نبات زينة يتسبب بحالة تسمم لطفل أردني ويدخله المستشفى.. فما هو هذا النبات؟

2023-05-02 2023-05-02T14:52:04Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي

طقس العرب - بهدف التوعية بمخاطر بعض نباتات الزينة السامة، روى والد الطفل عون تفاصيل تعرض ولده لحادثة تسمم بعد تناوله أحد أجزاء نبتة زينة موجودة في المنزل، ما أدى إلى إدخال الطفل إلى قسم العناية الحثيثة في المستشفى، قبل أن يتماثل لاحقا للشفاء، فما هي هذه النبتة وما هي مخاطرها؟

  

 

نبتة "أذن الفيل"..ما هي وما مخاطرها؟

نبات القلقاس العملاق (Alocasia Macrorrhiza) ويسمى أحياناً قلقاس أذن الفيل، وهو من نباتات التنسيق الداخلي الجميلة والغريبة الشكل حيث بمتاز بأوراقه اللامعة العريضة والكبيرة الحجم التي تشبه أذني الفيل ومن هنا جاءت تسميتها، وهو من أشهر أنواع النباتات المنزلية.

 

وتتباين بعض نباتات الزينة السامة في شدة سميتها، فبعضها سام جدا وبعضها الآخر خفيف السمية، وبعضها يسبب الحساسية، وأغلب هذه السموم والمحسسات لا تفرز من النباتات إلا إذا تم العبث بها من قبل الأطفال كلمسها أو أكل أوراقها، أو تكسير سيقانها. 

 

وبالنسبة لنبتة أذن الفيل، تُعد العصارة التي تفرزها الساق والأوراق هي الأجزاء السامة في النبات، ويجب لبس قفازات عند التعامل معه أثناء البستنة ويعتبر سام بسبب وجود بلورات أكسالات الكالسيوم. 

 

وفي حال قام الطفل بمضغ الأوراق، تتسبب العصارة السامة بحرقان شديد في الفم والحلق وإفراز اللعاب وصعوبة في البلع أو الكلام، وربما يتوقف المتسمم عن الكلام لعدة أيام أو أسابيع وقد يسبب التسمم بها الاختناق والموت لأنها تحتوي على نسبة كبيرة من أكزلات الكالسيوم والجليكوزيدات السينوجينية.

 

وهناك أنواعا أخرى سامة من نباتات الزينة المختلفة المنتشرة في الأسواق، فعلى من يرغب في وضع مثل هذه النباتات السامة، أن يبعدها عن الأطفال والحيوانات المنزلية الأليفة أو استبدالها بنباتات غير سامة ومفيدة.

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
بالفيديو | هرباً من الحر.. إغلاق 5 شواطئ في الاسكندرية لاكتمال العدد

بالفيديو | هرباً من الحر.. إغلاق 5 شواطئ في الاسكندرية لاكتمال العدد

لم ينتهي الأمر بعد.. فيروس كورونا لا يزال يحصد أرواح 1700 شخص أسبوعياً في أنحاء العالم

لم ينتهي الأمر بعد.. فيروس كورونا لا يزال يحصد أرواح 1700 شخص أسبوعياً في أنحاء العالم

الأردن | مع اقتراب انتصاف شهر تموز/يوليو.. الموجات الحارة لازالت بعيدة عن المملكة ولا مؤشرات على ارتفاعات كبيرة على درجات الحرارة

الأردن | مع اقتراب انتصاف شهر تموز/يوليو.. الموجات الحارة لازالت بعيدة عن المملكة ولا مؤشرات على ارتفاعات كبيرة على درجات الحرارة

تحليل علمي | تعرف على القبة الحرارية والمنخفض الجوي الحراري وأثرهم برفع درجات الحرارة لمستويات قياسية في بعض الأحيان

تحليل علمي | تعرف على القبة الحرارية والمنخفض الجوي الحراري وأثرهم برفع درجات الحرارة لمستويات قياسية في بعض الأحيان