اضطرابات بحر العرب .. مراقبة تشكل حالة استوائية نهاية الاسبوع

ناصر حداد
ناصر حداد
متنبئ جوي - قسم تطوير النماذج العددية
2018/10/01 م ، 1440/01/21هـ
اضطرابات بحر العرب .. مراقبة تشكل حالة استوائية نهاية الاسبوع
اضطرابات بحر العرب .. مراقبة تشكل حالة استوائية نهاية الاسبوع

طقس العرب – م. ناصر حداد – يتم مراقبة تشكل حالة جوية استوائية شرق المحيط الهندي نهاية الاسبوع أي بين 6 و7 أكتوبر / تشرين أول، على أن يتحرك شمالا ويقترب من بحر العرب بعد 5-7 أيام من فترة تشكل الحالة الجوية.

 

وتشير متوسط التوقعات الاحتمالية ذات المدى المتوسط، الى تشكل نواة الحالة الاستوائية بين 6 و7 أكتوبر، شرق المحيط الهندي وتحديداً بين خطي عرض 9 و11 شمالاً وبين خطي طول 69 و72 شرقاً، لتتحرك الحالة نحو الشمال والشمال الغربي، بالتزامن مع تعمق قيم الضغط الجوي السطحي وازدياد في حركة الرياح لتصل الحالة الجوية لدرجة المنحفض الجوي الاستوائي خلال الاسبوع القادم.

 

ويعتبر توقع مسار وشدة الحالات الجوية الاستوائية أمراً معقداً جداً على النماذج الجوية العددية، لكثرة المتغيرات علاوة على عدم تشكل الحالة أصلاً وقت اصدار هذا التقرير.

 

وهذا يعني، صعوبة وعدم جدوى توقع مسار الحالة الاستوائية من الآن، اذ أن هامش الخطاً يعتبر كبيراً جداً (تتوزع الاحتمالات من الهند شرقاً وصولاً الى اليمن غرباً)، الا أن متوسط الاحتمالات تشير الى تحرك الحالة الاستوائية نحو النصف الشرقي من بحر العرب لاسيما مع نهاية الاسبوع القادم.

 

وتشير الخريطة المرفقة التالية احتمالات ومناطق تأثير النشاط الاستوائي المرتقب،

 

 

وتنشط عادة الحالات الاستوائية خلال هذه الفترة من السنة، بسبب ضعف رياح المونسون، حيث يتوقف نمو العواصف والاعصاير على شدة رياح المونسون (رياح القص).

 

وتلعب درجات حرارة سطح المياه دورا هاماً وفعالاً في ازدياد قوة الحالات الاستوائية وتطورها، اذ أن المياه الدافئة هي الوقود لتشكل السحب الرعدية وتجمعها في نظام جوي استوائي واحد.

 

وهناك خطأ شائع ومتداول كثيراً، حول استعمال كلمة (مداري) مع العواصف والاعاصير، اذ تدل وترتبط هذه الكلمة (مداري) على مدار السرطان حيث يقع على خط عرض 26' 23° درجة شمالاً، والأصح أن نستخدم هذا التعبير (استوائي) مثل منخفض جوي استوائي أو عاصفة استوائية، نسبة لخط الاستواء أي انه يتشكل بالقرب من خط الاستواء وليس في مدار السرطان.

اذا اردت المساهمة في إثراء محتوى "طقس العرب" قم الآن بكتابة المقالات والاخبار وأرسلها إلينا لنقوم بنشرها وكن جزءاً من مجتمع طقس العرب
شاهد أيضاً