أخفاء الاعلان
2020-04-06T11:02:57Z

الإعصار "هارولد" يتطور نحو الدرجة الخامسة "الأشد" وقد يضرب "جزر فيجي" في المحيط الهادىء

طقس العرب - بات الاعصار "هارولد"، في وقت سابق، من الإثنين، من الدرجة الخامسة "الأشد والأقوى" على المؤشر العالمي سافير-سيمبسون لقوة الاعاصير، حيث يتموضع في الجنوب من المحيط الهادىء.

 

وكان "هارولد" قد تشكل في وقت سابق من الأسبوع الماضي، بين جزر سليمان وغينيا الجديدة، وأحدث دمارا كبيرا فيها، مع تواتر الأخبار بوفاة ٥ أشخاص، وعشرات المفقودين، حيث كان حينها يتبع الدرجة الثالثة، على ذات المؤشر.

 

ويترافق هذا الإعصار، بأقوى قوة تدميرية، نظرا لأنه يتبع الدرجة الخامسة، سواء من ناحية الرياح الشديدة التي قد تبلغ في معدلها قرب المركز ٢٠٠كم/ساعة، في "فيجي" صباح الأربعاء كما هو متوقع، أو من ناحية الأمطار الشديدة المتوقعة والتي تبلغ ٣٠٠ مليمتر في بعض مناطق هذه الجزر، و١٥٠ مليمترا في مناطق واسعة منها، أو اضطراب كبير وواسع النطاق في مياه المحيط.

 

ومن المنتظر أن يبلغ "جزر فيجي" في وقت لاحق من الأربعاء، بتوقيتهم المحلي، حيث قد تعبر "عين" الاعصار على مقربة، وقد قامت السلطات المختصة بالتحضيرات اللازمة للتعامل مع هذا الإعصار الخطير، والذي سيبدأ في تأثيراته المباشرة اعتبارا من صباح الثلاثاء.

 

جدير بالذكر، أن هذه المنطقة من جنوب المحيط الهادىء، وجزر فيجي تحديدا، تنشط بها الأعاصير ضمن موسم يمتد من شهر تشرين الثاني/نوفمبر وحتى نيسان/أبريل، وتعد الفترة بين شهري كانون ثاني/يناير وشباط/فبارير هي الأكثر عرضة لأن تستقبل فيها الجزر أعاصيرا، وقد ترتقي إلى المدمر منها بحدود ثلاث مرات في العقد الواحد.

 

ويعد هذا الإعصار، هو الثامن، في موسم أعاصير حوض جنوب "الهادىء" النشط نسبيا، وأحد أقواها، مع قيم ضغط منخفضة للغاية في مركزه وتقترب من ٩٢٤ مليبار، مساء الإثنين.

تطبيق طقس العرب
play storeapp store