إخفاء الإعلان

أجواء عيد الفطر في تركيا

2018/06/16

طقس العرب-  مع حلول عيد الأضحى المبارك في تركيا، يبدأ الأتراك بالاحتفال به على طريقتهم الخاصة، إذ تتواصل طقوسهم الاحتفالية بالعيد لمدة ثلاثة أيام.

 

فتقوم المرأة التركية بتنظيف وترتيب بيتها، ابتداء من الأيام الأخيرة في رمضان، إذ لا يمكن للأتراك أن يستقبلوا عيد الفطر دون أن تكون بيوتهم نظيفة بشكل جيد؛ استعدادا للزيارات العائلية خلال أيام العيد.

 

وتمتاز أجواء العيد في تركيا بأن البيوت التركية تمتلئ بعلب الحلوى والشوكولاتة التي ستقدم للضيوف خلاله؛ حيث تشتري كميات كبيرة من الحلوى التركية المتميزة تكفي ضيوف عيد الفطر المبارك من محال بيع الحلوى.

 

وكباقي الشعوب الإسلامية، تعتبر الزيارات العائلية في أول أيام العيد جزءا أساسيا من أجواء العيد في تركيا المتوارثة من جيل الى جيل.

 

 وتأتي الأولوية في الزيارات في أول يوم لعيد الفطر في تركيا زيارة الأقارب الأكبر سنا، ومن ثم تأتي زيارة باقي الأقارب والأصدقاء والجيران. وتصل مدة الزيارة العائلية الواحدة في تركيا خمسين دقيقة فقط، تقدم خلالها الحلوى والشوكولاتة والمشروبات الباردة، بالإضافة إلى الشاي والقهوة التركية التي تعد من أهم ما يميز عيد الفطر في تركيا.

 

أما الأطفال في العيد في تركيا فإنهم ينتظرون فرحة العيد أكثر من أي مناسبة أخرى، إذ يحصلون على الملابس الجديدة، والكثير من الحلوى والشوكولاتة المجانية أيضا، من الأهل والأقارب، ومن أي شخص يمرون به في الشارع خلال العيد، ويقوم الأطفال بتقبيل يد الوالدين والأجداد عندما يحصل على الحلوى منهم كأحد أهم التقاليد الراسخة؛ احتراما لهم وتعبيرا عن الشكر والامتنان.

 

ويذهب الأطفال في العيد برفقة أصدقائهم لمشاهدة الألعاب التركية المعروفة، مثل: هاكيفات، والكاراجوز،  وذلك مجانا دون أي مقابل مادي، ويقوم الأتراك في عطلة عيد الفطر بالذهاب إلى المنتجعات التركية المعروفة مثل: أوزنجول، آيدر، شاطئ لارا، منتجع الجار، منتجع نيرمال، شلالات ديودن، وتلة العرائس، والتي تتميز بجمالها الأخاذ، والتي تزدحم بالسائحين العرب والأجانب في هذا الوقت.