة في هذا الموضوع، إذ في عام 1999، قامت وكالة الفضاء بتحطيم مسبار عن عمد على سطح القمر، وكان على متنه رماد الجيولوجي الشهير يوجين شوميكر، في مهمة يقول ممثلو شركة سيليستيس إنها شاركت في تنفيذها.

 

اقرأ أيضا:

خدمة مميزة ومجانية من ناسا تجعل الفضاء في متناول يدك

ماذا وجدت ناسا داخل صخرة يوم القيامة؟

 


المصادر:

eanlibya

hespress

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
الجمعية الفلكية الأردنية | الخميس القادم يوم الانقلاب الصيفي وبداية فصل الصيف فلكياً

الجمعية الفلكية الأردنية | الخميس القادم يوم الانقلاب الصيفي وبداية فصل الصيف فلكياً

الأردن | بالصور.. أول صورة لهلال شهر ذي الحجة 2024 من مدينة إربد

الأردن | بالصور.. أول صورة لهلال شهر ذي الحجة 2024 من مدينة إربد

وفاة قائد طائرة خلال رحلة جوية من القاهرة للطائف.. تفاصيل جديدة

وفاة قائد طائرة خلال رحلة جوية من القاهرة للطائف.. تفاصيل جديدة

الحج في زمن التكنولوجيا... التقنيات الابتكارية لخدمة الحجاج

الحج في زمن التكنولوجيا... التقنيات الابتكارية لخدمة الحجاج