أخفاء الاعلان
2020-07-17T10:36:58Z

الأردن | تزايد المؤشرات حول إندفاع كتل هوائية حارة خلال ماتبقى من شهر تموز

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.

طقس العرب- تشير آخر مخرجات النماذج العددية المُستلمة لليوم الجمعة إلى تزايد المؤشرات الواردة حول تأثر المملكة بكتل هوائية حارة نسبيًا/حارة خلال ماتبقى من شهر تموز لاسيما الثلث الآخير منه بحيث تعاود درجات الحرارة إرتفاعها وعودة للطقس الحار نسبي إلى حار في معظم المناطق بإذن الله.

 

 

كتلة هوائية حارة نسبيًا/حارة تندفع مطلع الأسبوع القادم...

 

 

تندفع نحو المملكة كتلة هوائية حارة نسبيًا إلى حارة بدءًا من يوم السبت تؤدي إلى ارتفاع واضح وملموس على درجات الحرارة لاسيما يومي الأحد والأثنين وسط أجواء اكثر حرارة من المعتاد في عموم مناطق المملكة وتتراجع الكتلة الهوائية اعتبارًا من يوم الثلاثاء مع بقاء الأجواء الحارة نسبيًا ببعض المناطق.

 

 

 

كتلة هوائية حارة جديدة تندفع نحو المملكة نهاية الأسبوع القادم وتستمر لعدة أيام....

 

 

يتوقع "بمشيئة الله" وبحسب آخر المخرجات ان تندفع من جديد كتلة هوائية حارة نحو المملكة مع نهاية الأسبوع القادم  وخلال الثلث الأخير من الشهر( تعتبر أقوى من التي أثرت على المملكة مطلع الأسبوع) بحيث تعمل الكتلة الهوائية على ارتفاع كبير في درجات الحرارة وتصبح الأجواء حارة في عديد من مناطق المملكة ويتوقع ان تؤثر الكتلة الهوائية الحارة على المملكة لأيام عدة بإذن الله.

 

 

 

ملاحظة : هذا التقرير يعتمد على مخرجات النماذج العددية لليوم الجمعة ويضم عدد طويل من ساعات التنبؤ والتغيير وارد ينصح بمتابعة التحديثات الصادرة يومياً.

 

 

والله أعلم

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.
تطبيق طقس العرب
play storeapp store