هل أفضل وقت لتناول الإفطار في التاسعة صباحا والعشاء في السابعة مساء؟

2023-11-24 2023-11-24T18:14:00Z
ندى ماهر عبدربه
ندى ماهر عبدربه
صانع مُحتوى

طقس العرب  -في عالم الغذاء والتغذية، يتزايد الاهتمام بتوقيت تناول الطعام وتأثيره في صحتنا العامة، ويُنصح الخبراء أحياناً بتناول الإفطار في التاسعة صباحًا والعشاء في السابعة مساءً، ورغم أن هذه التوجيهات قد تبدو بسيطة، إلا أن لها تأثيرات كبيرة على نمط حياتنا، وعلى وظائف أجهزتنا الحيوية، وفي هذا المقال، سنستكشف الأسباب وراء هذه التوجيهات الزمنية لتناول الطعام، وكيف يمكن أن تسهم في تحسين الصحة العامة وزيادة الطاقة؟ وكيف يمكن لتلك الخطوات البسيطة أن تعزز العافية العامة، وتحقق تأثيرات إيجابية على الجسم والعقل؟

 

لماذا يُنصح بتناول الإفطار في التاسعة صباحا والعشاء في السابعة مساء؟

أظهرت دراسة علمية أجريت في المملكة المتحدة أن تقييد تناول كافة وجبات الطعام خلال 10 ساعات فقط من اليوم، مع الامتناع من تناول الطعام خلال باقي الساعات، يسهم في تحسين المزاج العام وزيادة طاقة الجسم، وأفاد الفريق البحثي من كلية لندن الملكية أن تحديد فترة زمنية معينة لتناول الطعام، تبلغ 10 ساعات يوميًا، يمكن أن يتيح للأفراد تناول وجبة الإفطار عند الساعة 9 صباحًا، والانتهاء من تناول الطعام بحلول الساعة 7 مساءً.

ويُعتبر الصيام المتقطع عمومًا من النظم الغذائية المستخدمة لتحقيق فوائد صحية، وخاصةً فيما يتعلق بفقدان الوزن.

 

 

 

الصيام المتقطع

يُمارس العديد من الأشخاص "الصيام المتقطع"، الذي يعني التوقف عن تناول الطعام والسوائل لساعات معينة والاكتفاء بالماء والمشروبات التي لا تحتوي على سعرات حرارية خلال فترات الصيام، ويشمل هذا الأسلوب أيضًا تناول بعض الزيوت والدهون النافعة مثل زيت الزيتون وزيت الحبة السوداء وزيت MCT، بالإضافة إلى الزبدة الحيوانية أو السمن الحيواني.

وعلى الرغم من أن العديد يجربون هذا الأسلوب الغذائي بطموح الوصول إلى فوائد مثل فقدان الوزن وتقليل محيط الخصر، يواجه البعض تحديات تجعلهم يتراجعون عن هذا النهج وبعضهم يفتقد النتائج المرجوة من حيث فقدان الوزن، مما يدفعهم إلى العودة إلى نمط غذائي سابق يعتمد على تناول الكربوهيدرات بكميات كبيرة أو تناول عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم.

 

فوائد الصيام المتقطع

ويظهر أن "الصيام المتقطع" يحمل فوائد عديدة تتجاوز مجرد فقدان الوزن، بما في ذلك تنظيم أداء الهرمونات، وتحسين حساسية الإنسولين، وتعزيز عملية الالتهام الذاتي، وتعزيز الجهاز المناعي، وتخفيف منسوب هرمون التوتر، ويتعين على الأفراد أن يعتبروا فقدان الوزن إحدى النتائج الممكنة، بينما تسعى التغذية الصحية وممارسة الرياضة لتحقيق تحسين في الصحة العامة والعافية.

 

 

تحسين المزاج العام والصيام المتقطع

أجريت دراسة في كلية لندن الملكية، والتي تعدّ أكبر دراسة في العالم  حول فوائد الصيام المتقطع، حيث استندت إلى أدلة قاطعة تشير إلى أن هذا الأسلوب الغذائي يمكن أن يحسن الصحة العامة، ووصفت رئيسة فريق الباحثين، الدكتورة سارة بيري، الدراسة بأنها:

"تحققت دون الخضوع لقيود التجارب الطبية العلمية"

 

مؤكدة أن:

"تناول الطعام خلال 10 ساعات يمكن أن يحقق تحسينًا في المزاج العام، ويعزز الطاقة، ويقلل من الشعور بالجوع".

 

حيث تضمنت التجربة مشاركة أكثر من 37 ألف شخص، حيث وُجِّهُوا لتناول الطعام فترة زمنية معينة يوميًا، وأظهروا نتائج إيجابية تعزز فهمنا حول الأثر الإيجابي لنمط حياة غذائي محدد على الصحة النفسية والعامة.

 

 

اعرف أيضا:

صيف أم شتاء لخسارة الوزن؟

دراسة جديدة هل تصحو من النوم فوراً بعد قرع جرس المنبه؟.. اليك المفاجأة

 


المصادر:

aljazeera

alarabiya

شاهد أيضاً
أخبار ذات صلة
مبابي يتنازل عن رقم مهم .. وتفاصيل عقده الجديد مع ريال مدريد

مبابي يتنازل عن رقم مهم .. وتفاصيل عقده الجديد مع ريال مدريد

وفاة أسطورة ألمانيا الذي أبكى مارادونا والأرجنتين أندرياس بريمه

وفاة أسطورة ألمانيا الذي أبكى مارادونا والأرجنتين أندرياس بريمه

نصائح هامة لتهيئة جسمك للصيام في شهر رمضان

نصائح هامة لتهيئة جسمك للصيام في شهر رمضان

قمة العُلا لمستقبل الثقافة تبحث في السعودية تعزيز التغيير الإيجابي

قمة العُلا لمستقبل الثقافة تبحث في السعودية تعزيز التغيير الإيجابي