كيف تؤثر الحرارة الشديدة على جسم الإنسان ولماذا تؤدي إلى وفاته في نهاية المطاف؟

2023-08-04 2023-08-04T09:12:04Z
طقس العرب
طقس العرب
فريق تحرير طقس العرب

طقس العرب - في جميع أنحاء العالم لا تزال الأرقام القياسية في درجات الحرارة تُحطم ما يؤدي إلى وفاة الكثير من الأشخاص.

 

أكثر من 100 وفاة بسبب الحرارة الشديدة في المكسيك

لقي أكثر من 100 شخص مصرعهم لأسباب مُرتبطة بالحرارة في المكسيك حتى تاريخ 27 يوليو 2023، بالإضافة إلى العديد من الوفيات في عدّة ولايات أمريكية. في ولاية أريزونا  وهي ولاية صحراوية  تعرضت لعدة أسابيع إلى درجات حرارة تجاوزت 40 درجة مئوية وكسرت (وأعيد كسرها) الرقم القياسي لأعلى درجة حرارة في خمسة عقود ويلاقى الناس حتفهم بسبب الإصابة بضربات الشمس أو بسبب الحروق التي تهدد حياتهم إذا ما سقطوا على الرصيف الساخن.

كندا لا تعيش وضعًا أفضل بكثير، حيث توجد تحذيرات من ارتفاع درجات الحرارة في جميع أنحاء المقاطعات الغربية والعديد من الوفيات المشتبه بها بسبب الحرارة في كولومبيا البريطانية ، حيث قتلت "القبة الحرارية" أكثر من 600 شخص في عام 2021

 

 

لماذا الحرارة الشديدة خطيرة على جسم الإنسان؟

يقول العلماء أن السبب عائد إلى أن درجات الحرارة المرتفعة لها تأثير سلبي على العديد من الأعضاء مما يضغط على القلب ويعكر صفو الذاكرة ويسبب الجفاف السريع ويؤدي في النهاية إلى الوفاة إذا لم يتمكن الجسم من تبريد نفسه بسرعة كافية.

 

تأثيرات الحرارة الشديدة على جسم الإنسان

تأثير درجات الحرارة الشديدة على الدماغ

مع ارتفاع درجات الحرارة، يمكن أن يواجه دماغك صعوبة في معالجة المعلومات وهذا الانخفاض في الوظيفة الإدراكية يُمكن أن يضعف الموقف ويعرض الناس للسقوط أو الإصابة. وفي الحالات القصوى يُمكن أن تُسبب الحرارة العالية التهابًا خطيرًا في الدماغ.

في هذه المرحلة، يكون الجهاز العصبي للشخص غير قادر على العمل بشكل جيد لأن الدماغ يحصل على كمية قليلة من الدم، وفقًا لما قاله ستيفن تشينج الباحث الرئيسي في جامعة بروك في سانت كاثرينس في مقاطعة أونتاريو الذي يدرس تأثيرات عوامل التوتر البيئي مثل درجات الحرارة المُرتفعة على فسيولوجيا الإنسان.

 

 

تأثير الحرارة على الصحة النفسية

تؤثر الحرارة أيضًا على الصحة النفسية، وتشير الأبحاث إلى ذلك، حيث تم ربط درجات الحرارة الأعلى بمعدلات انتحار أعلى في الولايات المتحدة والمكسيك بينما أظهرت دراسة في بنجلادش صلة بين مجموعة من مصادر التوتر الناجم عن التغيرات المناخية وعبء القلق والاكتئاب.

قال الباحث أمروتا نوري سارما ، الأستاذ المساعد في قسم الصحة البيئية في كلية الصحة العامة في جامعة بوسطن ، إن الحرارة "ربما تؤدي إلى تفاقم حالات الصحة العقلية والنفسية للناس".

واظهرت إحدى دراستها الخاصة التي نُشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية في العام الماضي، وأظهرت أن أيام الحرارة الشديدة في الولايات المُتحدة مرتبطة بارتفاع مُعدلات زيارات قسم الطوارئ المُتعلقة بالصحة العقلية لحالات تشمل القلق والإيذاء النفسي وتعاطي المُخدرات.

 

 

تأثير درجات الحرارة الشديدة على البشرة والجلد

قال لاري كيني ، أستاذ علم وظائف الأعضاء وعلم الحركة في جامعة ولاية بنسلفانيا ، عندما ترتفع درجة الحرارة ، يلعب جلدك دورًا مهمًا في تبريد الجسم - لأن البشر يحتاجون إلى الحفاظ على درجة حرارة الجسم الأساسية ضمن "نطاق ضيق جدًا".

ويقول: "الطريقتان الرئيسيتان التي يمكننا من خلالها التحكم في ارتفاع درجة حرارة جسمنا هما زيادة تدفق الدم إلى الجلد - وهو نظام فريد من نوعه لدى الإنسان - والتعرق على معظم مساحة الجسم وتبخير هذا العرق".

 

ولكن يُمكن أن يحدث انقلاب في هذه العملية عندما يكون هناك درجات حرارة مُرتفعة للغاية وخاصة عندما يترافق هذا الارتفاع مع ارتفاع في نسبة الرطوبة، هذه العوامل مُجتمعة تُعيق عملية تبخر العرق ما يمنعه من أن يكون له تأثير على تبريد الجسم. في حين تُؤدي أيضًا إلى زيادة حدة الجفاف ويُطلق العُلماء على هذا المفهوم "درجة حرارة الكرة الرطبة" وهي درجة حرارة تتوقف فيها عملية تبخر الماء من كرة حرارية مُبللة عند درجة حرارة °35 مئوية ولا يستطيع البشر نتبريد أنفسهم

 

ويُمكن أن يتعرض كبار السن والرضع لخطر خاص إذا ارتفعت درجة حرارة أجسامهم بشكل كبير ، على الرغم من أن كيني يؤكد أن أي شخص يُمكن أن يتأثر، ويقول: "في ظروف الحرارة الدافئة والرطوبة، أثناء قيام البشر بأنشطتهم اليومية، حتى الرجال والنساء الصغار والأصحاء قد يبدأون في رؤية زيادات مستمرة في درجة حرارة أجسادهم"

هذا يُمكن أن يؤدي إلى أكثر أمراض الحرارة خطورة "ضربة الشمس". عندما تفشل قدرة الجسم على التعرق وتستمر درجة الحرارة الداخلية في الارتفاع ويُمكن ان تصل إلى أكثر من °40 درجة مئوية في غضون 10-15 دقيقة فقط ما قد يؤدي إلى إعاقة دائمة أو وفاة.

 

 

تأثير درجات الحرارة الشديدة على القلب

مع ارتفاع درجة حرارة الجسم يبدأ الضغط على نظام القلب والأوعية الدموية بأكملها. بحسب ما قاله تشينغ: "ما يحدث هو وضع ضغط أكبر على القلب لأنه الآن يحصل على كمية أقل من الدم العائد ويتعين عليه أن يبذل المزيد من الجهد لضخ هذا الدم إلى بقية الجسم.

يقول دانييل جانيون الباحث في معهد مونتريال للقلب: "عندما يصبح القلب ناقصًا في الأكسجين والمواج المغذية يُمكن أن يؤدي إلى حالات قاتلة مثل النوبة القلبية.

وقالت جورجيت جانيون: "هناك الكثير من الدراسات التي تظهر ارتباطًا بين الموجات الحارة أو درجات الحرارة شديدة الارتفاع وأمراض القلب والأوعية الدموية.

أشارت إحدى الدراسات الجديدة التي أجريت في الصين ونشرت في مجلة "الدورة الدموية" Circulation إلى أن التوافق الخاص بين درجات الحرارة المُرتفعة بشكل شديد وتلوث الهواء يزيد من خطر حدوث ازمة قلبية قاتلة خاصة بين كبار السن بنسبة تصل إلى ما يقرب من 75% خلال موجة حر استمرت أربعة أيام.

 

 

تأثير درجات الحرارة الشديدة على الرئتين

تنفس الهواء الساخن والرطب قد يكون صعبًا على الرئتين ما يؤدي إلى تفاقم الحالات الصحية وتعريض الأشخاص لخطر حدوث مشاكل تنفسية أخرى

جاء في مقال افتتاحي عام 2018 في مجلة لانسيت الطبية: "درجات الحرارة الشديدة تشكل خطورة خاصة على أولئك الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي". 

"تفاقم الأمراض المُزمنة مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن COPD والربو يزداد بشكل كبير مع ارتفاع درجات الحرارة الشديدة، قغالبًا ما يتسبب ذلك في تفاقم التلوث الجوي في المدن، عدا عن الحساسية الموسمية".

وجدت إحدى الدراسات في الولايات المُتحدة أن ل زيادة بمقدار 5.6 درجة مئوية مرتبطة بزيادة قدرها 4% تقريبًا في حالات الطوارئ في المستشفى في نفس اليوم لأمراض الجهاز التنفسي.

 

 

تأثير درجات الحرارة الشديدة على الكلى

مع الجفاف الناتج عن ارتفاع درجة حرارة الجسم، تتأثر الكليتين بشكل كبير، حيث تعتبر الكليتان المسؤولتين عن تصفية الدم عن طريق إزالة الفضلات والماء الزائد الذي يتم تخليصه في النهاية كبول. وقالت جورجيت غانيون: "يمكن أن يسبب الجفاف مشاكل مثل الفشل الكلوي ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى دخول المستشفى أو الوفاة".

"إنه توافق ثلاثي بين الضغط المتزايد على القلب، وارتفاع درجة حرارة الجسم، وتوتر السوائل أو الجفاف الذي يمكن أن يسبب زيادة الضغط على الكليتين"

أظهرت واحدة من التحليلات المتعددة للدراسات السابقة، التي نُشِرَت في مجلة الطب الوقائي والصحة العامة، زيادة بنسبة 30 في المئة في مرض الكلى في ظل درجات حرارة عالية. لاحظ الباحثون أيضًا زيادة في بعض الحالات، بما في ذلك حصى الكلى.

 

 

كيف تحمي نفسك من درجات الحرارة المرتفعة؟

كل هذا يصوّر صورة مريرة في جميع أنحاء جسم الإنسان: يمكن أن تضر درجات الحرارة المرتفعة بالعديد من الأعضاء، وترفع درجة حرارة جسمك الداخلية إلى مستويات خطرة، وفي النهاية تؤدي إلى الموت - إلا إذا كنت قادرًا بسرعة على عكس هذه العملية.

يقول تشينغ إنه إذا بدأت في الشعور بالبرودة المعرقة والارتباك والعطش الشديد - وإذا لم يكن التعرق الذي تفرزه بالفعل يبرد جسمك - فقد تكون على وشك دخول منطقة الخطر.

يقول: "انقل نفسك إلى الداخل، وإلى مكيف الهواء إذا كان ذلك ممكنًا، وإذا كانت الأمور سيئة حقًا، فأفضل طريقة للتبريد هي الدخول تحت الماء البارد".

نقع المناشف ولفها حول جسمك يمكن أن يساعد أيضًا. قال: "أفضل شيء يمكنك القيام به هو التبريد قدر الإمكان".

"أفضل ما يمكنك القيام به هو التبريد بأفضل طريقة يمكنك الوصول إليها"، وفقًا لقوله.

 

 


 

 

المصدر:

www.cbc.ca

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
فوائد مذهلة للشاي الأسود الصيني .. تعرفوا عليها!

فوائد مذهلة للشاي الأسود الصيني .. تعرفوا عليها!

تعرفي على 6 طرق تمنحك النشاط دون شرب الكافيين

تعرفي على 6 طرق تمنحك النشاط دون شرب الكافيين

الرياض هذا الصيف | هل ستشمل الأمطار الموسمية العاصمة هذا العام كما حدث في بعض الأعوام السابقة؟

الرياض هذا الصيف | هل ستشمل الأمطار الموسمية العاصمة هذا العام كما حدث في بعض الأعوام السابقة؟

السعودية | بالفيديو رفع ستار الكعبة استعدادا للحج

السعودية | بالفيديو رفع ستار الكعبة استعدادا للحج