إخفاء الإعلان
2019-07-30T12:14:07Z

احتياطات هامة لمرضى السكري في الحج

طقس العرب- يُعاني مرضى السكري أثناء موسم الحج من تحديات عدة ناجمة عن تغيير الروتين أثناء سفرهم لأداء مناسك الحج، حيث يتغير الطقس والنظام والعادات الغذائية، وبالتالي ستتأثر  الحالة الطبية لمريض السكري والتي تعتمد على روتين مستقر.

 

تشمل الرعاية الصحية لمريض السكري على ثلاث مراحل يضمن من خلالها المريض رحلة حج آمنة وهي: رعاية ما قبل الحج وأثناء الحج وما بعده.

 

وتتضمن رعاية ما قبل الحج زيارة الطبيب لمناقشة إمكانية قيام مريض السكري بأداء فريضة الحج، وكذلك حول متابعة أخذ الدواء خلال فترة الحج والجرعات الموصى بها.

 

كيف تقي نفسك من ضربات الشمس يوم عرفة؟

 

استعدادات ما قبل الحج:

  • ينبغي على مريض السكري أن يحمل معه للحج تقرير طبي مفصل عن الحالة الصحية له،  تشمل المشاكل الصحية، إضافة للأدوية الموصوفة.
  • تجهيز حقيبة طبية منفصة عن حقيبة الملابس لتسهيل حملها وضمان وجودها في كل مكان يكون فيه المريض.
  • وضع سوار حول المعصم أو حمل بطاقة تعريفية تفيد بأن الشخص مصاب بالسكري ونوع العلاج إضافة لأرقام الهواتف التي يمكن الاتصال بها عند الضرورة ويفضل أن تكون معلومات البطاقة باللغتين العربية والإنجليزية، ليتسنى تقديم المساعدة اللازمة له عند الحاجة.
  • أخذ جهاز قياس السكر،  ليتنسى فحص معدل السكر يوميًا بشكل منتظم وخاصة عند الشعور باختلال مستواه.
  • اصطحاب رفيق ملمّ بحالة المريض، والحرص على إبلاغه بمكان الإقامة
  • الحرص على إبلاغ طبيب الحملة بأنك مصاب بمرض السكري.

 

 

محتويات حقيبة السفر

إلى جانب حمل كمية كافية من الأدوية والأنسولين في حافظة مبردة، ينبغي أن تحتوي الحقيبة على: 

  1.  إبرة إسعاف انخفاض السكر (الجلوكاجون)، لاستعمالها، في حال عدم القدرة على تناول الطعام أو فقدان الوعي
  2. جهاز قياس السكر وملحقاته.
  3. بعض الحلوى أو قوالب السكر التي قد يحتاج لها مريض السكري عند الشعور بانخفاض السكر في الدم.
  4.  بعض المطهرات البسيطة والقطن ولاصق للجروح وكمامة طبية.
  5. كريم مرطب للجلد والبشرة.  
  6.  أدوات العناية الشخصية.
  7. دفتر وقلم لكتابة أي ملاحظات أو تغييرات لمراجعة الطبيب بعد العودة.

 

لمرضى القلب في الحج... نصائح هامة للحفاظ على سلامتكم

 

نصائح هامة أثناء الحج

  • مراقبة مستوى السكر في الدم لاكتشاف أي انخفاض ومعالجته فورًا.
  • عدم مخالطة المصابين بنزلات البرد والأمراض التنفسية تجنبًا لالتقاط العدوى.
  • الإكثار من تناول السوائل والمياه عند تأدية المناسك، كالسعي بين الصفا والمروة، ورمي الجمرات.
  • ارتداء ملابس قطنية مريحة واحذية واسعة.
  • فحص القدمين باستمرار، والابتعاد عن المشي حافيًا أو على أسطح ساخنة حتى لا يُصاب المريض بجروح.
  • اختيار الغذاء المناسب قدر الإماكن، ويُفضل أن يكون غنيًا بالألياف والسوائل وأن تتوزع الوجبات الرئيسية والخفيفة بشكل ملائم لحالة المريض.
  • التخلص من الإبر المستعملة بطريقة آمنة.
  • التوقف المؤقت عن أداء المناسك في حالة الاحساس بأعراض انخفاض السكر، ريثما تتم معالجة الحالة.
  • التأكد من مصدر الاطعمة المعدة وتاريخ صلاحية المعلبات، وغسل الخضراوات والفواكه جيدًا قبل تناولها.
  • تجنب التعرض الطويل لأشعة الشمس المباشرة، كما يُنصح بأداء المناسك في أوقات اعتدال الجو وعدم الزحام
  • أخذ قسط من الراحة بين الحين والآخر.

 

رعاية ما بعد الحج

 تتضمن الرعاية لما بعد الحج مراجعة الطبيب المتابع لإعادة ترتيب جرعات الأنسولين والأدوية، ومناقشة أي تغيرات أو مضاعفات أثناء الحج لاتخاذ الاجراءات المناسبة. إضافة على عدم إهمال أي مشكلة صحية مثل: ارتفاع درجة الحرارة او الانفلونزا أو الإحساس بأي مضاعفات أخرى.

 

كتابة: ولاء المناصير 

 

 

تطبيق طقس العرب
play storeapp store