إخفاء الإعلان

أمريكا قصفت إحدى مُدنها بقنابل نووية عن طريق الخطأ عام 1963م !

2014/02/13

موقع ArabiaWeather.com- سنان خلف – لم تتخيل الولايات المُتحدة الأمريكية للحظة من اللحظات بأن ينقلب السحر على الساحر، وأن تتحول القنابل النووية المُجهزة لضرب الأعداء إلى خطر داهم كاد أن يوقع البلاد في كارثة لاتُحمدُ عقباها.

 

فقد كشفت وثيقة سرية تعود بتاريخها إلى العام 1969م عن أن طائرة تابعة لسلاح الجو الأمريكي قد ألقت عن طريق الخطأ قنبلتين هيدروجينيتين على مدينة غولدزبورو الأمريكية في ولاية كارولاينا الشمالية، وذلك بعد أن تعرضت طائرة "بي 52" التابعة لسلاح الجو الأمريكي لدوار لولبي أجبرها على إلقاء ما كانت تحملة من قنابل مُدمرة.

 

يُذكر أن هذا النوع من القنابل تحمل قوة تدميرية أكبر بـ 260 مرة من القنبلة النووية التي أُلقيت على مدينة هيروشيما اليابانية في الحرب العالمية الثانية.

 

وأكدت الوثيقة التي نشرتها صحيفة الجارديان أن القنبلة الأولى التي أُلقيت على المدينة سقطت بهدوء على إحدى الأشجار دون أن يتم تفعيل مُفتاح التشغيل التلقائي الخاص بها.

 

أما القنبلة الثانية فقد بدأت العمل فعلياَ أثناء وجودها في الهواء إلا أن تعطل إحدى المفاتيح الصغيرة الداخلية حال دون تفجيرها واقحام الولايات المُتحدة الامريكية في كارثة لرُبما أودت بحياة الملايين، و لن تقتصر آثارها على المدينة، بل ستمتد لتطال واشنطن ونيويورك وفيلادلفيا وعلى مدى زمني طويل.

سمات : الطبيعة