نحو 180 ألف يمني يعانون من التغيرات المناخية

2024-01-07 2024-01-07T06:15:54Z
طقس العرب
طقس العرب
فريق تحرير طقس العرب

طقس العرب - يُواجه ملايين اليمنيين تحديات خطيرة تتمثل في خطر النزوح الداخلي، وانعدام الأمن الغذائي وفقدان الحياة نتيجة لتأثيرات التغيرات المناخية، مثل موجات الجفاف والحر الشديد والفيضانات والاعاصير ولأمطار الغزيرة.

هذه التأثيرات أدت إلى تضرر آلاف الأشخاص خلال الأشهر الماضية مع استمرار التحذيرات بشأن ضرورة اتخاذ إجراءات حماية في المجتمعات الهشة.

 

نحو 180 ألف يمني يُعانون من التغيرات المناخية

يُذكر أن نحو 180 ألف شخص في اليمن تأثروا بشكل مباشر بتغيرات المناخ السريعة، التي شملت أمطارًا غزيرة وفيضانات وعواصف. هذا التأثير أثر على أكثر من 24 ألف أسرة في مناطق صعبة الوصول أو التي تستضيف نازحين. وفي ظل أزمة الجفاف الحالية، تؤثر هذه الظروف على إنتاج الغذاء وتوفير المياه النقية وخدمات الصرف الصحي لأكثر من 18 مليون يمني، وفقًا لتقديرات البنك الدولي.

 

تغير المناخ يلعب دورًا كبيرًا في التأثير على المجتمع اليمني

خبيرة البيئة والمناخ اليمنية، الدكتورة نبيلة القادري، أكدت أن تغير المناخ يلعب دورًا كبيرًا في التأثير على المجتمع اليمني، خاصةً في السواحل الشرقية مثل المهرة. وأشارت إلى حدوث نزوح للسكان من المناطق التي تضررت بسبب الفيضانات والأعاصير وموجات الحر القاسية، مما يؤكد تأثير تغير المناخ على استقرار المنطقة وزيادة الضغط على الموارد الطبيعية.

 

وتعاني العديد من المناطق في اليمن من تداعيات تغير المناخ، مثل ارتفاع درجات الحرارة، والجفاف الطويل، وتقلبات في سقوط الأمطار، مما يؤدي إلى تغير مواعيد الزراعة والحصاد المرتبطة بالمواسم المطرية والعواصف والأعاصير والسيول الجارفة. هذه الظروف تؤدي أيضًا إلى تدهور التربة الزراعية ونضوب وتلوث مصادر المياه، مما يضطر السكان إلى الهجرة الداخلية والنزوح بحثًا عن مياه نظيفة وخدمات أساسية.

 

توضح التقارير أن تضاريس اليمن تلعب دورًا هامًا في تأثير المناخ والمخزون المائي، حيث تحتوي المرتفعات على مخزون جوفي كبير يتميز بانحدار شديد يؤدي إلى جريان السيول في اتجاهات مختلفة. ومع ذلك، يُشير التقرير إلى استنزاف غير مستدام للمياه بسبب الاستخدام المنزلي غير الفعّال والري غير المنظم، مما يتسبب في نقص المخزون المائي. وتعيق الأوضاع الحالية، بما في ذلك الحرب، مشاريع تحلية مياه البحر التي كانت مخططًا لتوفير المياه في بعض المناطق.

 

يتوقع تقرير لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي تفاقم الوضع في اليمن خلال العقود الثلاثة المقبلة بسبب استمرار التغيرات المناخية القوية. ويحذر التقرير من مزيد من الخسائر البشرية والمادية وتفاقم الأزمات الإنسانية والغذائية. ويشدد على أهمية الاستعداد لتحديات التغيرات المناخية المستمرة، مع التنبيه إلى أن الأوضاع الصعبة في اليمن قد تتسبب في زيادة الضغوط على البنية التحتية والخدمات الأساسية.

 

إقرأ أيضًا: 

دولة اوروبية تُسجل أبرد ليلة في يناير منذ 25 عام!


 

المصدر: aletihad

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
هزة أرضية بقوة 6.2 درجة ريختر تضرب بحر العرب وقرب سواحل عُمان واليمن

هزة أرضية بقوة 6.2 درجة ريختر تضرب بحر العرب وقرب سواحل عُمان واليمن

بيان فلكي حول ظروف رؤية هلال شهر رمضان المُبارك 2024/1445

بيان فلكي حول ظروف رؤية هلال شهر رمضان المُبارك 2024/1445

العراق | تعرف على حالة الطقس المتوقعة ليوم غد السبت

العراق | تعرف على حالة الطقس المتوقعة ليوم غد السبت

مصر | انخفاض واضح على درجات الحرارة يوم غد السبت

مصر | انخفاض واضح على درجات الحرارة يوم غد السبت