إخفاء الإعلان

الثلاثاء - الخميس | امطار رعدية على شمال مصر تتركز على شمال البحر الأحمر وعلى سيناء

2019/02/03

 

طقس العرب - احمد سالم - تشهد البلاد اليوم الأحد استمرار الاجواء المستقرة مع طقس صحو ومشمس وانتشار لبعض السحب المتفرقة على ارتفاعات مختلفة وذلك بسبب سيطرة امتداد المرتفع الجوي على مصر، واعتباراً من يوم غداً الاثنين القادم الموافق 4 فبراير يُتوقع ان ترتفع درجات الحرارة بشكل واضح لتكون درجة الحرارة المُتوقعة 26 درجة مئوية. 

 ولكن يُتوقع ان تسجل درجات الحرارة العُظمى يوم الثلاثاء 5 فبراير ما يقارب 30 درجة مئوية ليكون الطقس نهاراً صيفي مع احتمال غبار خفيف على أجزاء من شمال البلاد،

حيثُ يكون الطقس غير مستقر مع فرص امطار رعدية شمال غرب البلاد مع غبار خفيف، وتستمر الفاعيلية وتزداد حدتها يوم الاربعاء مع ساعات العصر والمساء وتنتقل تدريجياً نحو مدن القناة وسيناء حتى يوم الخميس مع ساعات الصباح.

الثلاثاء يكون الطقس المُتوقع حار نسبي إلى حار على القاهرة والوجه البحري وعلى صعيد مصر وسيناء ومع ساعات العصر والمساء تتهيأ الفرص بمشيئة الله لهطول زخات رعدية خفيفة الشدة على السواحل الشمالية والشمالية غربية وذلك بسبب امتداد للمنخفض الجوي الذي يكون متمركز على ليبيا.

 

 

وتكون الرياح المُتوقعة جنوبية إلى جنوبية غربية. مع احتمالات للغبار الخفيف على أجزاء من شمال وشمال غرب البلاد.

 

الأربعاء يكون الطقس المُتوقع لطيف حيثُ تنخفض درجات الحرارة بشكل حاد وكبير ومع ساعات الصباح والظهر تستمر فرص الأمطار التي تكون رعدية وتكون شدتها خفيفة إلى متوسطة الشدة مع احتمال زخات من البرد خاصة مع ساعات الظهر حتى المساء وتتركز على الاسكندرية وعلى محافظات الدلتا وتمتد الفرص إلى العاصمة القاهرة وعلى الصعيد.

ثم تنتقل الفرص تدريجياً وبشدة اقوى حيث تكون الشدة متوسطة ورعدية وتكون غزيرة احياناً مع فرص لزخات من البرد  وخطر تشكل السيول على أجزاء من مدن القناة وسيناء وشمال البحر الأحمر مع ساعات المساء والليل، وذلك بسبب وضعية افضل للمنخفض الجوي السطحي شمال غرب البلاد مع تعمق افضل لمنخفض البحر الأحمر داخل البلاد يعمل هذا على اشتداد حالة عدم الاستقرار الجوي.

وتستمر فرص هطول الأمطار على سيناء وعلى شمال البحر الأحمر مع ساعات صباح الخميس القادم، بينما يستقر الطقس نسبياً باقي المناطق مع احتمال هبوب رياح شمالية نشطة السرعة على جنوب البلاد التي قد تعمل على اثارة الغُبار والأتربة والله أعلم.