ما هي المناطق الزرقاء؟ ولماذا يعيش سكانها لفترات أطول من باقي سكان العالم؟

2023-10-31 2023-10-31T18:11:03Z
طقس العرب
طقس العرب
فريق تحرير طقس العرب

طقس العرب - باتت الأمراض المزمنة أكثر شيوعًا في سن الشيخوخة. وفي حين أن علم الوراثة يحدد إلى حد ما عمرك وقابليتك للإصابة بهذه الأمراض، فمن المحتمل أن يكون لأسلوب حياتك تأثير أكبر.

 

سكان المناطق الزرقاء يعيشون حياة أطول .. كيف؟

هناك بعض الأماكن في العالم تُعرف باسم "المناطق الزرقاء". ويُشير هذا المصطلح إلى المناطق الجغرافية التي تكون فيها معدلات انتشار الأمراض المزمنة منخفضة ويعيش سكانها لفترات أطول من أي مكان آخر.

 

ما هي المناطق الزرقاء؟ وأين تقع؟

"المناطق الزرقاء" هو مصطلح غير علمي يُطلق على المناطق الجغرافية التي تكون موطنًا لبعض كبار السن في العالم. تم استخدامه لأول مرة من قبل المؤلف دان بوتنر، الذي كان يدرس مناطق العالم التي يعيش فيها الناس حياة طويلة بشكل استثنائي. وأطلق عليها اسم "المناطق الزرقاء" لأنه عندما كان بيوتنر وزملاؤه يبحثون عن هذه المناطق، رسموا دوائر زرقاء حولها على الخريطة.

 

ما هي المناطق الزرقاء؟ ولماذا يعيش سكانها لفترات أطول من باقي سكان العالم؟ طقس العرب

 

في كتابه بعنوان "المناطق الزرقاء"، وصف بوتنر خمس مناطق زرقاء معروفة:

  • إيكاريا (اليونان): إيكاريا هي جزيرة في اليونان حيث يأكل الناس نظامًا غذائيًا متوسطيًا غنيًا بزيت الزيتون والخضروات المزروعة في المنزل.
  • أوغلياسترا، سردينيا (إيطاليا): تعد منطقة أوغلياسترا في سردينيا موطنًا لبعض أكبر الرجال في العالم. حيث يعيشون في المناطق الجبلية ويعملون عادةً في المزارع.

  • أوكيناوا (اليابان): تعد أوكيناوا موطنًا لأكبر النساء في العالم، اللاتي يتناولن الكثير من الأطعمة التي تحتوي على فول الصويا ويمارسن رياضة التاي تشي، وهي شكل من أشكال التمارين التأملية.

  • شبه جزيرة نيكويا (كوستاريكا): يعتمد نظام نيكويان الغذائي على الفاصوليا ورقائق الذرة. يقوم سكان هذه المنطقة بانتظام بأداء وظائف بدنية في سن الشيخوخة ولديهم إحساس بهدف الحياة المعروف باسم "خطة الحياة".

  • السبتيون في لوما ليندا، كاليفورنيا (الولايات المتحدة الأمريكية): السبتيون هم مجموعة متدينة للغاية من الناس. إنهم نباتيون صارمون ويعيشون في مجتمعات متماسكة.

على الرغم من أن هذه هي المناطق الوحيدة التي تمت مناقشتها في كتاب بوتنر، إلا أنه قد تكون هناك مناطق غير محددة في العالم يمكن أن تكون أيضًا مناطق زرقاء.

 

وقامت العديد من الدراسات بالعثور على معدلات عالية للمواطنين الذين تجاوزوا سن الـ 90 وسن الـ 100 في هذه المناطق

 

وبشكل مثير للاهتمام، يُعتقد أن الجينات تمثل ربما فقط ما يقرب من 20-30٪ من طول العمر المتوقع. لذلك، التأثيرات البيئية، بما في ذلك النظام الغذائي ونمط الحياة، تلعب دورًا كبيرًا في تحديد مدى عمرك

 

ما هي المناطق الزرقاء؟ ولماذا يعيش سكانها لفترات أطول من باقي سكان العالم؟ طقس العرب

فيما يلي بعض عوامل النظام الغذائي ونمط الحياة الشائعة بين الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الزرقاء

 

الأشخاص الذين يعيشون في المناطق الزرقاء يتناولون نظامًا غذائيًا غنيًا بالأطعمة النباتية الكاملة

الشيء الوحيد المشترك في المناطق الزرقاء هو أن أولئك الذين يعيشون هناك يأكلون في المقام الأول نظامًا غذائيًا نباتيًا بنسبة 95٪. وعلى الرغم من أن معظم المجموعات ليست نباتية بشكل كامل، إلا أنها تميل إلى تناول اللحوم حوالي خمس مرات فقط في الشهر.

أظهرت العديد من الدراسات، بما في ذلك واحدة شملت أكثر من نصف مليون شخص، أن تجنب تناول اللحوم الحمراء واللحوم المصنعة يمكن أن يقلل بشكل كبير من مخاطر الوفاة نتيجة لأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطان والعديد من الأسباب الأخرى.

 

وبدلاً من ذلك، فإن الأنظمة الغذائية في المناطق الزرقاء عادةً ما تكون غنية بما يلي:

  • الخضروات: فهي مصدر كبير للألياف والعديد من الفيتامينات والمعادن المختلفة. إن تناول أكثر من خمس حصص من الفواكه والخضروات يوميًا يمكن أن يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب والسرطان والوفاة
  • البقوليات: تشمل البقوليات الفول والبازلاء والعدس والحمص، وجميعها غنية بالألياف والبروتين. أظهر عدد من الدراسات أن تناول البقوليات يرتبط بمعدلات أقل للوفاة
  • الحبوب الكاملة: الحبوب الكاملة غنية بالألياف أيضًا. يمكن أن يؤدي تناول كميات كبيرة من الحبوب الكاملة إلى خفض ضغط الدم ويرتبط بانخفاض نسبة الإصابة بسرطان القولون والمستقيم والوفاة بسبب أمراض القلب
  • المكسرات: المكسرات هي مصادر كبيرة للألياف والبروتين والدهون المتعددة غير المشبعة والأحادية غير المشبعة. إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي، فإنها ترتبط بانخفاض معدل الوفيات وقد تساعد حتى في عكس متلازمة التمثيل الغذائي

هناك بعض العوامل الغذائية الأخرى التي تحدد كل منطقة من المناطق الزرقاء

على سبيل المثال، غالبا ما يتم تناول الأسماك في إيكاريا وسردينيا. إنه مصدر جيد لدهون أوميجا 3، وهي مهمة لصحة القلب والدماغ. ويرتبط تناول الأسماك بتباطؤ تدهور المخ في سن الشيخوخة وتقليل أمراض القلب

 

ما هي المناطق الزرقاء؟ ولماذا يعيش سكانها لفترات أطول من باقي سكان العالم؟ طقس العرب

 

سكان المناطق الزرقاء يتبعون قاعدة الـ 80% 

العادات الأخرى الشائعة في المناطق الزرقاء هي تقليل السعرات الحرارية والصيام

قد يساعد تقليل السعرات الحرارية على المدى الطويل في إطالة العمر. وجدت دراسة استمرت 25 عامًا على القرود أن تناول سعرات حرارية أقل بنسبة 30٪ من المعتاد أدى إلى حياة أطول بكثير

وقد يساهم تناول سعرات حرارية أقل في إطالة العمر في بعض المناطق الزرقاء؛ على سبيل المثال، تشير الدراسات التي أجريت على سكان أوكيناوا إلى أنه قبل الستينيات، كانوا يعانون من نقص في السعرات الحرارية، مما يعني أنهم كانوا يتناولون سعرات حرارية أقل مما يحتاجون إليه، ما قد يساهم في طول عمرهم

وعلاوة على ذلك، يميل الأوكينويون إلى اتباع قاعدة الـ80٪، والتي يسمونها "هارا هاتشي بو". وهذا يعني أنهم يتوقفون عن تناول الطعام عندما يشعرون بالشبع بنسبة 80%، بدلاً من الشبع بنسبة 100%. وهذا يمنعهم من تناول الكثير من السعرات الحرارية، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن وحدوث الأمراض المزمنة.

كما أظهر عدد من الدراسات أن تناول الطعام ببطء يمكن أن يقلل من الجوع ويزيد من الشعور بالامتلاء، مقارنة بتناول الطعام بسرعة وقد يكون هذا بسبب أن الهرمونات التي تجعلك تشعر بالشبع لا تصل إلى الحد الأقصى لمستوياتها في الدم إلا بعد 20 دقيقة من تناول الطعام

لذلك، من خلال تناول الطعام ببطء وحتى تشعر بالشبع بنسبة 80٪ فقط، قد تأكل سعرات حرارية أقل وتشعر بالشبع لفترة أطول

جزء مهم آخر من خطة وجبات المنطقة الزرقاء هو تناول أصغر وجبة في وقت متأخر بعد الظهر أو في وقت مبكر من المساء ثم عدم تناول الطعام لبقية اليوم

 

التمارين الرياضية جزء من الحياة اليومية

بصرف النظر عن النظام الغذائي، فإن ممارسة الرياضة هي عامل آخر مهم للغاية في الشيخوخة

في المناطق الزرقاء، لا يمارس الناس الرياضة بشكل متعمد من خلال الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية. وبدلاً من ذلك، فقد تم دمجها في حياتهم اليومية من خلال أعمال البستنة والمشي والطهي وغيرها من الأعمال اليومية.

وجدت دراسة أجريت على الرجال في المنطقة الزرقاء بسردينيا أن حياتهم الأطول كانت مرتبطة بتربية حيوانات المزرعة، والعيش على منحدرات أكثر انحدارًا في الجبال، والمشي لمسافات أطول للعمل.

وقد تم توضيح فوائد هذه الأنشطة المعتادة سابقًا في دراسة أجريت على أكثر من 13000 رجل. إن مقدار المسافة التي مشوها أو قصص السلالم التي صعدوها كل يوم تنبأت بالمدة التي سيعيشونها.

تقترح التوصيات الحالية الواردة في إرشادات النشاط البدني للأمريكيين ممارسة ما لا يقل عن 75 دقيقة من النشاط البدني القوي أو 150 دقيقة متوسطة الشدة من النشاط الهوائي أسبوعيًا. وقد وجدت دراسة كبيرة شملت أكثر من 600 ألف شخص أن أولئك الذين يمارسون القدر الموصى به من التمارين الرياضية كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 20٪ من أولئك الذين لم يمارسوا أي نشاط بدني.

ممارسة المزيد من التمارين الرياضية يمكن أن تقلل من خطر الوفاة بنسبة تصل إلى 39٪. وجدت دراسة كبيرة أخرى أن النشاط القوي أدى إلى انخفاض خطر الوفاة مقارنة بالنشاط المعتدل

 

ما هي المناطق الزرقاء؟ ولماذا يعيش سكانها لفترات أطول من باقي سكان العالم؟ طقس العرب

سكان المناطق الزرقاء يحصلون على قسط كافي من النوم

بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية، يبدو أن الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم الجيد ليلاً مهم جدًا لعيش حياة طويلة وصحية.

يحصل الأشخاص في المناطق الزرقاء على قسط كافٍ من النوم وغالبًا ما يأخذون قيلولة أثناء النهار. وقد وجدت عدد من الدراسات أن عدم الحصول على قسط كاف من النوم، أو الحصول على الكثير من النوم، يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر الوفاة، بما في ذلك أمراض القلب أو السكتة الدماغية.

وجدت دراسة كبيرة لـ 35 دراسة أن سبع ساعات كانت مدة النوم المثالية. وارتبط النوم أقل بكثير أو أكثر بكثير من ذلك بزيادة خطر الوفاة.

في المناطق الزرقاء، يميل الناس إلى عدم النوم أو الاستيقاظ أو الذهاب إلى العمل في ساعات محددة. إنهم ينامون فقط بقدر ما يطلب منهم جسدهم ذلك.

وفي بعض المناطق الزرقاء، مثل إيكاريا وسردينيا، تعد القيلولة أثناء النهار أمرًا شائعًا أيضًا.

وقد أظهر عدد من الدراسات أن القيلولة أثناء النهار، ليس لها أي تأثير سلبي على خطر الإصابة بأمراض القلب والوفاة، بل وربما تقلل من هذه المخاطر. ومع ذلك، يبدو أن طول القيلولة مهم جدًا. قد تكون القيلولة لمدة 30 دقيقة أو أقل مفيدة، ولكن أي شيء أطول من 30 دقيقة يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والوفاة.

 

بصرف النظر عن النظام الغذائي وممارسة الرياضة والراحة، هناك عدد من العوامل الاجتماعية وعوامل نمط الحياة الأخرى الشائعة في المناطق الزرقاء، وقد تساهم في طول عمر الأشخاص الذين يعيشون هناك. وتشمل هذه العوامل:

  1. الديانة والروحانية: المناطق الزرقاء هي عادة مجتمعات دينية. أظهرت عدد من الدراسات أن التدين يرتبط بانخفاض خطر الوفاة. وقد يكون هذا بسبب الدعم الاجتماعي وانخفاض معدلات الاكتئاب.
  2. وجود هدف حياتي: الأشخاص في مناطق الـ "Blue Zones" يميلون إلى وجود هدف حياتي، يُعرف بـ "ikigai" في أوكيناوا أو "plan de vida" في نيكويا. ويرتبط ذلك بخطر أقل للوفاة، ربما من خلال التأثير الإيجابي على الرفاهية النفسية.
  3. عيش الأجيال المختلفة معًا: في العديد من مناطق الـ "Blue Zones"، يعيش الأجداد غالبًا مع عائلاتهم. أظهرت الدراسات أن الأجداد الذين يعتنون بأحفادهم لديهم خطر أقل للوفاة.
  4. شبكة اجتماعية صحية: تأثير شبكتك الاجتماعية، المعروفة بـ "moai" في أوكيناوا، يمكن أن يؤثر على صحتك. على سبيل المثال، إذا كان أصدقاؤك يعانون من البدانة، فإن لديك خطرًا أكبر لزيادة الوزن، وربما من خلال قبول البدانة اجتماعيًا.

 


 

المصدر: healthline

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
الأردن | %178 ارتفاع حالات الإصابة بجدري الماء

الأردن | %178 ارتفاع حالات الإصابة بجدري الماء

الأردن | طبيب أردني يحذر من طفرة جديدة لفيروس كورونا في الصيف

الأردن | طبيب أردني يحذر من طفرة جديدة لفيروس كورونا في الصيف

هذا الموعد المتوقع لولادة المولود الأول لولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله والأميرة رجوة

هذا الموعد المتوقع لولادة المولود الأول لولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله والأميرة رجوة

هل تشعر بأن اليوم أطول؟ دراسة حديثة تكشف كيف يزيد "تغير المناخ" طول الأيام

هل تشعر بأن اليوم أطول؟ دراسة حديثة تكشف كيف يزيد "تغير المناخ" طول الأيام