ما الذي تحتاجه السفن والملاحة البحرية لإبحار آمن في الطقس الصعب؟

طقس العرب GO 2021-03-28 2021-03-28T09:51:41Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي
ما الذي تحتاجه السفن والملاحة البحرية لإبحار آمن في الطقس الصعب؟

طقس العرب – هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تجعل من الملاحة البحرية عملاً محفوفاً بالمخاطر، وبالرغم من مهارة بعض البحارة وقدرتهم على التقليل من هذه المخاطر، يبقى الطقس أحد عوامل الخطر التي قد تتجاوز قدرة البحارة ومهارتهم، إذ يمكن أن تتسبب الأحوال الجوية السيئة وظروف الطقس الصعبة في انقلاب السفن والقوارب، أو انحرافها عن مسارها، أو الاصطدام بالسفن الأخرى والأشياء، لذلك فإن معرفة نوع الطقس القادم أمر مهم للغاية في جعل الملاجة البحرية أكثر أمانًا.

 

وهنا تظهر أهمية التنبؤ بالطقس مسبقاً، مما يساعد بشكل كبير في منع الحوادث التي تؤدي إلى خسائر في التجارة وشحن البضائع، واضرار مادية، وإصابات بشرية، وحتى وفيات، وبالرغم من أن التنبؤ بالطقس على الطرق البحرية أمراً صعباً، إلا أن التنبؤ من قبل خبراء اكفاء يمكن أن يساعد السفن وأطقمها على التنقل بشكل أفضل، وفي اتخاذ القرارات التي تقلل من المخاطر.

 

الطقس في البحر

يختلف الطقس في البحر عن الطقس فوق اليابسة، فهناك العديد من القوى الدافعة التي تؤثر على حركة السفن، ومنها:

  1. الرياح: وتعتبر الرياح من القوى الدافعة الرئيسية للسفن في البحر، بما في ذلك الرياح التجارية التي تهب باتجاه الغرب في المحيطات الاستوائية، والرياح الغربية التي تهب باتجاه الشرق في مناطق خطوط العرض الوسطى.
  2. تيارات المحيط السطحية: تخلق الرياح تيارات المحيط السطحية عن طريق دفع المياه، بحيث تتحرك هذه التيارات باتجاه عقارب الساعة في نصف الكرة الشمالي، بينما تتحرك في عكس اتجاه عقارب الساعة في نصف الكرة الجنوبي.
  3. الدوامات البحرية: هناك أيضًا تيارات مائية أصغر تتحرك على حواف التيارات الرئيسية، تسمى الدوامات (Gyres).
  4. التيارات البحرية الحدودية: تولد هذه التيارات وتؤثر على الكثير من الطقس البحري الذي نراه عبر محيطات العالم، ويعد تيار الخليج من التيارات الحدودية، بحيث ينتقل من خليج المكسيك على طول الساحل الشرقي للولايات المتحدة وكندا، ويقطع المحيط إلى الجزر البريطانية.
  5. الأمواج البحرية: ينتج الطقس أمواجًا وانتفاخات يكون لها تأثير كبير على السفن والملاحة البحرية، وتعتبر الرياح هي المولد الرئيسي للأمواج في المحيطات، بحيث يعتمد حجم الأمواج على قوة ومدة الرياح ومدى استمرارية هبوبها. والانتفاخات هي مجموعات من الأمواج الكبيرة والقوية التي تحدث بسبب الرياح والعواصف، كما قد تواجه السفن في البحر موجات كبيرة بشكل غير عادي بين الأمواج الأصغر، والتي يمكن أن تسبب الكثير من الضرر.
  6. الأعاصير: تعتبر الأمواج والرياح التي تحدث معًا أثناء العواصف خطيرة جداً، والتي تسمى الأعاصير، فالأعاصير عواصف كبيرة جدًا ومدمرة، ترافقها رياح عالية السرعة تدور حول مركز هادئ يسمى عين الإعصار، ويعتبر توقع تكوين الإعصار وقوته ومدته ومساره جزءًا مهمًا من التنبؤ البحري.

 

 

الحوادث البحرية التي يمكن أن تسببها الأحوال الجوية

يعتبر الطقس البحري من الأمور التي يصعب توقعها، ولكن التنبؤ به يمنح البحارة وطاقم الملاحة القدرة على اتخاذ قرارات أفضل بشأن المسارات الآمنة التي يمكن عبورها، وتعد الرياح العاتية والعواصف والأمواج أو الانتفاخات من أهم أنواع الطقس التي يمكن أن تتسبب في وقوع حوادث بحرية.

 

يمكن لأي من أنواع الطقس هذه أن يتسبب في ميلان السفن بشكل كبير، مما قد يؤدي بدوره إلى وقوع حوادث على متنها، وتضرر البضائع والمعدات، والسقوط في المياه.

 

يمكن للسفن أيضًا أن تنحرف عن مسارها بسبب الأحوال الجوية السيئة، مما قد يؤدي إلى وقوع حوادث خطيرة، مثل الجنوح في المياه الضحلة أو على الشعاب المرجانية، مما قد يؤدي إلى إتلاف السفن، أو إلقاء أفراد الطاقم في البحر، وحتى التسبب في غرق السفينة. يمكن أن يتسبب الطقس في اصطدام سفينة بسفينة أخرى أو بشيء ما مثل الجسر.

 

 

طُرق التنبؤ بالطقس البحري

يمكن أن يتم التنبؤ بالطقس البحري بعدة طرق:

الأقمار الصناعية:

وهي مهمة لتتبع الطقس عبر المحيطات والمسطحات المائية الأخرى. فهناك أقمار صناعية خاصة للأرصاد الجوية وتتبع الطقس وتشمل تلك التي تدور حول قطبي الأرض، والأقمار الصناعية الثابتة التي تراقب جزءًا واحدًا فقط من سطح الأرض، والأقمار الصناعية التي تدور حول الكوكب بأكمله. يمكن للأقمار الصناعية جمع معلومات حول السحب ودرجة حرارة الهواء والماء والتيارات والعواصف الترابية والتغطية الجليدية وعدة أمور أخرى.

 

عوامات الطقس:

وهناك نوعين من عوامات الطقس، عوامة الطقس الراسية وهي جهاز ثابت يمكن ربطه بجزء واحد من المحيط لجمع معلومات الطقس هناك. ويوجد أيضًا عوامات الطقس العائمة والتي تتابع الطقس أثناء تحركها عبر المحيطات. يوجد حاليًا أكثر من 1000 عوامة للطقس في جميع أنحاء العالم، مما يساعد على التنبؤ بشكل أفضل بالطقس البحري.

 

يتم استخدام المعلومات المأخوذة من محطات الطقس والأقمار الصناعية من قبل خبراء الأرصاد الجوية وبرامج الكمبيوتر لنمذجة التيارات والرياح، وتتبع درجات الحرارة والعواصف، والتنبؤ بالطقس الذي سيحدث بعد ذلك، وأين سيحدث، وكيف يمكن أن يؤثر على السفن في المحيطات.

 

 

الجهات المسؤولة في التنبؤ بالطقس البحري

هناك العديد من المنظمات الرسمية حول العالم المسؤولة عن تتبع الطقس البحري والتنبؤ به، ومشاركة تلك المعلومات مع الجهات ذات الشأن، ويمكن الاستعانة بشركات متخصصة في الطقس مثل شركة "MeteoWeather" التي تقدم خدمات الطقس للبحارة والشركات البحرية ومرتادي البحار وتتنبأ بالطقس البحري، وتوفر خدمات التنبؤ بالعواصف والأخطار وتقديم التحذيرات اللازمة، وكما توفر خرائط ونماذج الطقس والعديد من أنواع المعلومات الأخرى التي يمكن الاستفادة منها لملاحة بحرية آمنة.

أخبار ذات صلة

بلغت نسبة الفحوصات الإيجابية (9.14%) وسُجل لهذا اليوم (4665) إصابة جديدة بوباء كورونا .. تفاصيل الإحصائية اليومية بالداخل

بلغت نسبة الفحوصات الإيجابية (9.14%) وسُجل لهذا اليوم (4665) إصابة جديدة بوباء كورونا .. تفاصيل الإحصائية اليومية بالداخل

الصحة الأردنية : 25 وفاة و 5,047 إصابة جديدة بفايروس كورونا ونسبة الفحوصات الإيجابية ترتفع مجددًا

الصحة الأردنية : 25 وفاة و 5,047 إصابة جديدة بفايروس كورونا ونسبة الفحوصات الإيجابية ترتفع مجددًا

طقس العرب - الأردن | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 2-12-2021

طقس العرب - الأردن | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 2-12-2021

طقس العرب - السعودية | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 2-12-2021

طقس العرب - السعودية | النشرة الجوية الرئيسية | الخميس 2-12-2021