أخفاء الاعلان
2019-10-28T14:45:51Z

اكتئاب الشتاء أعراض متسلسلة تتأثر بالتغيرات المناخية

طقس العرب- موقع الطبي -يعتبر اعتلال المزاج الموسمي أو اكتئاب الشتاء أو الاضطراب العاطفي الفصلي (بالأنجليزية: Seasonal Affective Disorder - SAD) هو أحد أنواع الاضطراب الوجداني والاكتئاب المرتبط بالتغيرات المناخية، وهو أكثر شيوعاً خلال أشهر الخريف والشتاء، لذلك يطلق عليه اكتئاب الشتاء، لكنه قد يحدث بنسبة أقل خلال أشهر الصيف. يصيب اكتئاب الشتاء النساء أكثر من الرجال. لتشخيص المرض يجب أن يحدث على مدار ثلاثة مواسم متتالية على الأقل.

 

اكتئاب الشتاء أكثر شيوعًا بين الأشخاص في سن المراهقة أو خلال الفترات العمرية بين الخامسة والعشرين والخامسة والثلاثين، وتصاب به النساء أكثر من الرجال مثلما الحال مع الأنواع الأخرى من الاكتئاب. كما أن التاريخ العائلي والإصابة بالاكتئاب والحياة في مناطق جغرافية تتسم بطول فترات الشتاء تزيد فرص الإصابة بالمرض.

 

لماذا يحدث اكتئاب الشتاء؟

يرجع الباحثون حدوث أعراض اكتئاب الشتاء إلى التغيرات البيولوجية في الجسم المصاحبة للتغيرات المناخية التي تؤدي إلى:

 

  • اختلال الساعة البيولوجية (بالأنجليزية: Biological Clock) نتيجة قلة التعرض لضوء الشمس وتغيرات حرارة الجسم.
  • اختلال إفراز الناقل العصبي سيروتونين (بالأنجليزية: Serotonin) في المخ، الذي يطلق عليه العلماء (جواز السفر إلى الصفاء والهدوء) لدوره المهم في الحفاظ على اعتدال الحالة المزاجية.
  • اختلال إفراز هرمون ميلاتونين (بالأنجليزية: Melatonin) الذي تفرزه الغدة الصنوبرية بالمخ ويلعب دوراً مهمّا في انتظام الساعة البيولوجية ودورات النوم واستقرار الحالة المزاجية.
  • اختلال التوازن الغذائي نتيجة الاعتماد على نظام غذائي غني بالسكريات البسيطة والدهون المشبعة، بالإضافة إلى الإكثار من تناول الكحوليات، خصوصاً في فصل الشتاء.

 

أعراض الاكتئاب الموسمي

أعراض اكتئاب الشتاء عادة ما تبدأ متسلسلة وتزداد تدريجيًا، وهي شبيهة بأعراض الاكتئاب التقليدية وتختلف حسب الفصول الجغرافية.

 

أعراض اكتئاب الشتاء

تتضمن أعراض اكتئاب الشتاء كلاُ مما يلي:

 

  • تغيرات الشهية، خصوصاً الشراهة والاندفاع لتناول السكريات والدهون.
  • زيادة في الوزن.
  • النوم لفترات طويلة، خصوصاً أثناء النهار.
  • الشعور بالخمول وفقدان الطاقة وبطء الحركة.
  • عدم التركيز، خصوصاً خلال فترات بعد الظهيرة.
  • العزلة الاجتماعية والانطواء وعدم المشاركة في الأنشطة المختلفة.
  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • الشعور بأوجاع متفرقة بالجسم.
  • اضطراب الدورة الشهرية (لدى السيدات).

 

أعراض اكتئاب الصيف

تتضمن أعراض اكتئاب الصيف كلاً مما يلي:

  • ضعف الشهية أو فقدانها.
  • فقدان الوزن.
  • الأرق.
  • الشعور الدائم بالتوتر والعصبية.
  • زيادة الرغبة الجنسية.

 

هناك اضطراب معاكس لاعتلال المزاج الموسمي، إذ قد يعاني المصابون بالاضطراب ثنائي القطبية ( بالأنجليزية: Bipolar disorder) خلال أشهر الربيع والصيف من أعراض الهوس الاكتئابي، تتمثل في المزاج الحاد بصفة دائمة مع فرط النشاط والإثارة والهياج والاندفاع العاطفي، بالإضافة إلى سرعة تلاحق الأفكار والكلام، وهو ما يطلق عليه الاضطراب المعاكس لاعتلال المزاج الموسمي ( بالأنجليزية: Reverse seasonal Affective Disorder).

 

بدون رجيم.. أعشاب منزلية تخلصك من وزنك الزائد في الخريف والشتاء

 

علاج اكتئاب الشتاء

يعتمد النظام العلاجي لاعتلال المزاج الموسمي على عدة نواحٍ مثل العلاج بالضوء، والعقاقير المضادة للاكتئاب، والعلاج النفسي، واتباع نظام غذائي محدد، بالإضافة إلى تدابير تتعلق بالسلوكيات الحياتية وتناول بعض المكملات واللجوء إلى بعض معالجات الطب المكمل مثل الوخز بالإبر، وجلسات المساج، واليوغا، والتخيل الموجه، وتمارين الاسترخاء.

 

العلاج بالضوء

يعتمد العلاج بالضوء (بالأنجليزية: Light therapy) على استخدام الضوء الأبيض الساطع المماثل لأشعة الشمس، والمنبعث من مصدر ضوئي خاص تصل شدته إلى نحو 10 آلاف لكس Lux، (اللكس يساوي ضوء شمعة واحدة، ويتراوح متوسط ضوء المنازل بين 50 إلى 500 لكس)، لإتمام العلاج الضوئي بصورة صحيحة ينصح المريض بالوقوف على بعد عدة أقدام (القدم = 30 سم تقريبا) من مصدر الضوء لنحو 30 دقيقة يومياً، خصوصاً في الصباح الباكر، ويجب أن تكون عينا المريض مفتوحتين بشرط عدم النظر مباشرة إلى المصدر الضوئي.

من المفترض مع الاستخدام الصحيح للعلاج الضوئي تحسن الأعراض خلال 3- 4 أسابيع، لعل أهم الآثار الجانبية للعلاج الضوئي إجهاد العين والصداع. ويجب توخي الحذر في حالة تناول المريض لعقاقير تزيد حساسية الجسم إلى الضوء مثل بعض أنواع المضادات الحيوية والعقاقير المعالجة لمرض الصدفية، كما يجب توخي الحذر أثناء استخدام العلاج الضوئي في معالجة حالات الاكتئاب ثنائي القطبية.

 

مضادات الاكتئاب 

يمكن استخدام العقاقير المضادة للاكتئاب (بالأنجليزية: Antidepressants)  تحت الإشراف الطبي، وأشهر العقاقير المستخدمة في معالجة الاكتئاب الموسمي Fluoxetine، Prozac venlafaxine (effexor)، Sertraline (Zoloft) ،Paroxetine Paxil.

 

النظام الغذائي

على الصعيد الغذائي قد تلعب بعض الأغذية دوراً مهماً ويشمل النظام الغذائي ما يلي:

  • تعويض مادة السيروتونين، لذلك ينصح بالإكثار من تناول الأغذية الغنية بمادة سيروتونين مثل الأفوكادو، والتمر، والبرقوق، والخوخ، والموز، والباباي، والأناناس، والطماطم.
  • الأعذية الغنية بالحمض الاميني تريبتوفان (بالأنجليزية: Tryptophan) الذي يتحول في الجسم إلى سيروتونين مثل اللحوم غير الدهنية، ولحم الرومي، والأسماك، والبيض، والبقول، ومنتجات الألبان قليلة الدسم.
  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالحمض الأميني تيروسين (بالأنجليزية:Tyrosin) الذي يتحول في الجسم إلى مادتي الأدرينالين والدوبامين، مثل الأسماك، والمحار البحرية، والدواجن، والرومي، واللحوم غير الدهنية، وبعض أنواع الجبن المطبوخ، واللبن منزوع الدسم، والزبادي، والبيض، وهي ناقلات عصبية مهمة لوظيفة الجهاز العصبي تساعد على زيادة التركيز والانتباه.
  • تناول نظام غذائي متوازن لتوفير الطاقة اللازمة للجسم مع الحفاظ على الوزن ومساعدة الجسم على التحكم في نوبات الجوع والشراهة المفاجئة.
  • تناول الكربوهيدرات المركبة مثل الحبوب الكاملة، والخبز الاسمر، وخبز الشعير، والذرة، والشوفان، والأرز البني، والمعكرونة المصنوعة من القمح الكامل، ومعجنات الريجيم، بالإضافة إلى تناول الفاكهة مثل الخوخ، والتفاح، والكمثرى، والعنب، والغريب فروت، والبرتقال، واليوسفي، والخضراوات الخضراء لاحتوائها على القليل من السعرات الحرارية والدهون التي تساعد المريض على التحكم في نوبات انفتاح الشهية والجوع والمحافظة على وزن الجسم.

 

نصائح لتجنب الاكتئاب الموسمي

  • الحرص على الجلوس في غرف باهرة الإضاءة، خصوصا في الأيام المظلمة.
  • استخدام إضاءة فلورسنت كاملة المدى في إضاءة المنزل أو مكان العمل.
  • جعل كل الستائر وأغطية الأثاث فاتحة اللون قدر الإمكان.
  • الحرص على الجلوس بجوار النوافذ المفتوحة وفتح النوافذ والستائر التي تحجب ضوء الشمس.
  • المشي لفترات طويلة في الهواء الطلق وممارسة الرياضة بصفة منتظمة حتى في أيام الغيوم والأمطار.
  • يمكن استخدام بعض المكملات العشبية مثل عشبة القديس يوحنا (St. John’s wart) أو مكملات هرمون ميلاتونين أو مكملات الأحماض الدهنية أوميغا – 3.

ظاهرة راينود وعلاقتها بالطقس البارد

تطبيق طقس العرب
play storeapp store