أخفاء الاعلان
2019-10-19T21:00:00Z

الأوضاع تتجه إلى نشاط حالة مدارية ببحر العرب

لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.
     بدأ نشاط بحر العرب مبكّرًا في الفترة الثانية من نشاطه بتشكّل إعصار مداري فاق بتطوره توقعات النماذج العددية بين 19 إلى 25 سبتمبر الماضي والذي اتجه مباشرةً نحو الساحل الجنوبي الشرقي من سلطنة عمان، والفترة الثانية لنشاط بحر العرب تبدأ من 21 سبتمبر وحتى 20 ديسمبر من كل عام بالتزامن مع الانقلاب الخريفي (Murakami. H 2013).

 

     حسب التوقعات التي تشير إليها نماذج التنبؤات العددية المختلفة حول احتمالية نشاط بحر العرب خلال الايام المتبقية من شهر أكتوبر الحالي، وعلميًّا نجد أنّ السبب الأساسي لهذا النشاط المحتمل هو نشاط الموجة المدارية الرطبة مادن وجوليان على المنطقة بعد تركّزها على الوجه الأول خلال الفترة الماضية وانتقالها إلى الوجه الثاني وهما الوجهان المناسبان لنشاط بحر العرب حيث تعمل الكتلة الرطبة لتدفق التيارات المائية الدافئة إلى غربيّ شمال المحيط الهندي وتحفيز نشاط الرياح العلوية الشرقية بمستوى الطبقة 250 مليبار (الشكل1) وما نتج عنه من ارتفاع قيم قطبية المحيط الهندي (PIOD) والتي تكون إيجابية لتدفق الأبخرة الكثيفة على غربي المحيط الهندي وشبه الجزيرة العربية كذلك.

 

 
      فمن خلال ما سبق فإنّ ما ترسمه النماذج العددية من احتمالية تشكّل حالة مدارية قد نراه على أرض الواقع بما يتناسب مع ارتفاع درجة حرارة المياه السطحية ببحر العرب (SST) كما هو موضّح في (الشكل2) وسنتابع معكم أولًّا بأول تحديثات النماذج وما تُبيّنه من تغيرات ومقارنتها بأرض الواقع والله أعلم
لا تتحمل شركة طقس العرب أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في “مدونات طقس العرب”، ويتحمل المدونون بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم.

كما لا تتحمل شركة “طقس العرب” أيّة مسؤولية عند إعادة نشر المواد المنشورة في “مدونات طقس العرب” في وسائل الاعلام المختلفة، مما يضع أي جهة تقوم بنشر هذه المدونات باسم طقس العرب أو نقلا عن طقس العرب تحت طائلة المسؤولية والمساءلة القانونية.
تطبيق طقس العرب
play storeapp store