أخفاء الاعلان
2019-02-21T13:29:14Z

أبورتيونيتي روفر… 15 عاماً على سطح المريخ!

ما هي مركبة أبورتيونيتي الفضائية أو مسبار أبورتيونيتي (Opportunity Rover)؟

 

كانت المركبة الروبوتية أبورتيونيتي روفر والمعروفة أيضاً باسم Mars Exploration Rover-B / MER-B وتحمل اللقب أوبي - Oppy،نشطة على سطح المريخ في الفترة من 2004 إلى 2018. بدأت في 7 يوليو/ تموز 2003 ، كجزء من برنامج استكشاف المريخ التابع لوكالة ناسا، وهبطت في ميريدياني بلانوم في 25 يناير / كانون الثاني 2004 ، وذلك بعد ثلاثة أسابيع من ملامسة توأمها سبيريت روفر - Spirit أو (MER-A) سطح الجانب الآخر من الكوكب.

 

كان من المخطط للمسبارين الفضائيين أن تمتد فترة نشاطهما على سطح المريخ لمدة 90 سول (أي 90 يوماً مريخياً (أكثر بقليل من 90 يوماً أرضياً))، إلا أن المسبار سبيريت تمكن من الاستمرار لسنوات حتى علق في عام 2009 وتوقف عن الاتصال في عام 2010.

 

في حين أن المسبار أبورتيونيتي استطاع تجاوز خطة التشغيل الخاصة به بمقدار 14 عاماً و46 يوماً أرضياً بعد أن تمكن من الاستمرار بنشاطه على سطح الكوكب الأحمر لمدة 5111 سول، حتى فقد الاتصال بوكالة ناسا بحلول 10 يونيو / حزيران 2018.

 

خلال حياته الطويلة والمنتجة، عبر المسبار الفضائي أبورتيونيتي أكثر من 28 ميلاً من المناظر الطبيعية في المريخ، ما أنتج أكثر من 217,000 صورة بما فيهم 15 صورة بانورامية ملونة (360 درجة). وأثبت الحقيقة العلمية القائلة بأن كوكب المريخ كان في يوم من الأيام كوكباً مائياً مثل الأرض، زاخراً بالأنهار والبحار والمحيطات.

 

وفي 13 فبراير / شباط 2019، قال جون كالاس مدير مشروع (MER) في مختبرات ناسا خلال إعلان وفاة أبورتيونيتي روفر: "عندما أفكر في أبورتيونيتي، سأذكر ذلك المكان على سطح المريخ حيث تجاوزت مركبتنا توقعات الجميع!".

 

وأضاف لاحقاً: "ولكن أكثر ما سأقدره هو التأثير الذي تركته أبورتيونيتي روفر على كوكب الأرض."

 

من إنجازات مركبة أبورتيونيتي الفضائية الأخرى:

  1. القيادة لمسافة 220 متراً في يوم واحد (20 مارس / آذار 2005) وهو رقم قياسي على سطح كوكب المريخ.
  2. كشف أسطح 52 صخرة لإظهار أسطحها المعدنية وتحليلها.
  3. العثور على الهيماتايت (hematite)، وهو دليل على وجود الماء على سطح المريخ.

مشاركة من حلا مصباح طه

تطبيق طقس العرب
play storeapp store