ما هو غاز الأعصاب؟

2023-11-04 2023-11-04T21:45:01Z
ندى ماهر عبدربه
ندى ماهر عبدربه
صانع مُحتوى

طقس العرب - غاز الأعصاب يُعتبر أحد أخطر الغازات السامة، حيث يعطل الجهاز العصبي، ويتسبب في تعطيل جميع وظائف الجسم، ويمكن أن يكون قاتلًا وعادةً، ويدخل هذا الغاز إلى الجسم من خلال الفم أو الأنف، ولكن يمكن أن يتسرب أيضًا من خلال العينين أو الجلد، ويقول الدكتور ديفيد كالديكوت، الأستاذ الكبير في كلية الطب بالجامعة الوطنية الأسترالية عن غاز الأعصاب:

'غاز الأعصاب ربما يكون أخطر شيء على وجه الأرض بعد القنبلة النووية'."

 

ما هي المواد التي تستخدم في تصنيع غاز الأعصاب؟

الجواب: غاز الأعصاب لا يمكن صناعته من مواد يمكن العثور عليها بسهولة أو إعدادها في المنزل، وإن مستوى السمية العالية لهذا الغاز يجعله مقتصرًا على الإنتاج في مؤسسات متخصصة مثل الجامعات أو المعامل الصناعية.

غاز الأعصاب اُكْتُشِف بالصدفة في عقد الثلاثينيات من القرن الماضي أثناء محاولة تطوير مبيد حشري بتكلفة منخفضة، واُسْتُخْدِم فيما بعد كسلاح في المدفعية الألمانية.

بدأت الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا تجارب استخدام غاز الأعصاب بعد الحرب العالمية الثانية، وكان العلماء البريطانيون هم الذين طوروا غاز الأعصاب النوع 'إكس' في خمسينيات القرن الماضي.

 

ما مدى خطورة غاز الأعصاب؟

الجواب: وفقًا للخبراء، فإنه على الرغم من شدة سمية غاز الأعصاب، إلا أنه يُعتبر 'خطرًا محدودًا للغاية' على الأشخاص، حيث يجب أن يكونوا على مقربة قريبة جدًا من مصدر التلوث لتأثيرهم به.

 

ما تأثير غاز الأعصاب على الجسم؟

الجواب: غاز الأعصاب يتدخل في استقبال العضلات للرسائل العصبية، مما يتسبب في تعطيل العديد من وظائف الجسم، ويعمل هذا الغاز بسرعة مذهلة، حيث يظهر تأثيره في ثوانٍ أو دقائق إذا اُسْتُنْشِق، وبشكل أبطأ إذا تعرض الإنسان له من خلال الجلد.

الأعراض الناتجة عن تسمم بغاز الأعصاب تتضمن تحول لون العيون إلى الأبيض، التشنجات، سيلان اللعاب، فقدان الوعي، صعوبة التنفس، وفي النهاية قد يؤدي إلى الوفاة وكمثال، إذا رُشَّت ذبابة بمبيد حشري يحتوي على غاز الأعصاب، ستلاحظ أنها تسقط على ظهرها نتيجة تأثير هذا الغاز على نظامها العصبي.

 

 

كيف يمكن استعماله؟

الجواب: غاز الأعصاب يتطلب استنشاقه أو الاتصال المباشر بالجلد، وبالتالي يجب استخدامه من قرب مع الأشخاص المستهدفين، ويتطلب كمية قليلة جدًا من هذا الغاز للتسبب في تأثيرات سامة، وبسبب هذه السمية الشديدة، يعتبر خطرًا كبيرًا على الأفراد الذين ينقلونه ويتعاملون معه، ويجب عليهم استخدام ملابس خاصة لحماية أنفسهم من تأثيره الضار.

 

ما هو العلاج؟

الجواب: هناك ترياق يمكن أن يساعد على عكس آثار غاز الأعصاب، ويُحْتَفَظ به في خدمات الطوارئ ومع ذلك، كلما قُدِّم الترياق بسرعة، لتزيد فرص الشفاء ووفقًا للبروفيسور أليستر هاي، الأستاذ في جامعة ليدز، يمكن علاج المصابين عن طريق الأتروبين، ويكون التحدي الرئيسي إذا لم يُقَدَّم العلاج بسرعة.

 

أين استخدم غاز الأعصاب في الماضي؟

الجواب: اُسْتُخْدِم سائل السارين في هجوم  على مترو الأنفاق في العاصمة اليابانية طوكيو في عام 1995، مما أسفر عن مقتل 13 شخصًا.

 

اعرف أيضا:

ما هو الفسفور الأبيض الذي ضرب غزة؟ والإسعافات الأولية اللازمة في حال التعرض له

تأثير حرب غزة على نفسية الأطفال... صدمات تستمر طويلاً

 


المصادر:

bbc.com

msdmanuals

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
إصابات حرارية شائعة خلال موسم الحج

إصابات حرارية شائعة خلال موسم الحج

نصائح صحية وغذائية لعيد الأضحى

نصائح صحية وغذائية لعيد الأضحى

وفاة قائد طائرة خلال رحلة جوية من القاهرة للطائف.. تفاصيل جديدة

وفاة قائد طائرة خلال رحلة جوية من القاهرة للطائف.. تفاصيل جديدة

الحج في زمن التكنولوجيا... التقنيات الابتكارية لخدمة الحجاج

الحج في زمن التكنولوجيا... التقنيات الابتكارية لخدمة الحجاج