إخفاء الإعلان

البطاطا الحلوة.. كنز صحي في فصل الشتاء

2019/01/23

طقس العرب - سنان خلف - ما أن يشتد البرد في فصل الشتاء حتى تتغير بعض النماط الغذائية لدينا، فنُركز على بعض المواد الغذائية التي من شأنها اماد الجسم بالطاقة والدفء مثل البطاطا الحلوة التي تُعتبر كنزاً من كنوز الطبيعة في فصل الشتاء لما تحتويه من فوائد عظيمة، فهي تحتوي على كميات كبيرة من فيتامين (أ) ،بالإضافة الى العديد من الفيتامينات والمعادن الاساسية مثل : حمض البانتوثينيك (فيتامين ب5)، البيريدوكسين (فيتامين ب6)، والثيامين (فيتامين ب1)، والنياسين، والريبوفلافين، وكل من فيتامين (ج)، وفيتامين (إي)، والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والمنغنيز والحديد .

 

دعونا نستعرض سوياً أبرز الفوائد الصحية للبطاطا الحلوة على صحة الإنسان:

 

المُحافظة على صحة القلب والشرايين:

تُعتبر البطاطا الحلوة من المواد الغذائية الغنية بالبوتاسيوم، ما يجعل لها دور كبير في تعزيز صحة القلب والشرايين وضبط مستويات ضغط الدم ، فمن المعروف بان عنصر البوتاسيوم مهم جدا للحفاظ على اتزان السوائل في الجسم والمحافظة على مستويات ضغط الدم بالمعدلات الطبيعية ، وكل 100 غم من البطاطا الحلوة النيئة تحوي ما يقارب 337 ملغم بوتاسيوم.

 

 

تعزيز صحة الجهاز الهضمي:

إن المداومة على أكل البطاطا بشكل متوازن يقي من الإمساك، لما تحتويه من كميات كبيرة من الألياف الغذائية تساعد بالفعل في تعزيز صحة الجهاز الهضمي وتلين البراز والوقاية من الامساك. 

 

تُمد الجسم بالطاقة

تعتبر البطاطا الحلوة مصدر للكربوهيدرات والنشويات التي تعد المصدر الاساسي للطاقة في الجسم، وكل 100 غم منها مشوية تمدنا بما يقارب 90 سعر حراري، وقد تكون وجبة مثالية لمن يطمحون لزيادة اوزانهم والتخلص من النحافة ان تم ادخالها ضمن نظام غذائي متوازن.

 

 مناسبة لمرضى السكري 

تعتبر البطاطا الحلوة ذات مؤشر جلايميكي منخفض Low GI، وبحسب الابحاث التي اجريت مؤخرا فأنها قد تساعد في خفض نوبات هبوط السكر في الدم، ومقاومة الانسولين عند مرضى السكري، فهي مصدر غني بالكربوهيدرات المعقدة والالياف الغذائية .

 

تقوية المناعة:

بما ان البطاطا الحلوة مصدر غني وعالي في كل من فيتامين C وبيتا كاروتين، فأنها ستلعب دور كبير في تقوية المناعة وتعزيزها عن طريق تحييدها للجذور الحرة، ومكافحة الالتهابات والامراض، وخاصة امراض البرد والشتاء، كما وباحتواء البطاطا الحلوة على مادة الكولين Choline، فهي تساعد على الاسترخاء وعلاج الارق وتحسين التعلم والذاكرة والتقليل من الالتهابات المزمنة. كما وان تنالوها يساعد في علاج التهابات الجهاز التنفسي والربو.

 

 

يعزز صحة البشرة والعيون:

بما ان البطاطا الحلوة هي مصدر رائع لفيتامين أ المعروف بفيتامين الجمال، والبيتاكاروتين كمضاد اكسدة قوي وضروري لتحييد الجذور الحرة ومكافحة علامات الشيخوخة والتقدم في السن والتجاعيد بشكل خاص، بالتأكيد سيكون للبطاطا دور كبير في زيادة بشرتك نضارة واشراقا! كما وان البيتا كاروتين معروف بأهميته للحفاظ على صحة العين وسلامة النظر ومكافحة التكنس البقعي الذي قد يرتبط مع التقدم بالعمر! وكذلك الامر بالنسبة لفيتامين (ج) وفيتامين اي كونهما نوعان من مضادات الاكسدة القوية.

 

مضاد للسرطان:

في بعض الابحاث التي تم اجرائها وجد بان البطاطا الحلوة قد تلعب دور كبير في مكافحة بعض انواع السرطانات، بما فيها سرطان البروستاتا وسرطان القولون. وبصفتها غنية في مركبات الفلافونويد فهي تساعد في الحماية من سرطان الرئة وسرطانات الفم.

 

الوقاية فقر الدم:

تُعتر من أهم العلاجات الطبيعية الوقائية لفقر الدم، فهي مصدر للحديد والفوليت، وينصح بها بشكل خاص للحوامل كوجبة خفيفة سهلة الهضم تساعد في امدادهم بما يحتجنه من عناصر غذائية مهمة.