إبحث في المقالات

نستذكر العاصفة "جنى" وتراكُم الثلوج لأول مرة في مدينة الزرقاء بعد غياب دام 23 عاما

طقس العرب GO 2022-02-19 2022-02-19T05:48:20Z
رنا السيلاوي
رنا السيلاوي
محرر أخبار - قسم التواصل الاجتماعي

طقس العرب - عاشت الأردن وسائر مناطق بلاد الشام خلال الفترة ما بين 19 - 21 فبراير/شباط من العام 2015 تحت تأثيرات عاصفة "جنى" الثلجية، والتي جلبت الثلوج على أجزاء واسعة من المنطقة.

 

 

أبرز ما حدث خلال العاصفة من الناحية الجوية، كان تساقُط الثلوج على ارتفاع 100 متر فقط في شمال المملكة، وتراكُم الثلوج بشكل واضح في مدينة الزرقاء لأول مرة منذ العام 1992، وتراكم الثلوج في أجزاء واسعة من المملكة بما في ذلك العاصمة عمّان، إضافة إلى تراكُم الثلوج بشكل هائل تجاوز الـ100 سنتيمتر بمراحل في مرتفعات الطفيلة.

 

 

كيف بدأت العاصفة الثلجية "جنى" يوم الخميس 19/2/2015

سبب العاصفة الثلجية "جنى" كان اندفاع كتلة هوائية قطبية عبر الأراضي السيبيرية وصلت إلى الأراضي التركية، ثم استمرت بالحركة تجاه الجنوب ووصلت إلى الحوض الشرقي من البحر الأبيض المتوسط، وعملت على تشكل منخفض جوي قوي وعنيف بدأ تأثيره على المملكة مع ساعات مساء الأربعاء 18-2-2015.

ثم بدأت الهطولات الثلجية يوم الخميس، وازداد تساقط الثلوج مساء الخميس وليلة الجمعة وكان مصحوباً بالرعد، شملت الثلوج أجزاء واسعة من المملكة باستثناء منطقة الأغوار والبحر الميت وخليج العقبة، ثم تحركت هذه الجبهة باتجاه العراق وشمال السعودية، لكن تشكلت جبهة هوائية جديدة اندفعت إلى المملكة مساء يوم الجمعة، جعلت المملكة تحت تأثير موجة قوية من الثلوج.

 

أخبار ذات صلة

وباء الضحك.. ظهر واختفى بشكل غامض و لا يزال لغزا حير العلماء

وباء الضحك.. ظهر واختفى بشكل غامض و لا يزال لغزا حير العلماء

"جوجل" يشارك الأردنيين الاحتفال بعيد الاستقلال الـ76

"جوجل" يشارك الأردنيين الاحتفال بعيد الاستقلال الـ76

مركز طقس العرب ينشر دراسة تُبين أسباب تكرار العواصف التُرابية مؤخراً في شبه الجزيرة العربية ومدى إرتباط ذلك بالتغيُرات المناخية

مركز طقس العرب ينشر دراسة تُبين أسباب تكرار العواصف التُرابية مؤخراً في شبه الجزيرة العربية ومدى إرتباط ذلك بالتغيُرات المناخية

قرار بإعفاء القادمين إلى الأردن من شهادة التأمين الصحي ضد كورونا.. والداخلين إلى المستشفيات من فحص PCR

قرار بإعفاء القادمين إلى الأردن من شهادة التأمين الصحي ضد كورونا.. والداخلين إلى المستشفيات من فحص PCR