إخفاء الإعلان

أفضل 10 أماكن سياحية في فيلنيوس ، ليتوانيا

2019/05/05

طقس العرب –  فيلينيوس عاصمة ليتوانيا النائمة عند ملتقى نهري فلينيا ونيريس، وكلمة فيلنيوس هي الاسم المذكر لاسم نهر فيلنيا، لقد كانت المنطقة مأهولة بالسكان منذ العصر الحجري الحديث، ولكنها أصبحت عاصمة عام 1323 عندما نقلها الدوق الأكبر غيديمين من تراكاي.

 

اليوم هناك العديد من الأماكن التي تدل على عراقة هذه المدينة تاريخيا، أماكن أضحت معالم سياحية مميزة وتجذب السياح من كل مكان، وهذه أفضل الأماكن السياحية في فيلنيوس عاصمة لتوانيا الرائعة بين دول البلطيق.

 

أفضل الأماكن السياحية في فيلنيوس، ليتوانيا

  •  قصر الدوقات الكبرى في ليتوانيا داخل حدود الحصن السفلي، والذي طالما كان المركز السياسي والدبلوماسي والثقافي للدولة خلال القرنين 15 و 17.

 

  • برج غيديمين في قلعة فيلنيوس العليا، متحف تم افتتاحه في عام 1960، يحتوي على نماذج لقلاع فيلنيوس بين القرنين 15 و18، كما أن قمة البرج هي أفضل مكان للاستمتاع بإطلالة بانورامية رائعة في فيلنيوس.

  •  كاثيدرائية الباسيليكا، وتسمى بكاتدرائية سان ستانيسلاف وسان فلاديسلاف، وهي موقع الاحتفالات المسيحية والوطنية الرئيسية في البلاد.

 

  •  أوزوبيس، مدينة بوهيمية قديمة مصنفة ضمن التراث العالمي، وتعتبر الحلقة المثيرة في ليتوانيا، إنها جمهورية معلنة ذاتيا لها نشيدها الخاص ورايتها ودستورها ورئيسها وأسقف وكنيستان ومقبرة وسبعة جسور، هل الجمهورية حقيقة أم هزلية؟ عليك أن تسافر وتتأكد.

  •  حصن وأسوار مدينة فيلنيوس، وهي جزء من الجدار الدفاعي الذي يطلق عليه "باربيكان"، إنه حصن على طراز عصر النهضة يتميز ببنائه الأصلي الذي يعود للقرن السابع عشر.

 

  • برج التلفزيون، وهو أطول مبنى في ليتوانيا بحيث يبلغ ارتفاعه 326.5 مترًا، ويمكن للزائرين الصعود إلى منصة مراقبة دوارة توفر مناظر خلابة عبر المدينة بأكملها.

  •  متحف الاحتلال وثوار الحرية (متحف KGB وينقسم إلى قسمين، أحدهما يوثق مقاومة الثوار الليتوانيين ضد المحتلين السوفييت، والآخر هو زنزانات السجن وغرف الإعدام والتعذيب في الطابق السفلي. ويمكن القول إن متحف ضحايا الإبادة الجماعية هو أحلك ما ستراه في فيلنيوس.

 

  • معرض ومتحف الكهرمان، تأسس في عام 1988 ليخبر الزوار قصة العنبر الأشهب في معروضات من مختلف الأحجام والأشكال والألوان.

  •  جادة جيدميناس، وهو من الشوارع الحديثة ويضم حاليًا مباني السلطات الحكومية المركزية والمؤسسات العامة وشركات التجارة، ويربط وسط المدينة التاريخي وساحة الكاتدرائية وقصر سايماس.

 

  • شارع بيليس، أقدم وأعرق الشوارع في مدينة فيلنيوس القديمة، ولأنه كان الطريق الرئيسي للقلعة فقد مر الملوك والمبعوثون من بلدان أخرى هذا الشارع في طريقهم، كما بنى النبلاء والمواطنين الأثرياء منازلهم هنا، واحتلت جامعة فيلنيوس ربع المدينة بالكامل بجانبه.