مكة المكرمة | طقس شديد الحرارة على الحجيج الأيام القادمة ومؤشرات بأن تصل درجات الحرارة إلى 50 مئوي يوم النحر

2024-06-09 2024-06-09T11:59:11Z
عامر المعايطة
عامر المعايطة
كاتب مُحتوى جوّي

طقس العرب - لازالت المؤشرات الجوية في مركز "طقس العرب"، تشير إلى استمرار الأجواء الحارة في المملكة العربية السعودية مع استمرار سيطرة المرتفع الجوي المداري على المنطقة، بل أن التوقعات الجوية تشير إلى اشتداده في الأيام القادمة وخاصة فترة عيد الأضحى المبارك.

توافد الحجيج إلى مكة المكرمة يتزامن مع طقس شديد الحرارة

 

ويتزامن توافد الحجيج هذا العام مع سيطرة مرتفع جوي وكتل هوائية حارة تؤثر على مختلف مناطق المملكة بما فيها منطقة مكة المكرمة، وتصل درجات الحرارة إلى منتصف الأربعينات مئوي وتخطى ذلك في بعض الأوقات، وسط أجواء حار وشديدة الحرارة على الحجيج.

مؤشرات على موجة شديدة الحرارة على منطقة مكة المكرمة ودرجات الحرارة تصل إلى 50 مئوي يوم النحر

 

وقال المتنبؤون الجويون في مركز "طقس العرب"، أن مخرجات الخرائط الجوية الحالية تشير إلى استمرار الأجواء الحارة وشديدة الحرارة خلال الأيام القادمة، على أن يشتد الطقس الحار خلال نهاية الأسبوع تزامناً مع وقفة عرفات وبداية عيد الأضحى المبارك وهو ما يزيد العبء والتعب على أفواج الحجيج، وسط توقعات بأن تصل درجات الحرارة إلى 50 مئوي في مكة المكرمة ومشعر عرفات.

 

نسأل الله أن ينزل يكون موسم خير على الجميع وأن يعين الحجاج على أداء المناسك دون تعب وننصح أثناء أداء مناسك الحج جميع الحجاج بالإكثار من شرب كميات كبيرة من المياه وارتداء غطاء على الرأس خاصة في فترة الظهر والعصر، وسنوافيكم بآخر تطورات الحالة الجوية حال صدورها.

 

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
تحت المراقبة: مُبشرات بتدفق رطوبي لجنوب شبه الجزيرة العربية تدريجياً خلال شهر يوليو يؤدي إلى هطول الأمطار في أنحاء عِدّة

تحت المراقبة: مُبشرات بتدفق رطوبي لجنوب شبه الجزيرة العربية تدريجياً خلال شهر يوليو يؤدي إلى هطول الأمطار في أنحاء عِدّة

مكة وجدة | رياح نشطة مع هبات قوية أحياناً تتجاوز الـ 60 كم يومي الأحد والاثنين .. تفاصيل

مكة وجدة | رياح نشطة مع هبات قوية أحياناً تتجاوز الـ 60 كم يومي الأحد والاثنين .. تفاصيل

السعودية | اعلان التقويم الدراسي للعام المقبل باستمرار الفصول الثلاثة

السعودية | اعلان التقويم الدراسي للعام المقبل باستمرار الفصول الثلاثة

كيف كان أجدادنا يواجهون حر الصيف؟

كيف كان أجدادنا يواجهون حر الصيف؟