لماذا لا نستطيع أن نشم رائحة أنفسنا كما نشم رائحة الآخرين؟

2023-10-30 2023-10-30T18:36:04Z
طقس العرب
طقس العرب
فريق تحرير طقس العرب

طقس العرب - إذا استخدمت وسائل النقل العام بعد يوم عمل طويل أو بعد زيارة الصالة الرياضية، أوكُنت في موعدٍ مُهم فربما تساءلت حينها إذا كانت رائحة جسمك ملحوظة للآخرين. في الواقع من السهل ملاحظة عندما يتعرف الآخرون أو عندما تكون لديهم رائحة فم كريهة. ومع ذلك يبدو من الصعب بكثير تقدير رائحتنا الشخصية، فلماذا لا نستطيح شم رائحتنا بنفس القوة التي نستطيع شم رائحة الآخرين فيها؟

 

أنف الإنسان يحتوي على 400 مستقبل للرائحة

على الرغم من أن حاسة شمنا غالبًا ما تُقارن سلبًا مع حاسة الشم لدى الكائنات الحية فائقة الشم كالكلاب والفئران، إلا أن الإنسان ليس ضعيفًا في الشم وفي بعض الحالات قد يتفوق على هذه الكائنات. 

حيث أن أنوفنا تحتوي تقريبًا على 400 مستقبل مختلف للرائحة قادر على تسجيل 10 أنواع مختلفة من الروائح وأكثر من تريليون رائحة، ويُعتقد أن حاسة الشم كانت واحدة من أوائل الحواس التي تطورت لدي البشر. ووجدت دراسة واحدة أن البشر كانوا أفضل في اكتشاف مركبات النباتات العطرية من الكلاب، وذلك بفضل تاريخنا التطوري كصائدين وجامعي ثمار.

 

الرائحة طقس العرب

 

الإنسان يعتاد على رائحته الخاصة مع الوقت

على الرغم من أنه بالفعل يمكننا شم روائحنا الخاصة - يمكن تأكيد ذلك بسرعة عبر شم سريع لرائحة الإبط، إلا أنه ومع مرور الوقت، نعتاد على روائحنا الخاصة، كما أشار هيرواكي ماتسونامي، الباحث في العلوم العصبية الجزيئية في جامعة ديوك.

وأضاف أن "نفس الأمر صحيح بالنسبة لأي رائحة نواجهها بانتظام"، مثل عطر أو داخل منزلنا. وتُعرف هذه العملية باسم "إرهاق الشم"، وعلى الرغم من أن السبب ليس مفهومًا تمامًا (يُعتقد أنه يمكن أن يكون ناجمًا عن تغير في مستقبلات الشم أو في كيفية استجابة الدماغ للرائحة)، إلا أنه يمكن إعادة ضبطها من خلال شم مناطق تحتوي على روائح أقل، مثل المرفق أو الذراع.

قدرتنا على اكتشاف رائحتنا الخاصة تزيد أيضًا في بعض الحالات، وفقًا لما ذكرته راشيل هيرتز، عالمة علم الأعصاب في جامعة براون. قالت: "لدينا رائحة جسم فريدة، ولذلك فنحن حساسون للغاية مع أي تغييرات في ذلك".

 

قد تكون الرائحة الغريبة مؤشرًا لمرض

على سبيل المثال، إذا أكلت شيئًا به ثومًا أو مررت بيوم مجهد، فمن المحتمل أن تشم ذلك في عرقك ولعابك. وقد وجدت الدراسات أيضًا صلة بين الرائحة وأكثر من اثني عشر مرضًا. فرائحة الفم الكريهة كرائحة الفاكهة الفاسدة يمكن أن تشير إلى مرض السكري غير المعالج، بينما تجعل الحمى الصفراء رائحة العرق مثل الخبز الطازج.

وبحسب امرأة ما ادعت أنها لاحظت تغيير رائحة زوجها قبل تشخيصه، فإن مرض باركنسون يصدر "رائحة خشبية مسكية". ولاحظت فيما بعد أنها كانت قادرة على اكتشاف المرض بدقة تقريبية بعد أن شمت قمصان ستة مرضى باركنسون وستة أشخاص آخرين كمجموعة مقارنة. وحاليًا يقوم العلماء بدراسة ما إذا كان بإمكان تغييرات في زيت البشرة، المعروف باسم السيبوم، أن تُستخدم لتشخيص الحالات قبل بدء ظهور الأعراض.

 

لماذا لا نستطيع شم رائحتنا كما نشم الآخرين طقس العرب

 

روائحنا مرتبطة بعلاقاتنا الاجتماعية

إلى جانب الصحة، ترتبط رائحتنا أيضًا بعلاقاتنا الاجتماعية. وفي دراسة شهيرة أجريت عام 1995، طلب العلماء من النساء شم قمصان الرجال الذين تجنبوا المنتجات المعطرة. كان لدى كل من النساء تفضيلات قوية، وقد ربطها الباحثون بمجموعة من الجينات تسمى مجمع التوافق النسيجي الرئيسي (MHC) الذي يرمز للببتيدات التي يستخدمها الجهاز المناعي لتحديد الغزاة الأجانب. هناك شيء ما في رائحة أجسادنا يعلن عن مجموعة معقد التوافق النسيجي الكبير (MHC) الفريدة لدينا، وكانت النساء تفضلن رائحة الرجال الذين لديهم جينات معقد التوافق النسيجي الكبير (MHC) التي كانت مختلفة عن جيناتهم. وقال ماتسوامي إن السبب لا يزال مثيرًا للجدل، ولكن من المحتمل أن إنجاب أطفال مع شخص لديه مجموعة مختلفة من جينات التوافق النسيجي الكبير (MHC) قد يمنح هؤلاء الأطفال مناعة ضد المزيد من الأمراض.

 

ومع أننا نسعى للحصول على شريك مُختلف عنا، فنحن نستخدم الرائحة للحكم على مدى التشابه بيننا وبين الآخرين، وغالبًا سنفضل أولئك الذين تشبهنا رائحتهم بحكم العيش في بيئة مماثلة

 قال ماتسوامي لموقع Live Science: «نحن نستخدم حاسة الشم لدينا كوسيلة لتقييم الآخر، ولدينا مؤهلات مختلفة للدور الذي نريد أن يشغله هذا الشخص».

 

حاسة الشم لا تحظى باهتمام عالي

نظرًا لأن الإنسان غالبًا ما يعتمد على حواسه البصرية، فإن حاسة الشم لم تحظَ بنفس الاهتمام الذي تحظى به الحواس الأخرى، وبالتالي، تبقى العديد من جوانبها غير معروفة. ومع ذلك، أعادت جائحة كوفيد-19 إشعال الاهتمام بحاسة الشم، لأن العديد من الأشخاص فقدوا القدرة على الشم في الأيام أو الأسابيع أو السنوات التي تلت إصابتهم. يبدو أن الفيروس لا يدمر مستقبلات الشم أو الخلايا العصبية المسؤولة عن الشم، لذلك لا يُدرك بالضبط سبب ذلك، وفقًا لما ذكره هيرتز. ولكنه يأمل أن هذا الاهتمام بحاسة الشم لن يتجه إلى النسيان، وأن هناك اهتمامًا ووعيًا مستمرًا واعترافًا بأن الرائحة هي في الواقع مهمة للغاية ومرتبطة بكل جوانب حياتنا.

 

إقرأ أيضًا

كيف يمكن لبعض الروائح أن تحيي فينا ذكريات معينة

أسباب فرط التعرق

فرط التعرق في اليدين والقدمين والوجه وتحت الإبط

 

 


 

 

المصدر: livescience

 

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
هل يجعلك ضوء الشمس تشعر بالحاجة إلى العطس؟.. إليك السبب

هل يجعلك ضوء الشمس تشعر بالحاجة إلى العطس؟.. إليك السبب

بعد تعرض رجل للتسمم عند لمسها.. هل نبات الزينة يسبب الوفاة؟

بعد تعرض رجل للتسمم عند لمسها.. هل نبات الزينة يسبب الوفاة؟

بالفيديو | في ظل ارتفاع درجات الحرارة.. موظفو أحد الفنادق بقطر يرمون مكعبات الثلج إلى المسبح

بالفيديو | في ظل ارتفاع درجات الحرارة.. موظفو أحد الفنادق بقطر يرمون مكعبات الثلج إلى المسبح

السعودية | حالة الطقس في السعودية ودرجات الحرارة وتوقعات الأمطار ليوم الأحد 21-7-2024

السعودية | حالة الطقس في السعودية ودرجات الحرارة وتوقعات الأمطار ليوم الأحد 21-7-2024